الثلاثاء الموافق 23 - يوليو - 2019م

الرئيس يجتمع بالسيد رئيس مجلس الوزراء بحضور وزيري الكهرباء والمالية لا ستعراض الموقف إزاء العرض الروسي المقدم لإنشاء محطة الطاقة النووية

الرئيس يجتمع بالسيد رئيس مجلس الوزراء بحضور وزيري الكهرباء والمالية لا ستعراض الموقف إزاء العرض الروسي المقدم لإنشاء محطة الطاقة النووية

كتب تامر الغباتى

اِجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بالسيد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور وزيري الكهرباء والطاقة المتجددة، والمالية، ورئيس هيئة الشئون المالية للقوات المُسلحة.

وصرح السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس استمع خلال الاجتماع إلى استعراض شامل للموقف إزاء العرض الروسي المُقدم لإنشاء محطة الضبعة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، وذلك من كافة جوانبه الفنية والمالية، فضلاً عن عوامل الأمان النووي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس اطلع من السيد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة على مميزات إنشاء محطة الطاقة النووية وتعرف على نتائج الدراسات التفصيلية التي كان سيادته قد وجّه بإعدادها للتعرف على أفضل السُبل لزيادة إنتاج مصر من الطاقة الكهربائية وأكثرها فائدةً من حيث الجدوى الاقتصادية.

وقد خلُصت تلك الدراسات إلى أن الطاقة النووية تُعد خياراً حيوياً يكتسب أهمية استراتيجية بالنسبة لمصر في المرحلة المقبلة للوفاء باِحتياجاتها المتزايدة من الطاقة الكهربائية اللازمة لخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية نظراً لتنافسيتها العالية، كما أنها ستسمح بالحفاظ على موارد الطاقة من البترول والغاز باِعتبارهما من المواد الخام التي لا بديل عنها في صناعات الأسمدة والبتروكيماويات.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن الدراسات التي تم استعراضها أثناء الاجتماع أبرزت أيضاً دور الطاقة النووية في تنويع مزيج الطاقة الذي تعتمد عليه مصر لإنتاج الكهرباء، فضلاً عن جدواها الاقتصادية، وما ستوفره من آفاق تكنولوجية جديدة اعتماداً على مفاعلات الجيل الثالث المُطَور، ومن ثم فإنها ستتيح الفرصة لتدريب الكوادر المصرية على الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والارتقاء بمعايير الجودة، بالإضافة إلى كونها طاقة نظيفة لا ينتج عنها أي انبعاثات غازية ملوثة للبيئة أو مُسببة للاِحتباس الحراري، وذلك في ضوء الخطة الطموحة لوزارة الكهرباء لزيادة الاعتماد على الطاقة الجديدة والمُتجددة.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن السيدين وزيري الكهرباء والمالية أكدا خلال الاجتماع حرص الجانب المصري على الإدارة المتأنية للمفاوضات الخاصة بالمحطة النووية ودراسة العرض الروسي دراسةً مُتعمقة على الصعيدين الفني والمالي بهدف الحصول على أفضل المعايير الفنية والتنفيذ بأقل التكاليف وبأعلى معايير الجودة والأمان، وبأفضل الشروط للسداد.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس وجّه باستكمال كافة الإجراءات الفنية والقانونية اللازمة؛ تمهيداً لدخول المشروع حيز التنفيذ، وشدد السيد الرئيس على أهمية ضمان أعلى معايير السلامة والأمان النووي في تصميم المحطة وتنفيذها، مؤكداً على أهمية الطاقة النووية كمجال مستقبلي وحيوي يساهم في إنتاج الكهرباء في مصر بشكل وفير بما يلبي الاحتياجات المتزايدة للمواطنين وكذا لقطاع الصناعة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32737124
تصميم وتطوير