الأربعاء الموافق 16 - يونيو - 2021م

الدكتورة ياسمين أبوطالب: ما فعلته مصر مع الأشقاء الفلسطينيين يؤكد على زعامتها

الدكتورة ياسمين أبوطالب: ما فعلته مصر مع الأشقاء الفلسطينيين يؤكد على زعامتها

ايمان محمود 

 

 

ثمنت النائبة ياسمين أبوطالب، أمين سر لجنة التعليم بمجلس النواب، الجهود المصرية المخلصة والحثيثة التي أفضت للتهدئة بين الفلسطينيين والاسرائيليين، والتي أشادت بها القوى والمنظمات الدولية والتي عولت على دور مصر في إنهاء تلك الأزمة ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وحقن الدماء، مؤكدة أن بيان مجلس الأمن الأخير عن دور مصر في وقف إطلاق النار بين الجانبين هو تجسيد للزعامة المصرية وتأثيرها في محيطها الإقليمي والدولي بفضل السياسة الحكيمة التي يقودها الرئيس السيسي التي جعلت مصر قوة فاعلة في كافة القضايا الإقليمية والدولية.

وأضافت «أبوطالب»، أن مصر حريصة على تحقيق الأمن والإستقرار في المنطقة، حيث أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في الشرق الأوسط، وأن التهدئة بين الأطراف وتحقيق تسوية شاملة فيما بعد هو العامل الرئيسي بتحقيق الأمن والإستقرار والشعوب بمعزل عن لغة الحرب والدمار وويلاتها، مردفة أن مصر دولة تتسم بالمصداقية وتحظى بالثقة الدولية والإقليمية، وأن افعالها وسلوكها الخارجي قد أكسبها هذه المصداقية، لأنها دولة بناء وتنمية وإعمار، وتنبذ الحروب وويلاتها، وتنشد السلام والإستقرار لمنطقتها والعالم.

وأشادت أمين سر تعليم النواب، بالدور الذي قام به السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، والمؤسسات المصرية المعنية التي تثبت أن مصر دولة محورية في منطقتها والعالم، والقادرة على تسوية الأزمات الإقليمية بالجهود والأفعال المخلصة، والأهداف التي تتسق مع أهداف الأمم المتحدة في تحقيق السلم والأمن الدوليين، والتسوية السلمية للنزاعات الدولية التي جرت العالم لويلات تكبدتها الشعوب، وخاصةً الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، في إطار حل الدولتين والقرارات الدولية ذات الصلة.

وأكدت الدكتورة ياسمين أبوطالب، أن المبادرة الرئاسية لإعادة إعمار غزة هي أنعكاس لالتزامات مصر القومية تجاه القضية الفلسطينية وثوابتها الراسخة في هذا الشأن، وما بذلته وتبذله لتعزيز الجهود الرامية نحو إقامة دولة فلسطينية مستقلة تحقيقاً لمطالب الأشقاء الفلسطينيين المشروعة، موضحة أن مصر قدمت رؤية متكاملة لتسوية النزاع الدائر تمثلت في مبادرة الرئيس السيسي عكست مقومات الزعامة المصرية والرؤية الشاملة والإستراتيجية للقيادة السياسية في معالجة الأوضاع التي تصاعدت في الأراضي الفلسطينية من بذل الجهود الناجحة نحو توقف أعمال العنف والعدوان الصهيوني والوصول لتهدئة بين الأطراف، كما سارعت القيادة المصرية وبشكل متزامن بفتح معبر رفح واستقبال الجرحى والمصابين، وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية، وإرسال القوافل الغذائية لقطاع غزة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51167173
تصميم وتطوير