السبت الموافق 15 - مايو - 2021م

الخارجية المصرية: تحركات مصر تهدف لتعاطى المجتمع الدولى مع أزمة ليبيا

الخارجية المصرية: تحركات مصر تهدف لتعاطى المجتمع الدولى مع أزمة ليبيا

أ.ش.أ

أكد المتحدث باسم الخارجية، السفير بدر عبد العاطى، أن التحركات المصرية بشأن الأوضاع فى ليبيا تتم بشكل ممنهج وعلمى من أجل تعاطى المجتمع الدولى مع هذه الأوضاع. وقال عبدالعاطى، فى تصريح خاص للقناة الأولى بالتليفزيون المصرى الليلة، إن التحركات المصرية تتم بتنسيق كامل مع الأشقاء فى الحكومة الليبية الشرعية بهدف عدم ترك المجتمع الدولى ليبيا تواجه هذا المصير الغامض المظلم، مشيرا إلى أن تلك التحركات جعلت هناك اهتماما دوليا كثيفا من قبل دول العالم ومجلس الأمن بالأوضاع فى ليبيا.
وأوضح أن لقاءات وزير الخارجية سامح شكرى فى واشنطن وتحركاته بشأن الوضع فى ليبيا جعلت هناك زخما دوليا بشأن هذه الأوضاع، مؤكدا أن هذه التحركات هى بداية الطريق وستستمر من أجل إنقاذ ليبيا من خطر الإرهاب.
وأكد أن تلك التحركات تأتى من أجل أن يتحمل المجتمع الدولى مسؤوليته تجاه ليبيا خاصة فى ظل انتشار التنظيمات الإرهابية وعدم قدرة الحكومة الليبية على مواجهة هذه التنظيمات فى ظل ضعف الإمكانيات وعدم قدرتها على شراء واستلام الأسلحة الكفيلة بمساعدتها فى أداء مهامها ومواجهة تلك التنظيمات الإرهابية. وأشار إلى أن مصر مع الحل السياسى ودعم الجهود المبذولة فى هذا الإطار، مشددا فى الوقت نفسه على ضرورة أن يكون الحل السياسى بين أطراف تنبذ العنف والإرهاب وليس بين أطراف تمارس هذا العنف.

 

وبشأن أوضاع المصريين فى ليبيا، أكد السفير بدر عبد العاطى أن هناك متابعة على مدار 24 ساعة بشأن أوضاع المصريين الموجودين فى ليبيا أو الراغبين فى العودة إلى القاهرة، مشيرا إلى أن وزير الخارجية سامح شكرى أمر فور عودته إلى البلاد بالعمل على مضاعفة عدد العاملين فى خلية الأزمة، التى تم إنشاؤها منذ الأحداث والتى تم تشكيلها من مختلف الأجهزة والوزارات المعنية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50310096
تصميم وتطوير