الخميس الموافق 19 - سبتمبر - 2019م

“الحوادث والبلطجه” دروس خارج المنهج

“الحوادث والبلطجه” دروس خارج المنهج

كتبت/ساره علاء الدين
شاهدنا فى الفتره الأخيره الكثير من مظاهر البلطجه والحوادث داخل المدارس،وكأنما أصبح الطريق لطلب العلم هو الطريق إلى الموت والإصابات .
حيث تحولت المدارس فى هذه الفتره إلى نوادى تجمع ما بين المشاجرات وإنحرافات الطلبه الغير أخلاقيه والحوادث التى تحدث نتيجه الاهمال ،فقد أصيب العديد من الطلبه داخل المدارس إما بسبب المشاجرات اليوميه التى تحدث بين الطلبه وبعضها،او بسبب الإهمال الناتج عن عدم الصيانه او المتابعه داخل المدارس.
وبالرغم من التقرير الصادر عن المؤسسة المصرية لأوضاع الطفولة حول العنف في المدارس والذى كشف عن ارتفاع حالات العنف،خاصه بالمدارس الحكومية بنسبة 67.18% من إجمالي الحالات.
بالإضافه إلى الاحصائيات التى أكدت ارتفاع عدد البلاغات عن حالات العنف المدرسي التي تلقاها «خط نجدة الطفل 16000» التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة خلال العام الماضي 2014، إذ وصل إلي 293 بلاغا في الفترة من أول يناير 2014 حتي أول ديسمبر 2014، مقابل 156 حالة خلال عام 2013 ،إلا انه لم يتغير شيئ فى المنظومه التعليميه خلال هذا العام سوى زياده الضحايا.
وتأتى الدقهليه فى مقدمه المحافظات التى إرتفعت بها إصابات الطلبه بالمدارس في هذا العام، حيث أصيب “محمد هانى خميس”الطالب بالصف الثالث الإبتدائي بمدرسه النيل التابعه لإداره شرق الإداره التعليميه بالمنصوره بكسر مضاعف فى الجمجمه،إثر سقوط عارضه كرة قدم عليه أثناء تواجده فى فناء المدرسه،وقد قال هاني خميس، والد التلميذ “محمد”: “ابني أصيب بشرخ مضاعف في عظام الجمجمة من الأمام والخلف، وكان واقف في الحوش، وسقطت العارضة عليه، ونقلوه بسيارة إسعاف لمستشفى الطوارئ بالمنصورة، ولم يساعده أي مدرس
“.وتابع: “عندما علمت بالحادث، توجهت للمستشفى أبحث عن ابني ووقفت بجواره ولم أتعرف عليه، وسألت الأطباء عنه فأكدوا أن من يرقد على السرير بجواري هو محمد، رأيته وعيناه مكورتان، وفاقد الحركة، ووجه منتفخ، بصورة جعلتني أفقد أعصابي، ودخلت في بكاء هستيري”.
وذكر أن “محمد” ظل بالعناية المركزة، ولم يتحرك إلا بعد يوم كامل من الحادث بعد أن أصيب بكسر في الجمجمة، وكدمات متفرقة في جسده، وأكد”خميس”على أنه لن يترك حق إبنه مهما كلفه الأمر.
كما أصيب الطالب العدل أشرف العدل رزق “8 سنوات” تلميذ بالصف الثانى الابتدائي، من أبناء مدينة محل الدمنة التابعة لمحافظة الدقهلية، بكسر في يده اليسرى أثناء وجوده داخل مدرسة محل الدمنة الابتدائية المشتركه،بسبب قيام أحد التلاميذ بدفعه.
وأصيب أحمد جمال على “١١ سنة”، تلميذ بالصف الخامس في معهد الإمام الشافعى بالمنصورة، بقطع في شرايين اليد، إثر سقوط لوح زجاجى عليه أثناء وجوده داخل المعهد ولعبه مع زملائه.
بالإضافه إلى إصابه 6طلبه بمدرسه الملك الكامل بنين الثانوية بقرية قولنجيل التابعة لمركز المنصورة،حيث قام عدد من الطلاب بإطلاق النار من فرد خرطوش على طلاب الصف الثانى، وذلك أثناء دخولهم الفصل، بسبب خلافات قديمة،على إثرها قام بعض من الطلاب بالتربص بالفريق الأخر وإنتظروهم حتى دخول الفصل وقاموا بإطلاق طلقه خرطوش عليهم،مما إدى إلى وقوع 6 ضحايا من الطلبه تم تحويلهم إلى مستشفى الطوارئ.
على الجانب الأخر ومع إستمرار مسلسل الحوادث داخل مدارس الدقهليه فقد كان رد “أحمد فكرى طه”وكيل وزارة التربيه والتعليم بالدقهليه على حادثه الخرطوش هو إحاله 12 مدرسا إلى التحقيق العاجل من بينهم المدير وبعض المشرفين والمدرسين الذين تغيبوا عن أداء طابور الصباح ،وذلك بعدما قام بزياره إلى المدرسه،كما تم إستبعاد مدير مدرسه “النيل الابتدائيه”ومعلم التربيه الرياضيه بالمدرسه فى واقعه سقوط عارضه على أحد الطلبه لحين الإنتهاء من التحقيقات،وتقرر صرف مساعده ماليه للطالب.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34215402
تصميم وتطوير