السبت الموافق 24 - أغسطس - 2019م

الجامعات المصرية تعود لماراثون التصنيفات العالمية..الأفضل في ويبوميتركس 2019

الجامعات المصرية تعود لماراثون التصنيفات العالمية..الأفضل في ويبوميتركس 2019

عبدالعزيز محسن 

 

 

أصبحت أنظمة تصنيف الجامعات العالمية التي تصدُر بشكلٍ دوري عن بعض الجامعات، والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، ومؤسسات الاعتماد، ووسائل الإعلام، في الآونة الأخيرة صناعة كبيرة احتلت مكانةً مهمة لدى العاملين في المؤسسات المعنية بالتعليم العالي.

 

وأشهر هذه الأنظمة العالمية: تصنيف تايمز للتعليم العالي Times Higher Education World University Rankings الذي تصدِره مجلة التايمز البريطانية للتعليم العالي لأفضل مئتي جامعة في العالم، وتصنيف كيو إس QS world Ranking الذي تصدره مؤسسة Quacquarelli Symonds البريطانية ، وتصنيف شانغهاي جياو تونج Shanghai Jiao Tong لأفضل خمسمائة جامعة في العالم الذي تصدره منذ عام 2003 جامعة شانغهاي جياو تونج في الصين والذي أصبح فيما بعد أشهر الأنظمة العالمية لتصنيف الجامعات.

 

 وبشكل عام تعتبر أنظمة تصنيف الجامعات أداة مساعدة للطلاب في عملية اختيار الجامعة المناسبة لدراستهم، و للشركات في عملية انتقاء الخريجين وتوظيفهم، ولأساتذة الجامعات والباحثين في اختيار شركاء للتعاون معهم في برامج تعليمية مشتركة أو برامج بحثية مشتركة، وللمسؤولين الحكوميين وصانعي السياسات في تقييم جودة مؤسسات التعليم العالي ومستواها العالمي، وللقائمين على مؤسسات التعليم العالي في تحديد أداء مؤسساتهم مقارنة بباقي المؤسسات المحلية والعالمية.

 

و تستعرض جريدة البيان  في هذا التقرير مكانة الجامعات المصرية لدى تصنيف ويبوميتركس Webometrics Universities: January 2019 Edition 2019.1.2

.

مكانة الجامعات المصرية في تصنيف Webometrics – يناير 2019

تحتل جامعة القاهرة المرتبة الـ691 حسب تقييم موقع ويبوميتركس عالميا،وهذا التقييم يضع جامعة القاهرة ضمن أفضل 1000 جامعة في العالم ،كما توجد أيضا 65 جامعة مصرية ومعهد في قائمة التصنيف هذه، و8 جامعات مصرية ضمن افضل 2000 جامعة في العالم.

ووفقا لهذا التصنيف فان أفضل 10 جامعات مصرية محليا يأتي كالتالي: جامعة القاهرة (في المركز الـ690)، وجامعة الاسكندرية (في المركز الـ1129)، والجامعة الامريكية بالقاهرة (في المركز الـ1282)، وجامعة المنصورة (في المركز الـ1350)، وجامعة عين شمس  (في المركز 1418)، جامعة بنها (في المركز الـ1806)، وجامعة أسيوط (في المركز الـ1867)، وجامعة الزقازيق (في المركز الـ1996).

اما عن جامعة طنطا (فكانت في المركز 2145 عالميا ، 9 محليا )، جامعة الازهر (في المركز 2199 عالميا ، 10 محليا ).

ثم بعد ذلك جامعة حلوان (في المركز 2300 عالميا ، 11 محليا ) ،تليها جامعة قناة السويس (في المركز 2338 عالميا ، 12 محليا ) .

 

معايير التصنيف…بحث علمي أم تعليم وتعلم؟!

تستند التصنيفات العالمية الشهيرة كتصنيف شنغهاي، وتصنيف تايمز للتعليم العالي، وتصنيف كيو إس QS world Ranking، إما كليًا وإما بشكل كبير على الأبحاث العلمية، وهي موجّهة بشكل أساسي إلى الباحثين والإداريين وصانعي السياسات.

و هناك بعض أنظمة التصنيف  الموجهة بشكل أساسي نحو الراغبين في الانتساب إلى الجامعات في المرحلة الجامعية الأولى، و هذه الأنظمة تتمحور حول الطالب student centered وتستند بشكل أساسي على مؤشرات محددة لقياس جودة العملية التعليمية، كنسبة الطلاب للأساتذة، ورضا الطلاب عن العملية التعليمية، وقابلية توظيف الخريجين، وغيرها، وليس على مخرجات الجامعة من البحث العلمي.

 

من هذه الأنظمة النظام الذي يصدر عن دار النشر US News and World Report لأفضل الجامعات الأميركية، والنظام الذي يصدر عن صحيفة الجارديان لأفضل الجامعات البريطانية.

 

وتعد هذه الأنظمة أداة مهمة ومساعدة للطلاب في عملية اختيار الجامعة المناسبة لدراستهم، وتوليها الجامعات الأميركية والبريطانية أهمية كبيرة حيث إنها تنعكس انعكاسا كبيراً على إقبال الطلاب على الانتساب إلى هذه الجامعة أو تلك.

 

تصنيف ويبومتريكس Webometrics

 

يصدر نظام ويبومتريكس Webometrics العالمي لتصنيف الجامعات عن المجلس العالي للبحث العلمي في إسبانيا بشكل نصف سنوي، ويعد من أكبر نظم تقييم الجامعات العالمية حيث يغطي أكثر من عشرين ألف جامعة.

يهدف هذا النظام بشكل أساسي إلى تحسين وجود مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي على شبكة الإنترنت، وتشجيع نشر المقالات العلمية المحكمة بطريقة الوصول المفتوح.

 

ويعتمد نظام ويبومتريكس على قياس أداء الجامعات من خلال مواقعها الإلكترونية وفق مجموعة من المعايير هي:

حجم الموقع (ويقصد به حجم مجموعة الصفحات المرتبطة آلياً في موقع واحد)، والملفات الخاصة بالوثائق والمعلومات النصية التي تنتمي لموقع الجامعة، والأبحاث المحكّمة والتقارير والرسائل والملخّصات في مختلف المواضيع العلمية والمنشورة إلكترونياً تحت نطاق موقع الجامعة، والروابط التي تقود الزائر إلى الموقع على الشابكة، وذلك عن طريق محركات البحث وظهور موقع الجامعة بهذه المحركات.

 

موقف الجامعات العربية من التصنيفات العالمية 

 

على الرغم من أن الجامعات العربية تسعي لاعداد الخريجين بكفاءة عالية في شتى التخصصات العلمية والأدبية، فإنها لم تكن ضمن أفضل مئتي جامعة في العالم وفق تصنيف تايمز للتعليم العالي لعام 2018، ولا وفق التصنيفات العالمية الشهيرة الأخرى كتصنيف شنغهاي أو كيو إس.

 

قد لا نتّفق بالضرورة مع نتائج أنظمة التصنيف ، ولا مع معايير  عملية التصنيف التي تعطي ثقلا كبيراً لمخرجات الجامعة من البحث العلمي، ولا تعكس بدقة جودة العملية التعليمية في الجامعة، ولا تأخذ بالحسبان الخدمة التي تؤديها الجامعة للمجتمع ولا مدى اتساع القبول فيها والفرص التعليمية التي توفرها.

 

وفي النهاية فان أنظمة تصنيف الجامعات في العالم باتت حقيقة واقعة لا يمكن تجاهلها، وأصبح تأثيرها كبيراً في مختلف الجهات المعنية بالتعليم العالي من طلاب وشركات الأعمال والمنظمات الحكومية والخاصة، الأمر الذي يحتّم تحليلها ودراستها والتأقلم معها.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33585829
تصميم وتطوير