الأربعاء الموافق 30 - سبتمبر - 2020م

التعليم “مديرة مدرسة البستان تكرم اولياء الامور بالوادى الجديد

التعليم “مديرة مدرسة البستان تكرم اولياء الامور بالوادى الجديد

كتبت /منال عبد المطلب

 

 

قليلون من الناس الذين يتركون بصمات واضحة ورائعة في مراكزهم منذ خطواتهم الأولى فيها ،
فى لمسة وفاء وتقدير من ادارة المدرسة لكل من ساهم فى العمل من اولياء الامور واعضاء هيئة التدريس والعاملين بالمدرسة وذلك للارتقاء بمستوى
التعليم
ونظرا لدور اولياء الامور ومساهمتهم فى العملية التعليمية ومشاركته الفعالة فى ظهور المدرسة بالمظهر الجمالى من تحسين وتزين واصلاح المدرسة بالجهود الذاتية
فكلمة شكر وامتنان وتقدير قامت ادارة المدرسة المتمثلة من ا/ احسان محمود عبدو مديرة المدرسة ا/ ايمن حمدون وكيل المدرسة
بتكريم اولياء الامور وتوزيع شهادات تقدير وهدايا رمزيه تعبيرا عن مدى تقدير ادارة المدرسة لمجهوداتهم وامتنانا للدور الفعال وتوجيه الشكر للجميع
والعاملين بالمدرسة من اعضاء هيئة التدريس وادارى المدرسة والعاملين بها
وكلمة شكر وتقدير الى مديرة المدرسة على تفانيها وإخلاصها وعلى الدور الذي من خلاله صقلت بل وبلورت عقلياتنا ويمكن اعتبارها نموذجا يحتذى به في التفاني والعطاء والنشاط فقد جعلت المدرسة كخلية نحل تعمل دون كلل أو ملل وبنظام متقن دون توقف. وتعبير عن امتناننا لما قدمته لمدرساتها يظهر جليا واضحا في نواحي عديدة منها على سبيل المثال لا الحصر احتواؤها للمدرسات والأخذ بأيديهن والتعامل معهن بروح الانسانة المعطاة في جميع الجوانب الإنسانية ، من خلال نظرتها الثاقبة فهي تتحسس احتياجاتهن دون البوح بها من قبلهن إلى جانب ذلك فهي لا تغفل احتياجاتهن من الناحية التربوية والأكاديمية ودائما تأخذ الناحية الايجابية لديهن بالنظرة إلى الجانب الممتلئ من الكأس وتملأ النقص دون تجريح أو إحباط ، بل إن بعض المدرسات قد امتلأ الكأس لديهن وطغى الجانب الايجابي وذلك من خلال حسن الصرف و فن الإدارة الذي تمتلكه. لقد فجرت طاقات معظم المدرسات إن لم يكن جميعهن للعمل الدؤوب المتقن وتلافي كل السلبيات وسد الفراغ بالتعاون بينهن كذلك فهي تمتلك روح المبادرة والعطاء مما يدفع الجميع إلى المبادرة شخصيا في كل مشروع تتبناه وأي مشروع لم تظهر بصماتها واضحة فيه؟ أما دورهابالنسبة لطلبة وتلميذات المدرسة فإن خطابها معهن كخطاب الأم لأبنتها فهي دائمة النصح والإرشاد والتحفيز لديهن ، كما إنها تحتوي المشكلات وتعالجها في حدود ضيقة دون توسع بحيث لا تشعرالطلبةالتلميذات بوجودهامن خلال حث المدرسات باستمرار على الاهتمام بجميع الفئات من ضعيفات ومتفوقات وموهوبات وفيما يتعلق بالبيئة المدرسية فقد غيرت في أجوائها وجعلتها بيئة تعليمية جذابة يشعر من فيها بالراحة . كذلك فهي تسعى إلى رفع المستوى التحصيلي لابنائنا الطلاب وهم
ا لثروة القومية التى تعتمد عليها البلاد ونحن نتمنى المزيد من الانجازات على ارض الواقع ارض محافظة الوادى الجديد

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44250653
تصميم وتطوير