الجمعة الموافق 27 - يناير - 2023م

التحديات المناخية تتطلب تعاون دولي وليس جهد منفرد

التحديات المناخية تتطلب تعاون دولي وليس جهد منفرد

شروق كمال

الدكتور عبد القادر الخسيسي نائب الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، إن تدشين الغرف التجارية في دول البحر المتوسط ساهم في مواجهة التحديات الاقتصادية ، وحاليا تعيش فترات صعبة بسبب الصراعات والأوبئة والتغيرات المناخية وهو ما يدعمنا لمزيد من التنسيق لمواجهة هذه التحديات خاصة أن بعضها متشابك ومعقد ولا يمكن مواجهة هذه التحديات لكل دولة منفردة.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها اليوم الخميس 13 أكتوبر 2022 في حضور وفد من المستثمرين الأجانب باحتفالية غرفة الإسكندرية التجارية بمناسبة مرور مائة عام على تدشين الغرفة التجارية لمحافظة الإسكندرية.

وأضاف، أن التجارة البينية هي وسائل التعاون بين الشعوب فهي ليست نشاط اقتصادي فقط، لكنها تمهد طرق للتكامل بين الشعوب، مشيرا إلي أن الاتحاد من أجل المتوسط يتعاون مع عدة اتحادات لتنشيط التجار وتعزيز التعاون الكامل بين الدول.

ويتزامن مع احتفالية غرفة الإسكندرية احتفالية اتحاد غرف التجارة والصناعة بدول حوض البحر الابيض المتوسط (اسكامي) والذي ساهمت غرفة الاسكندرية في تأسيسه منذ 40 عام وتترأسه الغرفة حاليا لدورتين متتاليتين عرفانا وتكريما لدورغرفة الاسكندرية في النهوض بشأن الاتحاد المتوسطي من خلال احمد الوكيل رئيس غرفة الاسكندرية، كما يشارك في الاحتفالية الشيخ عبدالله صالح كامل، رئيس الغرف الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة وداريو جالينا نائب رئيس اتحاد الغرف العالمية، رئيس غرفة التجارة بتورينو، ومحمد شقير نائب رئيس اتحاد الغرف العربية، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية ورفعت إيثارأوغلو نائب رئيس الغرف الأوروبية، رئيس اتحاد الغرف التركية والسيدة مونيكا روكا ابريتشب، نائب رئيس الأسكامي، ورئيس غرفة برشلونة. وعبدالقادر الخسيسي، نائب امين عام الاتحاد من أجل المتوسط ورؤساء الغرف المصرية والمنظمات الاقتصادية والمالية على المستوي العالمي والاقليمي والمحلي.

الغرفة التجارية، غرفة الإسكندرية التجارية، الغرفة التجارية في الاسكندريه، غرفة تجارة الإسكندرية، احتفالية غرفة الإسكندرية، 100 عام على تدشين غرفة الإسكندرية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 67400268
تصميم وتطوير