الإثنين الموافق 15 - أغسطس - 2022م

البيان توضح حقيقة تصريح عمرو عبدالهادى عضو لجنة تاسيس دستور 2012 وتصفة بغير دقيق

البيان توضح حقيقة تصريح عمرو عبدالهادى عضو لجنة تاسيس دستور 2012 وتصفة بغير دقيق

 

محمد نوفل

 تصريحات عمرو عبد الهادي غير دقيقة؛ بلغت حجم المساعدات القطرية سواء المنح أو الودائع خلال عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي نحو 7.5 مليار دولار، بحسب تقارير وكالة رويترز للأنباء وتقارير البنك المركزي المصري.

لم تقدم قطر 15 مليار دولار إلى مصر في عهد السيسي، ولكن تعهدت بضخ استثمارات بقيمة 5 مليار دولار، وفقًا لبيان مجلس الوزراء في مارس الماضي.

 من بعد رحيل محمد مرسي في 3 يوليو 2013 وحتى نهاية نوفمبر 2014، كانت مصر قد ردت إلى قطر ما قيمته 6 مليار دولار من إجمالي الودائع القطرية البالغة 6.5 مليار دولار، بحسب تقرير لوكالة رويترز للأنباء.

 توقفت قطر عن تقديم أي منح أو مساعدات أو ودائع لمصر منذ العام 2013 وحتى 2016، بحسب المتوفر من بيانات البنك المركزي لدينا.

 وفي العام 2017، أعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين مقاطعة قطر، فيما أطلق عليه لاحقًا “الأزمة الخليجية”.

 في العام 2021، وقعت قطر مع المقاطعين “اتفاق صلح العلا”، وفي العام 2022، أعلن مصر عن ضخ استثمارات قطرية -وليس منح أو مساعدات أو ودائع- بقيمة 5 مليار دولار.

 لكن على مستوى الاستثمارات القطرية، بلغ حجمها في عهد محمد مرسي، وبالتحديد خلال العام المالي 2012/ 2013 نحو 375.6 مليون دولار، وفقًا للبيان الصادر عن البنك المركزي، بعدما سجلت الاستثمارات القطرية خلال العام المالي 2011/ 2012 حوالي 34.9 مليون دولار فقط.

 أما في عهد السيسي- ورغم القطيعة والخلافات- زادت الاستثمارات القطرية مقارنة عما قبله، إذ بلغت ما بين عامي 2016/ 2017 إلى 2020/ 2021 حوالي 1.9 مليار دولار.

 في 2016/ 2017 بلغت استثمارات قطر 169.4 مليون دولار.
 في 2017/ 2018 وصلت الاستثمارات 165 مليون دولار.
 في 2018/ 2019 زادت الاستثمارات القطرية إلى 373.2 مليون دولار.
 في 2019/ 2020 تضاعفت إلى 678.3 مليون دولار.
في 2020/ 2021 تقلصت قليلًَا إلى 507.9 مليون دولار.

 جاء تصريح عمرو عبد الهادي عبر تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63661596
تصميم وتطوير