الجمعة الموافق 19 - يوليو - 2019م

البيان تنفرد في حوارها مع موناليزا الإعلام العربي منى محفوظ المنذري (التي إذا أرادت شيئاً يوماً فلابد أن يستجيب القدر)

البيان تنفرد في حوارها مع موناليزا الإعلام العربي منى محفوظ المنذري (التي إذا أرادت شيئاً يوماً فلابد أن يستجيب القدر)

منى المنذري

…والدي أطعمني وسقاني الإنتماء للوطن

… والدي علمني أن حب الوطن فوق كل شيء

…لغتي العربية سليمة لأني كنت أقرأ القرآن وأجوده

…. المصريين لهم الفضل على كل الخليج

…..الله أعطاني موهبة الصوت

……..تم اختياري في الاعلام من بين 20 متسابقة

…. لا أحب سماع الأغاني بعد غياب الشمس ولا أعرف السبب إلى الآن.

… الرجل في حياتي أب أو أخ  أو صديق.

….بدأت مذيعة ربط وكنت أول مذيعة راديو وتليفزيون

….تدربت على يد الإذاعي الشهير (أحمد سمير) و(همت مصطفى)

…أحمد سمير وهمت مصطفى نصحوني بإذاعة الأخبار والإبتعاد عن المنوعات وبرامج الأطفال.

…درست في القاهرة كل شيء إضاءة …ديكور… تقنية تلفزيونية.

….كنت في مصر محررة أخبار… مهندسة إضاءة .. مونتير..عملت في كل شيء.

….قرأت مع أحمد سمير الأخبار في الإذاعة والتليفزيون.

….أحمد سمير وهمت مصطفى اكتشفوا موهبتي ووجهوني للطريق الصحيح

….البرامج الإخبارية أضافت لي بعد سياسي والسبب أن أكون برلمانية

….أخي يحيى المنذري سابقاً وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي  والآن وزير مجلس الدولة

…أخي زكريا مستشاراً لوزير الصحة

….المرأة العمانية تتمتع بكافة حقوقها وقوانين السلطان قابوس تدعم المرأة ولصالح المرأة

….السلطان قابوس: المجتمع العماني مثل الطائر له جناحين جناح رجل وجناح امرأة لا يستطيع الطيران بدون أحدهما.

….المصريين كانوا وما زالوا الداعم الأساسي للمجتمع العماني.

….الشعب المصري أروع شعوب الأرض تشعر معه دائماً أنك فرداً منه.

…مبارك ظُلِم بما فعل والإخوان لم يستطيعوا الدخول لقلوب الشعب المصري.

….نحن نفتخر بالجيش المصري ونشعر أنه جيشنا.

…عندما أرى عسكري يرتدي ملابس الجيش المصري أشر بالفخر.

.. أحب الجيش المصري لأني كنت أتمنى  أكون عسكرية

..مقولة السيسي إذا تعرض أمن دولة عربية لخطر مسافة السكة حقيقية لأنها من القلب.

…الوطن العربي قادر بالتماسك والوحدة على تخطي الأزمات.

حسن الجوار والوحدة وتجاهل الخلافات البسيطة فكرة صاحب الجلالة حتى نتحد معاً.

…تشرفت بوجودي بالبرلمان العماني 14  سنة بترشيحي من السلطان القابوس.

..أنا مقدمة لأشهر برنامج إنساني بعمان وهو برنامج(حياتنا)

بروتوكول.. بيني.. وبين جريدة البيان يلقى ترحيب وتشريف…

هدف البروتوكول …تقارب الشعوب العربية خاصة في الجوانب الإنسانية.

حوار/ محمد أحمد عامر

أعده للنشر/ زينب وهبة

الطريق إلى النجاح ليس مفروشاً بالورود ولكن الإيمان بالنفس وبالقدرات التي كرم وميز بها الله الإنسان عن باقي المخلوقات هي التي جعلت موناليزا الإعلام العربي منى محفوظ المنذري عمانية الأصل تتربع على عرش الإعلام العربي أول سيدة في الإذاعة المصرية وفي التليفزيون المصري وأول سيدة مدير عام للإذاعات رغم أنها واجهت الكثير من الصعوبات لكنها لم تستسلم واعتاد الجميع معها أنها إذا أرادت شيئا يوما فلابد أن يستجيب القدر وكان مشوارها الإعلامي مليئا بالكفاح والمثابرة لدرجة أن الرجال قبل النساء يقفوا مبهورين وينحنوا لها احتراما أمام قصة نجاحها وكانت النتيجة أنها أصبحت الأولى في كل شيء لم يمنعها أنها إمرأة أن تنجح بل على العكس هي تريد أن ترسل رسالة إلى كل إمرأة في ربوع العالم أنها قادرة على النجاح في كل شيء وفي أي شيء طالما أنها تؤمن بنفسها وبالعمل الذي أحببته وتؤمن بالقدرات والمميزات التي ميزها الله بها موناليزا الإعلام العربي

منى محفوظ المنذري مستشارة الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون بسلطنة عمان في فضفضة إنسانية للبيان وإليكم نص الحوار:

 س1المرأة المصرية في كل الدول العربية تطالب بالمساواة ووصلت لقدر كبير جداً من المساواة وما زال بعض النساء في بعض الدول العربية ما زالوا يشتكون من عدم المساواة بين الرجل والمرأة مثل السعودية التي تمنع المرأة من قيادة السيارات ومن حق العمل في مهن معينة وحالياً سيدات مصريات يردن دخول الجيش مثلهم مثل الرجال والجيش يرفض والناس ترفض و السيدات لديهن طموح بلا حدود وأن يكونوا قاسم مشترك في كل شيء ما فما رأيك؟

ج1نعم مشاركة الرجل في كل شيءمهم جدا لأن المرأة نصف المجتمع و أوافق بشدة أن يتقاسموا المسؤولية في كل شيء.

س2 كيف كانت بدايتك وهل كان هناك اختلاف  بفكر الرجل العربي أو الشرقي في عمان؟  وكيف كانت أول خطوة وبداية لك؟

ج2 أولاً أنا ولدت في دولة البحرين لأن بلدي عمان لم يكن بها مدارس والحكم كان مختلف وكنا موجودين في دولة البحرين والدي كان مهندس بترول ونحن 9 اخوان واخوات ومنذ الصغر كان والدي يطعمني ويسقيني الإنتماء إلى الوطن فكان حب الوطن بالنسبة له فوق كل شيء وعندما استلم الحكم صاحب الجلالة  قال والدي أن موعد عودتنا لعمان قد حان لأنها لم يكن فيها انفتاح عندما كان يحكمها  صاحب الجلالة والد السلطان قابوس فلم يكن هناك مدارس ووالده يسمى سعيد بن تيمور هذا كان والد السلطان قابوس وكان فكرابنه مختلف عنه  لأنه شاب ومتعلم  وفكره مختلف فعندما استلم منه الحكم رجعنا عمان مرة اخرى بالطبع لم يكن هناك مدارس للمرحلة الثانوية لأنهم كانوا وقتها يعدوا مدارس للبنات فكان اقتراح والدي أن أدرس التمريض وأنا أخاف من الحقن وأكره الدم والأدوية فطبعاً لم أنجح في ذلك وكان أحد أصدقاء والدي أخبر والدي انه يطلب مذيعات في الإعلام وقال له ما رأيك نأخذها لأنها لغتها العربية سليمة وكانت لغتي العربية سليمة لأني كنت أقرأ القرآن وأجوده فمخارج الحروف سليمة ومن غير لحن.

س2 على يد من تلقيتي القرآن الكريم؟

ج2 على يد والدي علمنا منذ الصغر وكان عندنا كتاتيب وكنا نذهب إليها بعد المدرسة نتعلم تجويد القرآن.

س3 هل كان هناك مدرسين مصريين في البحرين؟

ج3 طبعاً كان هناك مصريين في كل مدارس الدول الخليجية وفي كل المواد ولهم الفضل على كل الخليج.

س4 ماذا عن المقابلة الشخصية لتعملي كمذيعة؟

ج4 أخذني والدي لمن يسجل الصوت  وكان مختلف عن المقابلة الشخصية فسجلت والرجل أعجب بالصوت لأن الله اعطاني موهبة الصوت وكان متقدم للمسابقة 20 امرأة فتم اختياري أنا ووالدي كان يعتقد أنهم سيختاروني لبرامج الأطفال وهذا كان فكري والرجل الذي كان يسمع صوتي كان يعتقد ان عمري 25 سنة  من نبرة الصوت وطريقة إلقائي فعندما شاهدني فوجىء وقال لي بالحرف(يا ماما انتي لازم تروحي الروضة) هذه الجملة كانت الشرارة التي جعلت مني منى محفوظ الموجودة الآن وقلت له حينها لماذا؟ قال لأنك صغيرة على قراءة الأخبار وكان عمري إحدى عشر عاماً وجاوبته أنني سأنجح في كل شيء لأني أحب الإعلام .

س5 لماذا لا تحبين سماع الأغاني بعد غياب الشمس؟

ج5 إلى الآن لا أعرف ما المشكلة لكن بعد غياب الشمس لا أسمع أغاني وأخواتي كانوا يستفزونني ويجعلونني أسمع أغاني في الليل وكنت أبكي وإلى الآن لم أعرف السبب.

س6 ماذا كان يمثل لك زملائك في العمل؟

ج6 الرجل مرات كثيرة يكون لي الأب يكون لي الأخ يكون لي الصديق كل هذه النوعيات كانت في حياتي.

 

س7 حدثينا عن بداية عملك في الإذاعة؟

ج7 بدأت مذيعة ربط وزملائي كانوا يساعدونني في إعداد برامج.

س8 هل كان هناك مذيعات سيدات قبلك؟

ج8 لا أنا كنت أول واحدة وكان زملائي شباب يساعدونني ويحتووني دائماً وأسجل لهم كلمة شكر دائماً لأنهم كانوا بالنسبة لي أب ثاني بالنسبة لي أخ ثاني بالنسبة لي كانوا أصدقاء كانوا يوجهوني ويعلموني فتعلمت منهم وفجأة قرروا ينتجوا محطة تلفزيونية فكان اقتراح وزير الإعلام أن أذهب وأكمل وأدرس في مصر حتى أستعد للعمل في التليفزيون.

س9 هل سبب ترشيح وزير الإعلام لكي لأنك المذيعة السيدة الوحيدة ولكي تكوني واجهة لهم؟

ج9 نعم كنت أول مذيعة في الإذاعة أول مذيعة في التليفزيون أول مدير عام للإذاعات.

 

س10 هل كان  هذا تكليف رسمي من الدولة؟ وكيف أعددت نفسك؟

ج10 نعم  والحمد لله درست في القاهرة وأخذت معلومات لأن التليفزيون كان جديد علينا ولا نعرف عنه شيء ولا التقنية التليفزيونية فدرست كل شيء درست الإضاءة درست الديكور يعني كل هذه الأشياء كنت ملمة بها.

س11 من قام بتدريبك؟

ج11 الإذاعي الشهير( أحمد سمير) رحمة الله عليه كان يدربني قال لي أنتي تصلحي كمذيعة أخبار قلت له لا أعتقد لأنني لا أحب السياسة قال لي  أنتي سوف تنجحي في هذا لأن شخصيتك جادة وأيضاً من تدربت على يديه ( همت مصطفى) أيضاً قالت لي أيضاً اتخذي هذا المسار وابتعدي جداً عن برامج المنوعات وبرامج الأطفال وبالفعل نجحت في هذا وكان لأحمد سمير وهمت مصطفى تأثير كبير في مشواري الإعلامي لأنهم اكتشفوا موهبتي ووجهوني للطريق الصحيح الذي نجحت فيه وأخذوني من سكة مذيعة الربط أو الأطفال وأدخلوني للسياسة ونشرة الأخبار وكنت في تلك الأيام لا أفهم في السياسة لأنه كان عمري أربعة عشرة عاماً وكان الذي يتكلم في السياسة يتجاوز العشرين وال25 عاماً فسن خمسة عشرة عاماً لا يمكن أن تفهم في السياسة بالطريقة الصحيحة لكن حمداً لله  كنت محررة أخبار وأيضاً عملت مونتير وعملت مهندسة إضاءة كل هذا وأنا في مصر وقرأت نشرات أخبار مع أحمد سمير في الإذاعة والتليفزيون.

س12 هل حدث معك موقف محرج في بداياتك ؟

ج12 نعم كنت أول مرة أتكلم في الإذاعة وقالوا لي اذكري اسمك وقفت ثواني لست متذكرة اسمي فقال أحمد سمير منى محفوظ من سلطنة عمان وأنقذ الموقف بذكاؤه المعهود فكان موقف لا أحسد عليه ولاننسى أن الكاميرا لها رهبة وكان عمري أيضاً وقتها خمسة عشر عاماً.

س13  هل كان لأحمد سمير وهمت مصطفى دورمؤثر في حياتك؟

ج13 نعم بالفعل توجيهاتهم كانت كثيرة ومفيدة في جميع مراحل حياتي وتخصصت بعد ذلك في برامج الأخبار واستمريت فترة طويلة وأنا كنت مذيعة في التليفزيون  وأتى زميلاتي وأتى إخواني من مصر.

س14 هل برامج الأخبار ضافت لشخصية منى محفوظ المنذري؟

ج14 نعم بالطبع هي ضافت لي البعد السياسي فعندما يقرأ الإنسان أخبار يصبح على دراية بالأمور السياسية ويعرف مفهوم السياسة وأيضاً كان لها دور في أن أكون في مجلس الدولة كبرلمانية.

س15 كم مكثت في البرلمان وهل بعدتي عن الحياة الإعلامية؟

ج15 عملت 14 عاماً في البرلمان العماني وكنت أقوم بعمل دراسات خاصة في المجتمع كنت عضوة في البرلمان وكان بالتعيين وليس بانتخابات وهذا ساعدني لأعرف مسألة توجهي للأخبارولقد بعدت بالفعل عن الإعلام في هذا الوقت.

س16 كم سيدة كانوا في البرلمان العماني معك وهل فيهم إعلاميات؟ وما طبيعة الدراسات التي كنتم تقومون بها؟

ج16 كنا أربعة سيدات في البرلمان والثلاثة الأخريات كانوا بعيدين عن الإعلام أنا كنت الإعلامية الوحيدة وكنا نقوم بعمل دراسات كثيرة تخص المجتمع.

س17 بعد 14 سنة عمل بالبرلمان العماني هل عدت إلى الإعلام؟

ج17نعم بعد انتهاء الاربعة عشر عاماً في مجلس الدولة عدت مرة أخرى للإعلام لأقدم أشهر برنامج إجتماعي وإنساني في سلطنة عمان وهو برنامج (حياتنا)

س18هل يوجد أحد في عائلتك يعمل في حقل السياسة؟

ج18 أخي يحيى محفوظ المنذري هو وزير ورئيس مجلس الدولة الحالي وكان سابقاً وزيراً للتربية والتعليم وأيضاً وزير للتعليم العالي.

س19 هل يوجد احد من اخواتك يعمل في مجال الإعلام؟

ج19 أنا الوحيدة التي أعمل في مجال الإعلام وهو مجال ربما يكون صعب في مجتمع مثل مجتمع عمان.

س20 اسمحي لي أن أتوقف عن حياتك المهنية وحدثينا عن الحياة الشخصية عن الأب و الأم والأخوات؟

ج20 أمي ربة منزل والأب كان له تأثير كبير ونحن 9 اخوات أنا كنت قريبة جداً من والدي والأم أيضاً لها دور كبيرلكن كانت خائفة عليا من هذا الوسط لكن الوالد كان يطمئنها دائماً وكان يقول لها شدى من أزرها دائماً ولا تجعليها تشعر أنها ضعيفة والدي كان مهندس بترول واخواتي 3 اخوات وانا الثالثة وكلهم ربات منزل وسبعة إخوة وكان الوالد دائماً يحثنا أن الدراسة مهمة جداً لأخواتي ولي فلا توجد مشكلة ماذا أعمل لكن لا بد أن آخذ شهادة ولدي أخي زكريا محفوظ المنذري مستشاراً لوزير الصحة ووالدي كان يعمل في شركة بترول غير حكومية.

س21 هل دافعتي عن المرأة العمانية  من خلال عملك في السياسة؟

ج21 لا لأن المرأة العمانية تأخذ كامل حقوقها يمكن أن البعض يستغرب هذا وأعتقد القصور من عندنا لأن الإعلام الخارجي لا يبرز دور المرأة العمانية فنحن منذ استلام صاحب الجلالة الحكم نزلت قوانين تدعم المرأة وفي كل خطاب من خطاباته السنوية يقول أن المرأة والرجل سواسية هو كان يدعم المرأة والقوانين كلها لصالح المرأة فلا ينقصها شيء لتطالب به.

س22 هذا كان صاحب الجلالة هل كانت هناك قناعات من الرجال العمانيين بذلك أم هل غلب طبع الرجل الشرقي الغير متقبل ان تكون المرأة كذلك؟

ج22 لا ولكن لابد أن يكون هناك جزء كذلك لكن عندما تكون هناك قيادة توجه وتدعم فتفرض ذلك على الأمر الواقع والكل يحب صاحب الجلالة فكلامه مؤثر ومقنع حتى في آخر مرة قال المجتمع العماني مثل الطائربجناحين جناح رجل وجناح امرأة لا يطير بدون إحدى الجناحين تعبير بليغ فدائماً يهتم و يركز على إنشاء مدارس للبنات وجامعات فكله دعم للمرأة حتى في بعض القوانين التي لا تؤثر على المرأة لغى فيها أعمال لا يمكن أن يعطيها للمرأة حباً وإحتراماً للمرأة لأنها كبنيان جسدي لا تتحمل المشقة وليس هذا نقصان من حقوقها أبداً مثل المصانع فممكن يؤثر عليها مواد كيميائية فمن الممكن أن يعطوها أشياء إدارية للتخفيف عليها.

س24 هل عندكم القبلية في الزواج بمعنى ممنوع عائلة تأخذ من عائلة أو حتى من دولة عربية؟

ج24 هذا كان قديماً أما الآن أصبحنا وحدة واحدة لا توجد فروقات إطلاقاً عرف العوائل زواج ابن العم وبنت العم لكن الآن أصبح لدينا حرية فمن الممكن الزواج من دولة عربية اخرى  لكن مع وضع الضوابط لحماية المرأة العمانية وكله يصب في حماية المرأة والطفل فنحن أسرة وليس شخص واحد فمن الممكن أن يكون لديها أولاد فيحافظوا عليها كمرأة وأنا أعتقد أن المرأة العمانية أخذت أكثر من حقها المرأة العمانية ليست مقهورة ولا مضطهدة ابداً ابداً  فهي آخذة حقها تماماً فنرى بعض الدول تنادي بحق المرأة والمساواة فكل طقوس الزواج حتى المهر حدده صاحب الجلالة حتى لا يصبح هناك عبء على الرجل.

س25 هناك تصريحات خاصة قبل الحوار عن تأثير مصر بصفة خاصة في سلطنة مثل سلطنة عمان في أوقات معينة من تاريخ عمان اذكري أهمها؟

ج25 فضل إخواننا المصريين على عمان فضل عظيم وكبير جدا نحن تعلمنا منهم الكثير والكثير   فنحن لا ننسى إن المصريين كانوا بالنسبة لنا الداعم الأساسي لهذا تجد جميع العمانيين بدون إستثناء يحملون للمصريين مكانة خاصة في قلوبهم وهذا كان شيء ملحوظ جداً في كأس العالم العسكري دعم الشعب العماني للمنتخب المصري في البطولة وتشعر أن الشعب العماني ليس عندهم مسألة  أنا أكرهك وأنت تكرهني ودائماً نكون لدينا قدر كبير من الصراحة والوضوح وحبنا للآخرين وفي بدايات عمان كان يوجد مهندسين وأطباء ومدرسين في جميع المواد مصريين ومازال لدينا مصريين ويعاملوا معاملة صاحب البلد ولا يوجد أبداً أي فرق حتى يوجد في عمان بعض الأخوات متزوجات من مصريين وزيجات ونماذج ناجحة.

س26 لماذا تكون خياراتك الخاصة في السفر  دائماً القاهرة أو مصر؟

ج26 أحب مصر وأحب زحامها وأحب كل شيء فيها وأشعر أنني تغيرت ومضى 15 عاماً لم آتي لمصر وعندما جئتها من عامين أشعر أنني أستطيع فعل كل شيء أريده ومصر أيضاً تساعدك أن تتحرك وتفعل كل شيء تريده الشعب المصري من أروع الشعوب لأنه عندما يقابلك يرحب بك بأروع مايكون وهو لايعرفك هذا الترحيب يدخل في داخلك ويعطيك شعور نعم أنا بين أهلي.

س27 لو تطرقنا إلى الجانب السياسي وأقرب الحقبات السياسية في مصر ما رأيك في مبارك واوصفي الإخوان في كلمة؟ وكلمة عن الجيش المصري؟

ج27 مبارك ظُلِم بما عمل فهو فعل أشياء وظُلِم من خلالها مرات كثيرة نفعل أشياء ونظن أنها صحيحة وفي الواقع هي خطأ بمعنى أنا أظلم نفسي بشيء فعلته والشعب المصري من الشعوب المتسامحة ويفهموا ذلك جيداً الإخوان لم يستطيعوا الدخول لقلوب الشعب المصري ولم يقنعوهم كقيادة سياسية لأنك عندما تأتي لتنتقم تنتقم من شخص وليس من شعب بأكمله أما الجيش المصري من أروع الجيوش نحن نفتخر أننا لدينا جيش عربي ونشعر أنه جيشنا وليس جيش مصر فقط عندما أرى جيش مصر أشعر أنه فخر وأشعر بالأمان والحروب التي دخلتها القوات المصرية ليست سهلة فإذا وقفت إحتراماً للجيش المصري فهذا قليل عليه وعندما أرى أي عسكري يرتدي ملابس الجيش أشعر داخلي بالفخر وأن هذا من يشرفني وأنا احب الجيش لأني كنت أتمنى أن أكون عسكرية.

س28 مقولة السيسي إذا تعرض أمن أي دولة عربية لخطر مسافة السكة تشعري أنه كلام دبلوماسي أم من القلب؟

ج28 أشعر أنه من القلب لأنها حقيقة ومن يقرأ التاريخ يشهد على ذلك فهي حقيقة ولم يقلها مجرد كلام.

 

س29 رغم التحديات العالمية هل تشعري أن هناك خطر على الشعوب العربية؟

ج29 إن شاء الله الله يحفظ الدول العربية و إذا كنا فقط متماسكين ووحدة واحدة سنقدر على كل التحديات.

س30 وزير الخارجية الفرنسي عند حضوره في قمة عربية كضيف شرف قال أنا أتعجب أنه يوجد وحدة أوروبية ونحن مختلفين في الجنسية وفي اللغة وفي العملة وأتعجب من ديانة واحدة وجنس واحد ولغة واحدة ولا توجد وحدة إقتصادية ولا سياسية نريد روشتة في كلمات يمكن للدول العربية من خلالها تفعيل ميثاق جامعة الدول العربية أن يوجد بيننا وحدة ولا يوجد بيننا حدود؟

ج30 أتمنى أن يأخذو فكرة صاحب الجلالة السلطان قابوس وأهمها حسن الجوار ولابد أن نكون متكاتفين ووحدة واحدة ويجب أن أدافع عنك وأنت تدافع عني ولا يجب أن تكون الخلافات البسيطة سبب في افتعال أشياء أكبر بكثير من هذا أتمنى ذلك لأن سياسة صاحب الجلالة نفتخر بها ونأمل أن الدول كلها تكون على هذه السياسة

س31 لونقلنا الأمر إلى صاحب القرار في جريدة البيان وملاك الجريدة والقائمين عليها لتوقيع بروتوكول معكي بصفتك قامة إعلامية في عمان وبين جريدة البيان؟

ج31  هذه الفكرة تلقى ترحيب وتشريف مني وفكرة البروتوكول بين جريدة البيان وبيني بحكم موقعي في سلطنة عمان لنتعاون في تقارب الشعوب العربية وفي الجوانب الإنسانية ونحن نتمنى ذلك.

DSCF5434 DSCF5431 DSCF5432

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32654445
تصميم وتطوير