الأحد الموافق 15 - سبتمبر - 2019م

(البيان )تفتح ملف إنهيار قلعة غزل المحلة ..رئيس القابضةلعب بمقدرات التاريخ من أجل الكرسي…ورابطة مشجعي النادي تحبط مخطط عودة الحاكم بأمرة

(البيان )تفتح ملف إنهيار قلعة غزل المحلة ..رئيس القابضةلعب بمقدرات التاريخ من أجل الكرسي…ورابطة مشجعي النادي تحبط مخطط عودة الحاكم بأمرة

تحليل يكتبة / راجح الممدوح 

لم يكن تراجع نادي غزل المحلة واحتلالة مؤخرة جدول ترتيب المسابقة وبات قريباً من شبح الهبوط ،وليدا الصدفة،فقد كان متوقعاً قبل بداية الموسم فما شهدة النادي من تخبط إداري وطريقة فرض السيطرة والهيمنة من قبل فرد واحد أطلقت علية جماهير المحلة ( الحاكم بأمرة ) في ظل غياب تام لمجلس الإدارة ورئيسة السابق إبراهيم بدير،فقد كانت البداية منذ أن أعطى بدير كافة الصلاحيات لمدير الكرة السابق مصطفي الزفتاوي للهيمنة والسيطرة على مقاليد الأمور داخل النادي مستغلا مجموعة من أعضاء مجلس الإدارة الذين أطلق عليهم (شلةالانس)..يتزعمهم أحمد عبد العزيز وحسام عزو ومجدي الألفي هؤلاء الثلاثي الذين شكلوا جبهة داخل مجلس الإدارة للموافقة على كافة طلبات الزفتاوي خاصة في عملية إتمام صفقات اللاعبين..في ظل ضعف شخصية الجهاز الفني السابق للفريق بقيادة محمد جنيدى الذي لاحول لة ولا قوة ..والذي رضخ لأوامر الزفتاوي ورفاقة مقابل استمرارة كمدير فني ..بدأ الفريق الموسم ولا يحمل بين صفوفه لاعبين متميزين يستطيعون الدفاع عن قيمة وحجم هذا النادي العريق ..توالت الهزائم وحدث ما كان متوقعاً،تغيير في الأجهزة الفنية واحد تلو الآخر والزفتاوي الحاكم بأمرة مستمراً ضاربا بمطالب الجماهير برحيلة عرض الحائط ،حتي اشتدت حدة التوتر داخل النادي بعد رفض عدد من المدربين تولي مسؤولية الفريق،هنا أدركت جماهير غزل المحلة خطورة الموقف فخرجت في بركان غضب تطالب تدخل الرئيس السيسي شخصياً لإنقاذ غزل المحلة من بدير والزفتاوي ..وبالفعل تحقق لهم ما أرادوا وقرر أشرف سالمان وزير الاستثمار بإقالة إبراهيم بدير برغم أن أحمد مصطفي رئيس القابضة للغزل كان قد قرر التجديد لبدير ..علي الفور رحل مصطفي الزفتاوي وترك وراءه ميراث من التخبط والفشل ..والغريب في الأمر أن الحاكم بأمرة لم يكتفي بما فعلةبالنادي العريق ودخولالنادي موسوعةجينيس للأرقام القياسية في عدد الهزائم ..بل قرر العودة مرة أخري ولكن من الأبواب الخلفية خاصةً في ظل رفض رئيس النادي الجديد المهندس حمزة أبو الفتح عودته مرة أخري ..فذهب إلى الشركةالقابضة واجتمع مع أحمد مصطفي رئيس القابضة وطالبه بالعودة مرة أخري مستغلا علاقتة بمسؤول أمني داخل مجلس الوزراء،لم يتردد رئيس القابضة في الموافقة ضاربا بمقدرات النادي وجماهيرة الكبيرة التي ترفض عودة أحدمن تسببوا في هبوط غزل المحلةولم يدرك رئيس القابضة خطورة تلك الخطوة ..حتي تسرب تفاصيل هذا المخطط لرابطةمشجعي نادي غزل المحلة حتي قاموا بالتدخل لإفشال هذا المخطط عن طريق بعض المسئولين الكبارداخل وزارة الاستثمار الذين أعطوا فرمانا لأحمد مصطفي بإيقاف هذه الكارثة التي قد تتسبب في غضب شعبي وجماهير داخل المدينة العمالية ..وحتي كتابة هذه السطورمازالت هناك محاولات مستمرةمن قبل الحاكم بأمرة ورئيس القابضةلإيجاد طريقة مناسبة في ظل رفض تام من رابطة مشجعي غزل المحلة لتنفيذ هذا السيناريو.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34121310
تصميم وتطوير