الأحد الموافق 16 - ديسمبر - 2018م
//test

“البيان” ترصد مافيا الشحاتين والنصابين علي كورنيش النيل بالمنيا

“البيان” ترصد مافيا الشحاتين والنصابين علي كورنيش النيل بالمنيا

تحقيق:عبدالرحمن ناصر – ألاء الجلاد

قبل أن تقترب من هذا الصرح الأخضر العظيم الذي يٌعتبر أحد معالم المحافظه السياحيه وأطول كورنيش علي نهر النيل بالجمهوريه , عليك أن تضع بضع من الجنيهات الفضيه في جيبك , كي تستطيع الجلوس علي أحد المقاعد المجانيه التي وضعتها الدوله لتكون متنفس لأهالي المحافظه.
يستغل مافيا الشحاتين”هم مجموعه من المتسولين “الاطفال والنساء والشباب” ,الغياب التام للرقابه والمتابعه واستغلال المواطنين المتواجدين علي الكورنيش وأخذ منهم الأموال عنوه عن طريق الشفقه واستثاره العواطف .

وتقوم تلك المافيا بفرض البلطجه الشحاتيه عليهم وهي بلطجه من نوعِ جديد تعتمد علي التحايل والمسكنه والتهطيل علي اليد وتقبيلها حتي يرأف قلبك, وتعطيه مايريد من الأموال, وإذا كان قلبك قاسي ويعلم عقلك أنها ألاعيب منهم لأخذ مافي جيبك, فأجارك الله من تلك المسكنه التي تنقلب إلي ضرب الطوب والسباب واللعن في نفسك التي راودتك وجعلتك تفكر في أن تأتي بهذا المكان لتفرج عن همك بمشاهده الطبيعه والنيل .

تحدثت البيان مع إحدي أطفال الشوارع المتسولين التابعين لتلك المافيا حيث أكدت أنها تحصل في اليوم علي 150 جنيهاَ ولاتستطيع أن تعود لمٌسرحهم الا بهذا المبلغ ,وحينها سألتها البيان من الذي يأخذ منكم هذه الأموال قالت أخويا الكبير وهو بيجبرنا اننا نشحت وبيضربنا لو مش جبنا الفلوس .
وحين سألتها البيان ماذا يحدث عندما تقبض عليكم الشرطه ؟
ضحكت بصوتِ عال وكأنها تستهزء بسؤالي قائله ولا حاجه احنا بيتقبض علينا وبيتاخد مننا المناديل والفلوس وبنروح مؤسسه الاحداث وامي بتيجي تضمنا وبنطلع تاني يوم .

ورصدت البيان بالصور هذا الشاب وهو ينهر الاطفال مفتشا عن الاموال اللي مدكنينها وهذا بالمعني البلدي المقصود بها انهم مختلسينها من اموال الشحاته .
وفي لقاء مع أحد المواطنين الجالسين علي الكورنيش عن تلك الظاهره قال ” احنا مش عارفين نقعد بسببهم ,لأنهم أصبحوا وباء منتشر علي الكورنيش مما يسئ لصوره المحافظه , وليس الحل القبض عليهم فقط بل هناك حلول اجتماعيه مثلا احتواء هؤلاء الاطفال وضمهم لملاجئ اذا لم يكن لهم أهل أووضعهم في مؤسسه الاحداث لاصلاحهم والحل الأخر وهو الأهم هو تغليظ عقوبه التسول وذلك يكون بتعديل القانون وزياده مده العقوبه واعتبارها جنايه وليس جنحه .

ويقول أخر أن تلك الظاهره أصبحت مهنه وأكد بأنه يشاهد يوميا سياره ربع نقل تأتي محمله بشحاتين من النساء والأطفال تنزلهم عند منطقه أبو عرب وتنتظرهم بعد المغرب ليذهبوا الي بلدتهم بعد نهايه اليوم ,وناشد الجهات الأمنيه بالردع لهؤلاء النصابين .

ومن ناحيه أخري
تحت رعايه تلك المافيا “قسم الابتزاز” وذلك القسم يعتمد علي استغلال المرتبطين فقط , بحيث يقوم أحد أعضاء المافيا , بمتابعه اي فتاه وشاب يجلسون ويقوم بتصويرهم ويقدم عليهم لابتزازهم مقابل الدفع له كي لاينشره علي المواقع وهذا حسب ماقاله صاحب إحدي الكافتريرات علي الكورنيش وروي< للبيان> أنه حدث أمامه أن هناك مجموعه من الشباب لايتعدو 4 شباب في العشرينات مهمتهم ابتزاز المرتبطين المتواجدين علي الكورنيش.

وفي حوار مع أحد الشباب الجالس مع خطيبته تحدث عن الاستغلال الذي يحدث علي الكورنيش واضاف يجب ان تكون الشرطه متواجده علي الكورنيش لمنع اي حالات من الاستغلال واوضخ “انا وخطيبتي مش عارفين نقعد من الشحاتين والباعه الجائلين الذين يفرضو عليك ان تدفع لهم الاتاوه في شراء سلعه ليس لها قيمه مقابل ان تجلس مع خطيبتك بامان “.

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 26852918
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com