الجمعة الموافق 30 - سبتمبر - 2022م

«البيان» تحاور مفتش بالبنك المركزي المصري وعضو اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم دكتور عوض ابو النجا

«البيان» تحاور مفتش بالبنك المركزي المصري وعضو اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم دكتور عوض ابو النجا

حوار: ادم خصر

 

يمر العالم نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية بأحداث إقتصادية كارثية تباينت من دولة إلي اخري فمنها من إستفاد منها مثل دول الخليج نتيجة إرتفاع أسعار البترول ومنها من أنهك إقتصاده كمصر لذا أردنا تسليط الضوء علي تأثير الحرب علي الاقتصاد المصري فكان لنا هذا اللقاء مع الدكتور عوض أبو النجا.

 

 

دكتوراة في التمويل والاستثمار والمفتش بالبنك المركزي المصري وعضو اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم
فكان أول تساؤل لنا ما هي رؤيتك للحرب الروسية ؟

 

فقال بالتأكيد روسيا تخطط للحرب منذ حوالي خمسة عشر عاما حيث أنها كانت تحاول في تخزين الدهب وأن ما يحدث من سيناريوهات الآن على الساحة الدولية كانت روسيا تعرفه جيدا وكانت تخطط منذ زمن بعيد لإدارة هذه المعركة كما أن مؤشرات انضمام اوكرانيا لحلف الناتو زادت من حدة الغليان الروسية لأن ذلك يمثل تهديدا واضحا عليها.

 

مارؤيتك في تأثير الحرب علي الاقتصاد المصري ؟

 

الحرب الروسية لها تأثير قوي على العالم أجمع وليست مصر وحدها ، فإستيرادنا الأكبر للقمح كان من روسيا و أوكرانيا ، كما أن السائح الروسي والسائح الأوكراني كان لهما تأثيرا واضحا على جانب الإيرادات ، فكان دخل مصر من السياحة أربعة عشر مليار دولار وقد تأثر هذا الرقم بغياب الروس والأوكرانيين عن السياحة في مصر كما أن البترول أيضا تأثر بهذه الحرب حيث ارتفع سعره من ١١٠ إلى ١٢٠ دولار وفي بعض الأحيان كان ١٥٠ دولار مما يؤدي إلى الضغط على الموازنه العامة مما يضغط أيضا على الإقتصاد المصري.

 

ما هي الإجراءات الإحترازية التي أخذتها مصر بعد الحرب الروسية الأوكرانية؟

 

الدولة المصرية أخذت إجراءات احترازية ومنها زيادة رواتب أصحاب المعاشات ورواتب الموظفين وأخذت إجراءات استباقية أنها لم ترفع سعر السولار مثل باقي دول العالم ، كما أن الدولة عملت على إعادة تقييم للعملة.

 

هل ترى أن هناك إعادة توزيع للقوى العالمية ؟

 

لاشك في إعادة توزيع القوى العالمية فوجود روسيا وأمريكا الشمالية والصين يجعل هناك تنبؤات عن تغيير القوة العالمية كما أن هذا مؤشر قوي عن اندلاع حرب عالمية ثالثة.

 

ما هو الحل الأمثل لإنتهاء الحرب الروسية الأوكرانية ؟

 

الحل الوحيد في انتهاء الحرب هو وجود روسيا و أوكرانيا على طاولة حديث مشتركة ولا بد من عدم دخول أوكرانيا إلى حلف الناتو ، كما يجب أن تشرف دول محايدة على فكرة التصالح التام بين روسيا و أوكرانيا حتى يتم التواصل إلى اتفاقيات تحقق السلام الكامل في العالم.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64896781
تصميم وتطوير