الإثنين الموافق 23 - سبتمبر - 2019م

«البيان» تتساءل أين تذهب مليارات “معونة الشتاء” ؟

«البيان» تتساءل أين تذهب مليارات “معونة الشتاء” ؟

كتب/ عماد عنان

 

منذ ما يقرب من 63 عاما والملايين من المواطنين أثناء إنهائهم لبعض الأوراق الحكومية الرسميةأثناء يدفعون – طواعية أو بالإكراه – ما أطلق عليه ” معونة الشتاء ” وهي عبارة عن طوابع بريدية تتراوح قيمتها مابين نصف جنيه وخمس جنيهات، وعلى مدار السنوات الماضية لم يطرأ على خاطر أي من هؤلاء المواطنين أن يسأل عن هذه المعونة وطبيعتها ولمن تذهب ومن هم المستفيدين منها.

 
النائب السابق البدري فرغلي فجر مفاجأة من العيار الثقيل خلال تصريحات صحفية له على أحدى المواقع الزميلة حين أعلن أن قيمة تلك المبالغ المحصلة تحت بند ” معونة الشتاء” تتجاوز 7مليارات جنيه، متسائلا : أين تذهب هذه المليارات في ظل زيادة نسبة الفقراء وتراجع المعونات الشهرية المقدمة لهم عن طريق وزارة التضامن الاجتماعي.

 
“فرغلي” وجه اتهاما مباشرا للدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، بأنها تقوم بصرف هذه الأموال على الحوافز والمكافآت على أنصارها والمؤيدين لها، والفقراء لا يرون منها شيئًا، وهو ما يهين كرامة المصري المحتاج الذي يتحسر على أمواله المنهوبة منه، على الرغم من أن لهم حقوقًا في ثروات بلادهم ولا يتسولون من الوزارة، محذرا من أن ما تقوم به الوزيرة ساهم بشكل كبير في زيادة درجة الاحتقان في الشارع المصري فهي لا تؤمن إلا بمعونات أجنبية ودولية بحق الشعب المصري بعيدا عن معاش الكرامة، إضافة إلى تاكيده على أن وزارة التضامن تحولت من وزارة للفقراء إلى وزارة للأغنياء والمحاسيب فقط، على حد قوله.

 
كمال الشريف، رئيس مؤسسة التكافل (اللجنة العليا لمعونة الشتاء سابقا)، اكد أنه لا يوجد حصر لقيمة هذه الاموال، وأن الطوابع توزع على مديريات التضامن التي تتولى توزيعها على الجهات الحكومية، وتحصيل عائدها من خلال موظفيها، وتوجيه تلك الأموال لفروع المؤسسة التي تتبعها، وتوزع الطوابع إجبارية مع تذاكر القطارات واختيارية على بطاقات التموين”، شارحا آلية العمل بالمؤسسة.

 
وأكد في تصريحات صحفية له أن إيرادات المعونة تصل لأكثر من 150 مليون جنيه، وربما تزيد، مشيرا أن ترخيص جمع المال ليس فقط لجمع معونة الشتاء، ومن حق كل الجمعيات جمع المال ولكن بشروط خدمة للفقراء وأهمهما مضى عامين على إشهار الجمعية، والتأكد من سلامه أعضائها وحجم الميزانية، وتتم الرقابة على ممارسات الجمعية فيما يتعلق بجمع المال وأوجه إنفاقه، وهناك 10% من الجمعيات الأهلية تملك حق جمع المال.

 
في السياق نفسه أستنكر عمرو عصفور، رئيس شعبة البقالين، استمرار العمل بطابع معونة الشتاء، مشيرا أنه لايعلم عنها شيئا، ولا عن مصدرها ولا عن الجهة التي تحصل عليها.

 
عصفور أشار أن طوابع ” معونة الشتاء” تفرض على البقالين بصورة إجبارية والبقال الذي يمتنع عن أخذها يحرر محضر ضده فورا، مشيرا أن هذه الطوابع تفرض في بعض المحافظات وتمنع في أخرى، وأن كل بقال يحصل تقريبا على 100 طابع شهريا توزع على بطاقات التموين، كما أشار إلى وجود 25 ألف بقال على مستوى الجمهورية وتتراوح قيمة الطوابع مابين ربع جنيع وجنيهان”
الكثير من المواطنين عبروا عن غضبهم الشديد لإجبارهم على دفع معونة الشتاء على بطاقات التموين وغيرها من الأوراق الرسمية داخل المصالح، مؤكدين أنهم حال رفضهم دفع هذه المعونات سيتم تعطيل مصالحهم من قبل الموظفين وهو ماحدث مع الحاج سيد المرشدي أحد أبناء محافظة الشرقية .

 
المرشدي أكد أنه مجبر على دفع معونة الشتاء في كل مصلحة حكومة يتوجه إليها وحين يسأل عن مبرر هذه الطوابع لا يجد سوى سخرية من موظف الشباك قائلا ” بلاش لماضة ” ” هتدفع ولا لا “..وهنا يقول الحاج سيد: لو مدفعتش مش هيخلصولي مصلحتي وهلف وادور بدون فائدة فبضطر للدفع وامري لله”.

 
ويشاطره الرأي محمود عمر، فلاح بالدقهلية، يقول إن هناك طوابع معونة الشتاء تفرض على بطاقات التموين ولا أدري إلى أين تذهب؟ خاصة وأن هناك ملايين الفقراء لايجدون قوتا ولا ملبسا ومع ذلك لم ينظر إليهم أحد..متسائلا: فلوسنا بندفعها للفقراء وحسبنا الله ونعم الوكيل لو بتروح لحد غير المحتاجين.

 
تعود معونة الشتاء إلى ثورة 23 يوليو، والتي تهدف إلى تقديم المساعدات للفقراء من خلال جمع المال سنويًا على شكل تبرعات من المواطنين في الصيف، وصرفها لمستحقيها في الشتاء، من خلال توزيع البطاطين والأغذية والمساعدات المالية للفقراء، ومساعدة متضرري الكوارث والسيول، والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34300308
تصميم وتطوير