الثلاثاء الموافق 07 - ديسمبر - 2021م

الامين العام : قطاع النقل البحري يلعب دورا في خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري

الامين العام : قطاع النقل البحري يلعب دورا في خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري

كتبت دعاء عز العرب

اكد كيتاك ليم ، الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية ، ان التحول القادم لقطاع الشحن البحرى بحاجة الى المزيد من الاستثمارات والبنية التحتية.

وإضاف “ليم” : ” لقد وضعت المنظمة البحرية الدولية تقنيات جديدة لعملية الشحن الاكثر مراعاة للبيئة وهو شعار النقل البحرى الدولى لعام ٢٠٢٢ ، وهو ما يلقى الضوء على اننا فى امس الحاجة لانتقال المجال البحرى المراعى للبيئة لضمان مستقبل مستدام.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الإتحاد الدولى للجامعات البحرية لعام 2021″ الذي يعقد بمقر الأكاديمية الرئيسى بأبو قير في الإسكندرية وذلك بالتزامن مع الاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

شهدت الجلسة الافتتاحية حضور كيتا كي ليم الأمين العام للمنظمة البحرية العالم للمنظمة البحرية الدولية ، الدكتور جلين بلاكووود رئيس الجامعة البحرية ، الدكتور تكاشي تاكاشي نجازاوا – السكرتير التنفيذي للإتحاد الدولي للجامعات البحرية ، الدكتور جمال غلوش مستشار رئيس الأكاديمية للشئون البحرية.

وتابع قائلا : في كلمته “المسجلة “ان الجامعات البحرية المشاركة فى هذا المؤتمر تلعب دورا هاما لضمان توافر المهارات اللازمة فى القطاع البحرى للاتجاه للرقمنة و الأتمتة خلال هذا القرن.

وشدد الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية علي ان جائحة كورونا اوضحت ما هى الابتكارات المطلوبة لمواجهتها وما يمكننا القيام به بشكل افضل لتحقيق التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

واضاف : ” انه امر حتمى ان يلعب قطاع النقل البحرى دورا فى خفض الغازات المسببة للاحتباس الحرارى بالاضافة الى دعم سلاسل الامداد العالمية من خلال الرقمنة والأتمتة ” مشيرا إلي أن التعاون وتبادل المعرفة حول الابتكار أكثر الطرق فعالية لدفع الصناعة البحرية العالمية نحو مستقبل خالٍ من الكربون.

واستطرد ان التطور التكنولوجي هو الحل الرئيسي لتحقيق هذة الاهداف ، مؤكدا ان تطور التقنيات الجديدة لا يمكن الاستغناء عنه وبغض النظر عن التقنيات المختارة للمضي قدمًا في الشحن المراعى للبيئة الفعال والمستدام ،الا انه سيظل العنصر البشرى من اهم العناصر وقال :ان الشحن البحرى سيحتاج دائمآ الى البحارة والأفراد البحريين ، ولابد ان يتوفر بالقطاع البحرية الخبرة اللازمة والتدريب الكافي والدراية التقنية لمواكبة التطور السريع فى قطاع الشحن البحرى.

واختتم كلمته متوجها بالشكر للاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ، وقال”ان التدريب والتعليم والبحث من الاشياء الضرورية فى القطاع البحري.

من جانبه توجه الدكتور جلين بلاكوود رئيس الجامعة البحرية الدولية بالشكر للأكاديمية العربية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية علي استضافة هذا المؤتمر وقال انه لاول مرة بالتاريخ يعقد المؤتمر بنظام الهجين

وقال ان IAMU هى منظمة عالمية وتزداد اهميتها يوم بعد يوم وان المضى القدما بقطاع النقل البحرى هو احد اهم اهداف المنظمة مشيرا إلي ان قوة ال IAMU تكمن فى العلاقة القوية التى تربط الجامعات والكليات والطلبه

واشار الى ان الدكتور تاكيشي ناكازاوا – المدير التنفيذي للإتحاد الدولي للجامعات البحرية اكد على اهمية هذا اللقاء واستقطاب اعضاء من جميع انحاء العالم للعمل سويًا لمواجهة التحديات التى تواجه قطاع النقل البحرى ومواكبة التقنيات الحديثة و المتطورة لخدمة هذا القطاع.

وتابع ان تاريخ مصر يدعو للفخر ،وبها تم بناء السفن لاول مرة متوجها بالشكر للقائمين علي تنظيم المؤتمر والعاملين بالاكاديمية العربية على التنظيم المشرف لهذا الحدث الهام وقال إن حسن قيادة رئيس الأكاديمية لهذا المكان هو السبب الرئيسي وراء هذا الجمع العظيم.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55790758
تصميم وتطوير