السبت الموافق 19 - أكتوبر - 2019م

«الاتحادي الديمقراطي»: السيسي وصف علماء الأزهر بكتائب النور.. ومحاولات لإشعال الفتنة بين المؤسستين

«الاتحادي الديمقراطي»: السيسي وصف علماء الأزهر بكتائب النور.. ومحاولات لإشعال الفتنة بين المؤسستين

كتب: محمد السيد

 

قال المستشار جمال إسماعيل، رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي، ومؤسس ائتلاف «احنا الشعب» للمجالس المحلية والنيابية: إن أوامر الرئيس عبدالفتاح السيسى بتجديد الخطاب الديني منذ تولية دفة البلاد لم يكن عدائيًا ضد المؤسسات الدينية، ولم يبدوا فى طرحه ملامح نزاع مع الأزهر، بل كان حريصًا على إيضاح ثقته فى المؤسسات الدينية وإسناد الأمر لأهله، واصفًآ رجال الأزهر بأنهم «كتائب النور»، موضحًا أن اختلاف طريقة الرئيس فى طرحه الخاص بالخطاب الدينى والشئون الدينية عن طريقة فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب أمر بديهي وهو راجع إلى طبيعة مكان ومكانة كل منهما وليس صراع كما يروج البعض محاولين إشعال الفتنة وهى محاولة من أخبث ما يكون للإضرار بصورة مصر وتشويه العلاقات بين المؤسسات المختلفة.

 

وأضاف إسماعيل لـ «البيان» أن السيسي طالب برفع رواتب الأئمة والوعاظ، لكن أهل الخبث تلاعبوا بتصريحاته لتقديم الأمر فى صورة نزاع وخلاف، مشيرًا إلى أننا ننتظر هذا القرار الحاسم منذ سنوات بالتخلص من الدعوات الدينية الهدامة والمنحرفة عن مسارها، فبدلا من أن تنير العقول، اتجهت للأحزمة الناسفة، وأوهموا الشباب المغيب أن «الدم والقتل» هو الطريق المستقيم للجنة.

 

وأوضح إسماعيل أننا ما زلنا الأشد احتياجًا لمعركة تجديد التفكير ضد السمع والطاعة، والاجتهاد والتحقيق ضد تقديس أصحاب التفسيرات المكذوبة للسنة النبوية وإنزال منتج هؤلاء الشيوخ منزلة الكتب السماوية، لذا يبدو من الضرورى الآن التأكيد على أن حديث شيخ الأزهر فيما يخص خوض الحرب ضد منكرى السنة. مواصلا أن تجديد الخطاب الدينى فرصة جديدة للأزهر للانطلاق في الاتجاه الصحيح لمحاربة محتكرى الحديث باسم السنة النبوية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35025929
تصميم وتطوير