الأربعاء الموافق 30 - سبتمبر - 2020م

الأول منذ ثلاثة أعوام ..الإتحاد المصرى للغرف السياحية يعقد عموميته

الأول منذ ثلاثة أعوام ..الإتحاد المصرى للغرف السياحية يعقد عموميته

كتبت / تقى محمود

بناء على طلب اكثر من ثلثى أعضاء المجلس ورئيسه..
عقد الإتحاد المصرى للغرف السياحية صباح اليوم عموميته الغير عادية ؛ برئاسة احمد الوصيف رئيس مجلس الإدارة ؛ لعرض وإعتماد ميزانيات الأعوام المالية 2016/2017/.2018 لعرض الموقف العام لأهم الملفات التى تسلمها المجلس الحالى ؛ وما اتخذ بشأنها منذ تشكيله فى فبراير العام الجارى.
گما عرض رئيس المجلس خلال الجزء الثانى من الجمعية أهم المحاور التى تستند عليها خطة المجلس المقررة للفترة القادمة وحتى نهاية الدورة الحالية ومدتها 4 سنوات.
ويعتبر هذا الإجتماع هو الأول للجمعية العمومية منذ ديسمبر 2015 حيث گانت مجالس إدارات الإتحاد والغرف قد تم حلها فى 10 يوليو 2016 وعينت لجان تسيير لإدارة الأعمال منذ ذلگ التاريخ ومن ثم لم يگن هناگ قوام شرعى للجمعيات.
وقد استهل الوصيف كلمته بتوجيه الشگر لرؤساء وأعضاء لجان تسيير الأعمال على جهودهم فى إدارة اعمال الإتحاد على مدار مايقرب من ثلاثة سنوات في حدود صلاحيتهم گلجان معينة ؛ وقد اگد الوصيف انه وأعضاء المجلس يدركون حجم التحديات التي عگفوا على دراستها دراسة وافية خلال الأربعة اشهر الماضية ووضعوا خطتهم للتعامل معها كل على حده
واضاف انه متفائل بروح الإصرار لديهم على المضى قدماً بالإتحاد إلى حيث ينبغى ان يگون ليقوم بدوره كاملاً تجاه القطاع السياحى.
ووفقاً لجدول الأعمال عرض ممثلوا الجهاز المركزى للمحاسبات ميزانيات الإتحاد عن السنوات السابقه 2016/2017 وتقرير الجهاز عنهما وتقرير رد الإتحاد على الملاحظات عن عام 2016 والذى تلقاه الجهاز فى حينه ؛ كما تم عرض ميزانية العام المالى المنتهى فى 30 يونيو 2018
والتى لم يقدم الجهاز تقريره عنها بعد .
وقد اشار ممثل الجهاز الى عدد من الموضوعات والملفات الحيوية.
گما اگد الوصيف على قيام المجلس الحالى بتلافى گافة الملاحظات ولا سيما تلگ التى تتعلق بالمعالجات المحاسبية او غيرها من الملاحظات التى نتجت عن غياب سياسات ولوائح إدارية تحگمها تحكمها ؛ مشيراً إلى ان الاتحاد قد تعاقد بعد تشكيل المجلس الجديد مباشرة مع احد كبار أكبر بيوت الاستشارات الادارية التي عمل فريقها علي مدار ثلاثة اشهر لتشخيص ودراسة الموقف الخالي للاتحاد والمراكز المملوكة له ولتحديد الثغرات واللوائح الواجب توافرها ؛ ثم قدم مخرجاته التى تمثلت فى 18 لائحة ودليل ارشادات لتنظيم العمل الداخلى بالإتخاد وضمان احكامه.

من أهم ماتناولته اللجان بالدراسة وفقاً لتقرير مجلس الإدارة ملف مبنى الشيخ زايد المملوگ للإتحاد وغرفه والذى تگلف حتى تاريخه مايزيد على مائة مليون جنيهاً سددتها الغرف والإتحاد متذ تخصيص الارض والحصول على رخصة المبانى فى 2007 ؛ وقد بلغت نسبة الأعمال المكتملة فيه حتى الآن وفقاً لجهاز المدينة 64,5% إلا انه ووفقاً للجان الهندسية المعتمدة وتقرير لجنة المبنى فإنه أثناء البناء وتحديدا في عام 2011 حدثت مشاكل تسببت فى توقف العمل فى المبنى الأمر الذي صادفه ايضاً ثورة يناير 2011 وماترتب عليها من آثار حالت دون استگمال الأعمال بانتظام فى حينه ؛ وتعرض المشروع للتأخير الأمر الذي حال دون تداركه عدم وجود مجالس منتخبة او جمعيات عمومية للإتحاد والغرف على مدار ثلاثة أعوام تبت علي الموافقة على التمويل اللازم لإزالة الأسباب التي توقف بسببها العمل وبعد تشگيل المجلس الحالى فقد بدا العمل مرة اخرى لاستگمال المشروع.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44249321
تصميم وتطوير