الإثنين الموافق 18 - مارس - 2019م

الأمين العام للأمم المتحدة : يطالب السلطات السودانيه للتحقيق في مقتل أشخاص خلال تظاهرات أمس

الأمين العام للأمم المتحدة : يطالب السلطات السودانيه للتحقيق في مقتل أشخاص خلال تظاهرات أمس

متابعه :  محمد فاروق

 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السلطات السودانية إلى التحقيق في مقتل أشخاص سقطوا خلال تظاهرات معارضة للحكومة في الخرطوم ومدن أخرى.

وأضاف غوتيريش، في بيان، مساء أمس الجمعة، أن “الأمين العام للأمم المتحدة يتابع بقلق التطورات في السودان ويشدد على ضرورة ضمان حرية التعبير والتجمع السلمي”؛ وفقا لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

وطالب البيان، بضرورة الهدوء وضبط النفس، داعيا “السلطات إلى إجراء تحقيق شامل في حالات الوفاة التي وقعت وأعمال العنف”، وقدم الأمين العام، في بيانه، تعازيه لجميع الذين فقدوا أحباءهم في أعمال العنف.

ويشهد السودان، احتجاجات واسعة بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة انطلقت، في 19 ديسمبر/ كانون الأول، عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاث مرات في بلد يعاني من ركود اقتصادي.

وشهدت مدن عطبرة، والدامر، وبربر، وكريمة، وسنار، والقضارف، والخرطوم وأم درمان، تظاهرات كبيرة، أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المواطنين، حسب تصريحات مسؤولين محليين.

وأعلن وزير الإعلام السوداني، بشارة أرور، أمس الخميس، أن “عدد القتلى في فترة الاحتجاجات 19 بعضهم قتل بسبب بين عراك تجار ومحاولين للنهب والسرقة، وعدد الجرحى 178 من القوات النظامية و219 من المواطنين”.

وأضاف الوزير أنه “تم رصد 107 من المنظمات وحركات المسلحة تعمل وتحرض على الاحتجاجات”.

وشدد أرور على أن “الانتخابات هي الوسيلة الوحيدة لتغيير النظام ولا داعي للتخريب”.

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأميركي وسائر العملات الأجنبية.

ويبلغ سعر الدولار رسميا 47.5 جنيه، لكنه يبلغ في السوق الموازية 60 جنيها سودانيا، كما يعاني 46% من سكان السودان من الفقر، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة سنة 2016.

وفي اليوم السادس من الاحتجاجات، وعد الرئيس السوداني عمر البشير المواطنين، الاثنين، بإصلاحات حقيقية “لضمان حياة كريمة” لهم. وأضاف خلال خطاب جماهيري، أن “ما يحدث من ضائقة هو ابتلاء سنصبر عليه حتى ينجلي لأن الحكم والقوة والأرزاق بيد الله وهو أمر تأمرنا به عقيدتنا”، بحسب صحيفة “الانتباهة”.

وزاد: “الأزمة الاقتصادية الله بحلها (سيحلها). الناس في عهد الصحابة أكلت صفق الأشجار”، وفقا لصحيفة “التيار” الورقية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 29250790
تصميم وتطوير