الأربعاء الموافق 20 - مارس - 2019م

الأزهر بين الأصالة والمعاصرة

الأزهر بين الأصالة والمعاصرة

كتب الباحث الأزهري عمر أشرف دنيا

 

بعد اعتمادها وفي طريقها للعالمية وتحت رعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبحضور كوكبة من العلماء على رأسهم فضيلة الأستاذ الدكتور المحدث أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء ، وفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء وفضيلة الأستاذ الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر الأسبق وفضيلة الأستاذ الدكتور يوسف عامر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم وفضيلة الأستاذ جاد الرب أمين عبدالمجيد عميد الكلية ورئيس المؤتمر وعدد كبير من الباحثين من مصر وبلدان شتي وبمشاركة جمع غفير من الطلاب والطالبات عقدت كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة مؤتمرها الدولي الثاني والذي اتي بعنوان (العلوم الإسلامية ودورها في ترسيخ القيم المجتمعية) وقد جاء هذا المؤتمر على غرار نجاح المؤتمر الدولي الأول والذي كان بعنوان (تجديد الخطاب الديني بين دقة الفهم وتصحيح المفاهيم) ، والذي أثبت عالمية الأزهر الشريف ومنهجه الوسطي الذي يرفض الإفراط والتفريط ، ويرد رداً قاطعاً على من يقول بأن مناهج الأزهر الشريف تدعم الإرهاب وتحرض على العنف ، إن هذا المؤتمر لهو رسالة إلى العالم أجمع أن الأزهر الشريف ومناهجه لم تكن يوماً من الأيام جامدة كما تتهم بالجمود والتخلف والغموض والرجعية ، بل هي تجمع بين الأصالة والمعاصرة واعمال العقل وتسخير العقول بما يفيد المجتمع والوطن والدين وبما يتناسب مع كل زمان ومكان دون تشدد ولا تسيب ، حفظ الله الأزهر الشريف قلعة لنهضة الأمة وعودتها إلى سابق عزها ومجدها وصراطها المستقيم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 29293812
تصميم وتطوير