الأحد الموافق 18 - أبريل - 2021م

الأردن :استمرار تعطيل المؤسسات والهيئات الحكومية حتى نهاية أبريل

الأردن :استمرار تعطيل المؤسسات والهيئات الحكومية حتى نهاية أبريل

الأردن :استمرار تعطيل المؤسسات والهيئات الحكومية حتى نهاية أبريل

 

عبدالعزيز محسن

 

 

أعلن  وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، إن رئيس الوزراء أصدر بلاغاً اليوم الأحد، يقضي باستمراريّة تعطيل الوزارات والدوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة أعمالها اعتباراً من صباح يوم الأربعاء الموافق 15 أبريل/ نيسان الحالي ولغاية مساء يوم الخميس 30 أبريل/ نيسان الحالي.

 

 

وأضاف العضايلة، أن قرار التعطيل يستثنى منه القطاعات الحيويّة الحكوميّة التي تتطلّب طبيعة عملها مواصلة العمل، والتي يتمّ تحديدها من الوزير المعني، وكذلك مؤسّسات القطاع الخاصّ والقطاع المصرفي المصرّح لها بالعمل أثناء العطلة، إضافة إلى القطاع الصحي بشقيه العام والخاص.

 

وأوضح العضايلة، خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مساء اليوم بثته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنّ الأخوة المسيحيين العاملين في القطاعات المستثناة من قرار التعطيل، سيتمّ منحهم عطلة يوميّ الأحد والاثنين 19 و 20 أبريل/ نيسان الحالي بمناسبة حلول عيد الفصح المجيد.

 

وأعلن أن الحكومة قررت أيضاً السماح بفتح محال السوبر ماركت وبيع المواد التموينيّة في المولات اعتباراً من صباح يوم غد الاثنين، من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً، ويتم الوصول إليها سيراً على الأقدام، مشيرا إلى أن الفرق الرسمية تدرس فتح باقي المهن تدريجيّاً وفق شروط صارمة.

 

ولفت إلى أن مجلس الوزراء ناقش خلال جلسته التي عقدت برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مستجدّات التعامل مع وباء كورونا، والإجراءات التي من الممكن اتخاذها خلال المرحلة المقبلة، إذ تم تقييم الإجراءات والقرارات التي تمّ اتخاذها سابقاً، ومدى جدواها في التعامل مع الأزمة، بالإضافة إلى مناقشة العديد من التوصيات التي عرضتها فرق العمل الحكوميّة.

 

وبين العضايلة أن رئيس الوزراء وفي ضوء امتداد آثار الأزمة على المديين القصير والمتوسّط، أوعز بإعادة تشكيل فرق العمل الحكوميّة المعنية بالتعامل مع وباء كورونا وتداعياته، بحيث تقتصر على ثلاثة فرق أساسيّة وهي: فريق حماية الاقتصاد الوطني، وفريق الخدمات الأساسيّة، ويشمل: التعليم والتعليم العالي، والصحّة والمياه والكهرباء، وغيرها، وفريق مختصّ بالجانب القانوني والإداري والميداني والإعلامي.

 

وأشار العضايلة إلى أن الملك عبدالله الثاني ترأس اليوم اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني بحضور وليّ العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، مبيناً أن الملك وجه الحكومة إلى تركيز جهودها على أولويات العمل الآتية:

 

توفير الخدمات الأساسيّة للمواطنين، وتحسين منظومة التعلّم عن بُعد في الجامعات بالاستناد إلى التغذية الراجعة من الطلبة، والحرص على إيجاد توازن بين استئناف صادرات الأردن إلى الخارج، وتأمين احتياجات السوق المحليّة من هذه الصادرات أولاً، والحدّ من الأضرار الماديّة التي لحقت بعمّال المياومة والإسراع ببرامج الحماية الاجتماعيّة الموجّهة لهم.

 

الإجراءات الحكومية لدعم قطاع السياحة

 

أكد العضايلة أن القطاع السياحي يعد من أكثر القطاعات التي تضررت بأزمة كورونا بشكل مباشر وعلى المدى البعيد والمتوسط، “وهذه حالة عالمية لا تقتصر على الأردن”.

 

 

ونوه بأن وزيرة السياحة والآثار ستعلن خلال هذا الأسبوع مجموعة إجراءات لمساعدة القطاع السياحي على التعامل مع انعكاسات أزْمة كورونا، إذ ستتضمن هذه الإجراءات مختلف القطاعات الفرعية المكونة للقطاع ذاته، إضافة إلى إطلاق منصة إلكترونية تمكن المطاعم السياحة من تقديم خدمات إيصال الطعام (delivery) وفق متطلّبات صحيّة ورقابيّة صارمة، ستعلن عنها لاحقاً.

 

وحول إصابة أحد موظفي المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بفيروس كورونا المستجد، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام: “كما تعلمون، أعلنّا بالأمس تسجيل تسع إصابات بفيروس كورونا، وقد ثبت أنّ من بين الأشخاص المصابين أحد العاملين في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، لكنه، أصيب خلال فترة إجازته ولم يكن على رأس عمله”.

 

وتابع، المصاب من كوادر المركز يقطن في إحدى المناطق التي تمّ عزلها بتاريخ 6 نيسان الحالي، وقبل صدور قرار عزل تلك المنطقة، تمّ إيقاف دوامه في المركز، مشيرا إلى أن المصاب تم فحصه خلال فترة توقّفه عن العمل، وثبتت إصابته، ما يشير إلى أن إصابته كانت بسبب مخالطته لمصابين في منطقة سكنه، وليس مكان عمله.

 

وبين العضايلة أنه وكإجراء احترازي تم فحص جميع العاملين في المركز، ومرتاديه، ومن بينهم الوزراء والمسؤولون والموظّفون الذين تتطلب طبيعة عملهم التواجد في المركز باستمرار، بما في ذلك أنا ووزير الصحة.

 

وأضاف: “وبحمد الله كانت النتائج سليمة، وقد آثرنا تأخير موعد الإيجاز اليوم إلى الآن لحين ظهور النتائج بشكل رسمي”.

 

وأشار العضايلة إلى أن عمليّات التعقيم والتطهير اللازمة أجريت لجميع مرافق المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، إضافة إلى اتّباع الإجراءات الاحترازيّة والوقائيّة اللازمة.

 

وأكد أن تقديم الإيجاز الصحفي اليوم من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات دليل على أنّ الأمور مطمئنة، وخلية الأزمة مستمرة في عملها بنفس الوتيرة والعطاء والالتزام، مشددا في هذا الصدد على أن الحكومة تعهدت أمام المواطنين بالصراحة والشفافية والمكاشفة، ايمانا منها بحقّكم في الحصول على المعلومة الدقيقة من مصادرها، ولقناعتها التامّة بأنّ ذلك هو السبيل لنيل ثقتكم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49551818
تصميم وتطوير