الأربعاء الموافق 24 - أبريل - 2019م

الأحزاب العربية بالداخل الفلسطيني تعلن الإضراب العام بعد غد

الأحزاب العربية بالداخل الفلسطيني تعلن الإضراب العام بعد غد

أ.ش.أ

أعلنت الأحزاب العربية بالداخل الفلسطيني الإضراب العام يوم الثلاثاء القادم عقب استشهاد الشاب سامي الزيادنة (42 عاما) اختناقا بالغاز المسيل للدموع الليلة, خلال اعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مسيرة تشييع جثمان الشهيد سامي الجعار في مدينة رهط داخل أراضي عام 1948 والذي لقى مصرعه برصاص الاحتلال الأربعاء الماضي.

ووصف طلب الصانع النائب العربي السابق في الكنيست الإسرائيلي, في تصريح مساء الاحد, مهاجمة شرطة الاحتلال لموكب تشييع الشهيد الجعار ب` “الاعتداء الإجرامي والفاشي”, داعيا إلى إضراب عام في كل الوسط العربي بالداخل الفلسطيني.

وأعلنت عدد من الفعاليات الوطنية في مدينة القدس تضامنها مع أهل الداخل الفلسطيني والنقب, للتعبير عن احتجاجها على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي والاستخدام المفرط للقوة.

وكان الزيادنة من بين المشاركين في مسيرة تشييع الشهيد جعار, وأصيب بحالة اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته الشرطة الإسرائيلية خلال مواجهات اندلعت قرب مقبرة مدينة رهط بينها وبين المشيعين.

واندلعت الاشتباكات عندما وصلت قوة كبيرة من الشرطة الإسرائيلية إلى منطقة المقبرة بشكل استفزازي قبل دفن الشهيد الجعار, وأطلقت الشرطة الإسرائيلية الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف صوب المشيعين, ما أدى إلى استشهاد الشاب الزيادنة, وإصابة عدد كبير من المشيعين بحالات اختناق, تلقوا العلاج في عيادة محلية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 30203102
تصميم وتطوير