الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

افتتاح دورة تدريبية عن التكثيف المحصولي والزراعة المحملة بالبحيرة 

افتتاح دورة تدريبية عن التكثيف المحصولي والزراعة المحملة بالبحيرة 

 

البحيرة – هند فاروق

أكد المهندس محمد إسماعيل الزواوي، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة البحيرة، أهمية التكثيف المحصولي وزيادة العائد من وحدة المساحة وزراعة أكثر من محصول في مكان واحد لنسب فنية محددة، مشيرًا إلى أهمية التحميل مستعرضًا الشروط الواجب اتباعها عند اختيار محاصيل التحميل.

جاء ذلك خلال أولى المحاضرات ضمن دورة التكثيف المحصولي والزراعة المحملة، والتي تقام ضمن خطة الإدارة المركزية للتدريب بوزارة الزراعة لعام 2020، لمدة 5 أيام بقاعة المحاضرات بمركز التدريب الزراعي بدمنهور، بحضور المهندسة حنان عويس، مدير التدريب، و20 دارسًا من مديرية الزراعة والإدارات الزراعية بالمراكز.

وقال الزواوي، إن التركيب المحصولي الأرضي هو نسبة المساحة المزروعة من كل محصول إلى جملة المساحة المحصولية خلال السنة الزراعية، ولفت إلى أن يعبر التكثيف الزراعي بدرجة استغلال الأرض زراعيًا، وهو الأسـلوب الذي يحقق أقصى زيادة ممكنة في إنتاجية وحدة مساحة الأرض بحيث تتناسب هذه الإنتاجيـة مـع احتياجات المجتمع، والتكثيف الزراعي بمفهومه السائد يعني بزيادة الإنتاج الزراعي في جميع مجالاته وهي الإنتـاج النباتي والإنتاج الحيواني والداجني والسمكي، أما التكثيف المحصولي فيعني استغلال جميع الإمكانيات المتاحة لزيادة إنتاجية المحاصيل من وحدة المساحة من الأرض، والمحاور الرئيسية للتكثيف المحصولي هي التحميل والدورات الزراعية والتعاقب المحصولي واستخدام أساليب مزرعية جديدة، وعند اتباع التكثيف الزراعي فإن المساحة المحصولية تزداد عن المساحة الحقلية فـي زمـن معين ومن أمثلة ذلك التحميل بين المحاصيل “انتركروبنج”، وبتكرار زراعة أنواع من المحاصيل في نفس الأرض خلال سنة زراعية يؤدى ذلك إلى زيادة نسبة التكثيف طالما كان تعاقب المحاصـيل ممكنًا، ومعامل التكثيف الزراعي هو نسبة الأرض المشغولة بالمحاصيل في السنة الواحدة، ويبلغ معامل التكثيف الزراعي في المناطق المطرية في الوطن العربي حـوالي مـن 0,2 – 0,7 لأن الأرض لا تزرع بالكامل خلال السنة نظرًا لندرة المياه، أما في المناطق التي تعتمد على الري فقـد يصل معامل التكثيف إلى 1,5 أو يزيد كما هو الحال في مصر، وتعتبر مصر أعلى بلاد الوطن العربي تكثيفًا للزراعة يليها اليمن والسودان والمغرب، ويرجع انخفاض نسبة التكثيف إلى اعتماد معظم الزراعة في العالم العربي على الأمطار، وتؤدي عملية التكثيف الزراعي إلى زيادة الثروة القومية في الأرض الزراعية فيزداد خصبها مـن خلال عملية التكثيف، فعمليات إضافة الأسمدة العضوية والمعدنية وإنشاء المصارف وإتقان عمليات الخدمة تؤدى إلى إنتاج متزايد وزيادة خصوبة التربة، ويمكن إيجاز أساليب التكثيف الزراعي في زيادة خصوبة التربة واستخدام الآلات الزراعية واتباع الدورات الزراعية المناسبة وعمليات الإرشاد الزراعي والحملات القومية الإرشادية للنهوض بمختلف المحاصيل الزراعية واستخدام العلم الحديث في الزراعة باختيار السلالات والأصناف الجديدة أو تغيير أساليب الزراعة مما يحتاج إلى البحوث الزراعية العلمية والتطبيقية وإعداد الكوادر العلمية الفنية الزراعية القادرة على أن تتفهم بسرعة كل ما هو حديث في العلم وخاصة في مجالات الزراعة.

وقالت مدير التدريب، إن هذه الدورة من الدورات التي تتبع الإدارة المركزية للتدريب بوزارة الزراعة ضمن خطتها لهذا العام، وأشارت إلى أهمية الالتزام بالحضور وعدم التخلف، وأكدت أن المحاضرين من الشخصيات المتخصصة في هذا المجال، لذلك ستكون الدورة مفيدة للجميع.

 التعليقات

  1. يقول Nagat:

    كلام جميل ومفيد ويتم تنفيذ على الواقع وتعتمد على ذكاء المزارع وقدرته على تفهم ذلك والاستفادة القصوى من المساحة المنزرعة

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57033734
تصميم وتطوير