الجمعة الموافق 17 - سبتمبر - 2021م

اغتصابها في المقابر … حكاية “سيدة” اغتُصبت بعد اختطافها علي يد سائق “توك توك” وصديقه

اغتصابها في المقابر … حكاية “سيدة” اغتُصبت بعد اختطافها علي يد سائق “توك توك” وصديقه

 

كتب/ أندرو رأفت

 

 

انتشرت في الالفية الاخيرة وسيلة مواصلات صغيرة وفي متناول الجميع الا وهي الـ”توك توك”، فهذا المحرك الصغير ربما ادي الي ازدحام الكثير من المناطق وبالاخص المناطق العشوائية، ولكنه يعتبر وسيلة راحة لبعض الاشخاص وبالاخص كبار السن والسيدات، ولكن هناك من يقبل علي قيادة هذا “التوك توك”، كمصدر رزق، وغيره يستغله لصنع افعال شنيعة، ومنها استغلال الفتيات والسيدات.

 

 

خطف ربة منزل

حدث في هذا اليوم واقعة من ابشع الوقائع المنتشرة في عصرنا الحالي، فقد قام “الوحش الهمجي” سائق الـ”توك توك”، بتتبع فريسته حتي قامت بمناداته دون معرفة نيته، فذهب مسرعاً اليها لتبدأ رحلتها في سلام، ولكن فوجئت الضحية بوجود شخص “صديق السائق”، بالركوب بجانب السائق وحينها قام الـ”توك توك” بتغيير مساره متجهاً الي مقابرعزبة الخضاروة التابعة لقرية سجين الكوم بدائرة مركز شرطة قطور، وادركت الضحية انها اختطفت.

 

 

قاموا بإغتصابها وتصويرها

وسط مقابر الموتي، قاما “الوحشان” بالهجوم علي فريستهما حيث أشهروا الأسلحة البيضاء في وجهها وجردوها من ملابسها، ليقوما باغتصابها بمنتهي الوحشية، وسط صرخات تعلوا وسط الموتي دون ان يشعر بها احد، ولم يكتفوا بهذا بل قاموا بتصويرها لاجبارها علي بغرض عدم الإفصاح عنهم، وظنوا من هذا انهم في مأمن.

 

 

سرقا ذهبها

لم تشبع رغبات “الوحشان” باغتصاب الضحية فحسب، بل قاما ايضا بسرقة الذهب الذي بحوذتها وسط بكائها علي جسدها الذي نهشته الوحوش دون رحمة، وفر بعدها “الوحشان” هربا، ظناً منهما انهما فروا بفعلتهما، ولكن الضحية بعد ان افاقت، وسترت عورتها، وجمعت اغراضها المتبيقية، اسرعت للابلاغ عنهما وسط عناء ملئ بالدموع.

 

 

ضبط سائق التوك

تم ضبط “سائق التوك توك”، والذي يدعي “أحمد.ا”، وجار البحث عن صديقه الهارب، وتنتظر الضحية حكم عقابهما ربما يطفئ بعض نيران الحزن التي واجهته دون اي ذنب.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53709307
تصميم وتطوير