الأحد الموافق 28 - فبراير - 2021م

اعتراف بمواجهات بين المتظاهرين و قوات النظام في 100 نقطة بطهران

اعتراف بمواجهات بين المتظاهرين و قوات النظام في 100 نقطة بطهران

صفاء عويضة 

آخر الإحصاء لانتفاضة الشعب الإيراني نقلا عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية
عدد مدن الانتفاضة: 179 مدينة
عدد الشهداء: 450 شهيد
عدد الضحايا: أكثر من 4000 شخص
عدد المعتقلين: أكثر من 10 آلاف
إيران..اعتراف بمواجهات بين المتظاهرين وقوات النظام في 100 نقطة بطهران على لسان وزير الداخلية للنظام الإيراني

اعترف وزير الداخلية للنظام الإيراني رحماني فضلي بأبعاد جديدة من الغضب الشعبي ضد نظام الملالي خلال انتفاضة نوفمبر قائلًا:
تم الهجوم على أكثر من 50 مركز ومخفر عسكري وأمني
قام شباب الانتفاضة بمهاجمة 50 مركزًا عسكريًا على الأقل أثناء الانتفاضة.
رحماني فضلي: في طهران، واجهنا مجموعات من المتظاهرين في 100 نقطة.
رحماني فضلي: منذ يوم السبت كنا نواجه أشخاصًا مسلحين بالكامل في جميع أنحاء البلاد
رحماني فضلي: هجوم وإشعال النار في731 بنكًا، و 140 مرفقًا عامًا و 9 مراكز ”دينية“ و70 محطة للوقود، و183 عجلة عسكرية ، و1076 عجلة نارية
رحماني فضلي: حوالي 500 شخص اتجهوا نحو مقر الاذاعة والتلفزيون وأوقفناهم قبل الوصول إليه في نقطة الكيلو3.
رحماني فضلي: لقد شهدنا أكبر عدد من الإصابات في مالارد وبهارستان وقدس وإسلام شهر بسبب المشاكل القائمة ونقص البنية التحتية.
رحماني فضلي: كانت قضية خوزستان وفارس وطهران أكثر حدة. بشكل عام ، كنا نواجه أزمة حادة في 5 محافظات.
وزير الداخلية رحماني فضلي: صادفنا خلايا مكونة من أربعة وخمسة أشخاص مع امرأة كانت تقودهم، ونفذوا هجمات باستخدام زجاجات المولوتوف وتدمير ممتلكات الدولة. كانت هذه الجماعات تشتبك مع قواتنا.
ذو النوري ، رئيس لجنة الأمن في مجلس الشورى للنظام: في طهران وحدها جرت 147 حادث اشتباك يوم الأحد.
ذو النوري: في يوم واحد واجهنا اشتباكات في 800 نقطة بهدف تفريق القوات. كانوا مدربين.
مؤتمر المجلس الوطني الإيراني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة
تم الكشف عن تفاصيل جديدة لانتفاضة إيران في مؤتمر للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في أمريكا.
وکشفت المقاومة الإیرانیة خلال المؤتمر الصحفی فی واشنطن امس الثلاثاء 26 نوفمبر عن اسماء وصور 87 من کبار السلطات الضالعین في قمع المتظاهرین وقتلهم وتنفیذ حملات الاعتقالات ضدهم فی سبع محافظات وهي : محافظة طهران قادة قوات الحرس من فیلق محمد رسول الله٬‌. وفی محافظة البرز کبار قادة الحرس من فیلق “إمام حسن مجتبی“ ٬ وفي ‌محافظة “ فارس “ الضالعون فی قمع المظاهرات هم کبار قادة قوات الحرس من فیلق “ الفجر “ ٬ السلطات الضالعة فی قمع انتفاضة 15 نوفمبر فی محافظة کوردستان هم کبار قادة قوات الحرس من فیلق “ بیت المقدس“ومحافظة کرمانشاه کان کبار قادة الحرس من فیلق “ نبی أکرم “ هم الضالعون فی قمع المتظاهرین٬ وفی محافظة “خوزستان“ کان الضالعون فی قمع التظاهرات کبار قادة الحرس من فیلق “ حضرة ولي‌ العصر “٬ کما وان السلطات الضالعة فی قمع انتفاضة 15نوفمبر فی محافظة “ اصفهان“ کل من العمید مجتبی فدا و العقید عابدینی والعقید احسان الله رضا بور من قیادة فیلق انصار المهدي.
شباب الانتفاضة يلقنون عناصر القمع درسًا لا ينسوه

لقّن سبعة من شبان الانتفاضة في ضواحي ”شهر ري“ ثلاثة من عناصر البسيج الذين شاركوا في الحملة على الشباب يومي 17 و 18 نوفمبر درسًا لا ينسوه وغادروا المكان بسلام.
السناتور ليندسي جراهام: من الواضح لي أن أيام النظام الإيراني باتت معدودة

قال السيناتور ليندسي جراهام ، رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي، في تغريدة:
أكبر تهديد للشعب الإيراني هو القتلة التابعون لخامنئي، بمن فيهم أشخاص مثل ”سلامي“ (قائد قوات الحرس).
وأضاف: “لقد سرق النظام الإيراني جميع ثروات البلاد وأنفق موارد الشعب الإيراني لزعزعة الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة والعالم. بالنسبة لي، من المؤكد أن أيام النظام الإيراني باتت معدودة” .
https://twitter.com/LindseyGrahamSC/status/1199358489098895361
الدعم العالمي لانتفاضة الشعب الإيراني

• أعلن المؤتمر العالمي لنقابات العمال TUC GLOBAL ، التي تضم 4 ملايين عضو في إنجلترا وويلز، دعمه لانتفاضة الشعب الإيراني. وأكد أن اتحاد TUG Global ، وتماشيًا مع نقابات العمال العالمية ، يقف مع الشعب الإيراني ويدين القمع الوحشي للمظاهرات التي قام بها النظام الإيراني في جميع أنحاء البلاد.
• أعلن اتحاد النقابات العمالية في جنوب إفريقيا،OSATU ، تضامنه مع انتفاضة الشعب الإيراني بمليوني عضو وأدان القمع الوحشي لرجال الانتفاضة.
• في بيان لدعم انتفاضة الشعب الإيراني، كتبت جمعية حقوق الإنسان للجميع في إيطاليا في بيان: نحن نؤيد موجة الانتفاضات والاحتجاجات من قبل الشعب الإيراني لتحقيق حقوقهم الديمقراطية والاقتصادية الأساسية. يعيش ملايين الإيرانيين والعمال الإيرانيين تحت خط الفقر، ونعتقد أن الفقر والغلاء والبطالة والقمع ضد الشعب يبقى مستمرًا طالما النظام الديكتاتوري في إيران على الحكم. كما أن المظاهرات الاحتجاجية وانتفاضة الشباب في إيران تبقى مستمرة أيضًا.
• بيان الرابطة الدولية للشعراء لدعم انتفاضة الشعب الإيراني: نحن ندعم النساء والرجال والشباب والطلاب والعمال والمدرسين المسجونين سياسيا وفي ظروف لا تطاق لأنهم يريدون التغيير. نطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع السجناء السياسيين الذين اعتقلوا خلال الانتفاضات الأخيرة. نحن ندعو جميع المنظمات والمؤسسات وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان لدعم هذا البيان التضامني مع الشعب الإيراني وأن يساندوا الشعب الإيراني والشبان الإيرانيين ومطالبهم المحقة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 48318327
تصميم وتطوير