الأربعاء الموافق 21 - أكتوبر - 2020م

استشارية جلدية تكشف السبب الخفي لانتشار أمراض العصر

استشارية جلدية تكشف السبب الخفي لانتشار أمراض العصر

صفاء عويضة

اكدت استشارية الجلدية والتجميل الدكتورة لمياء عبدالودود، بأنها دائمًا تتسأل لماذا كانت صحة أجدادنا في السابق صحتهم أفضل منا بكتير.. ولماذا تزاد نسبة المرضي داخل المستشفيات والعيادات الخاصة؟

وأضافت بأنها وكدت السبب، في وصفات بسيطة تتضمن تنظيم تناول بعض الأطعمة، وكانت النتيجة الإيجابية.. موضحة بأنها بمثابة “سموم” يتناولها الشخص بكامل حريته، بصورة يومية، ولكن للأسف لا تظهر الآثار الجانبية إلا علي المدي البعيد، وينتج عنها ضعف قدرة الكبد، والكلي على مقاومة وطرد السموم خارج الجسم فتظهر الأمراض، ومنها (السرطان– تكيس المبايض اللي وصل لأعلي معدلاته– دهون الكبد_ والصدفية والحساسية والأمراض المناعية).

واشارت “عبدالودود” لأخطر انواع هذه السموم وكيف نتجنبها؟ ومنها السموم البيضاء (السكر- الدقيق)، ولو دققنا لوحدنا بأن السكر لم يكن موجودا قبل مائة عام، وكذلك الدقيق الموجود حالياً مستخرج من قمح معدل وراثياً.

واضافة استشارية الجلدية، بأن المواد الحافظة المضافة للكثير من المنتجات البيعية التي يرغبها الصغار قبل الكبار، بالإضافة للمبيدات الزراعية، وكذلك الهرمونات المستخدمة في تربية الدجاج الأبيض، ولا نستثني اللبن، واللحوم، َوالبلاستيك والفاست فود، ومستحضرات التجميل، «اللوشن، الشامبو ومزيلات العرق».

كل هذه المنتجات الترفيهية في المجمل العام، من سمات هذا العصر في العالم كله لأنها من انتاج القلة داخل مصانع او ورش الإنتاج، لتحقيق مكاسب مالية خاصة، تخدم أهدافهم الخاصة طيب..

“واليكم الحل”
هناك بعض النصائح التي تساهم في تقليل نسبة السموم داخل الجسم ومنها:
غسل الخضار والفاكهة بالماء والخل لمدة 20 دقيقة، والعودة للطبيعة، كذلك تغير آواني الطهي أو استلس أو جرانيت أو الفخار، والاهم الابتعاد عن
السكر والدقيق، ومراقبة الاطفال خاصة في آستهلاكهم من منتجات السوبر ماركت.

واوضحت بأن حمام ملح انجليزي وحبوب الفحم وتناول الكزبرة، وكذلك الذهاب لساونا، و الإبتعاد عن التكييف للإستفادة بخروج العرق من الجسم الذي يخرج ومعه جزء من تلك السموم.

وأختتمت الدكتورة لمياء عبدالودود مقالها بتوضيح بأن الكبد هو أهم عضو في هذا الإطار فهو المسؤل عن التخلص من 80% من السموم ولو زادت عن الحد الذي لا يستطيع الكبد تحمله بيبدأ بتخزين هذه السموم في الخلايا الدهنية.
عشان كده لما نيجي نخس بنلاحظ انه بيكون ببطئ وبطريقة مدروسة عشان السموم اللي هتخرج من الدهون هتكون حمل على الكبد ولازم نأخد بالنا من صحتنا وصحة آولادنا .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44842858
تصميم وتطوير