الثلاثاء الموافق 25 - يناير - 2022م

استجابة الرئيس لاقتراح النائبة ( العسيلي ) بعمل منظومة لصناعة الأجهزة التعويضية انتصار جديد يضاف لها

استجابة الرئيس لاقتراح النائبة ( العسيلي ) بعمل منظومة لصناعة الأجهزة التعويضية انتصار جديد يضاف لها

 

كتب\ محمد مصطفى
اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء السيد الغالي مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة لرعاية أسر الشهداء والمصابين والرعاية الاجتماعية، واللواء طبيب عيد محمود مستشار وزير الدفاع للتعليم الطبي والأجهزة التعويضية، واللواء محمد علي نائب مدير إدارة البحوث الفنية للقوات المسلحة.
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول “متابعة الموقف التنفيذي لإنشاء مجمع صناعي للأجهزة التعويضية”.
ووجه الرئيس بتكامل جهود جميع الجهات المعنية بالدولة وبالاستعانة بالخبرات الأجنبية المتميزة في هذا المجال، وذلك لنقل التكنولوجيا وامتلاك القدرة الوطنية للتصنيع والإنتاج باستخدام أفضل الخامات العالمية للحصول على منتج عالي الجودة في إطار المنظومة الجديدة لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر، وتوفير برامج التأهيل للتدريب على استخدام تلك الأطراف وفقاً لأحدث المعايير الدولية، بما يساعد على تحقيق الهدف المنشود بتقديم حزمة موحدة ومتكاملة من الخدمات الطبية عالية المستوى للمواطنين من ذوي الإعاقة الحركية على أساس علمي سليم، سعياً نحو رفع المعاناة عنهم، وتمكينهم وتوظيف قدراتهم على الوجه الأمثل، ومساعدتهم على الاندماج في جميع المجالات داخل المجتمع.
كما وجه الرئيس بإعداد قاعدة بيانات شاملة لتدقيق حصر أعداد الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية على مستوى الجمهورية، فضلاً عن إدماج التخصصات الأكاديمية المتعلقة بالأجهزة التعويضية والعلاج الطبيعي في مناهج الكليات العلمية الحديثة التي أنشأتها الدولة مؤخراً في إطار سلسلة الجامعات الجديدة، بهدف تكوين حاضنة تكنولوجية تسخر لصالح المجمع الصناعي المزمع إنشائه لإنتاج الأطراف الصناعية.
واطلع الرئيس في هذا الإطار على الجهود الحالية من قبل الجهات المختصة لإنشاء مجمع صناعي شامل للأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية ومساعدات الحركة بالتعاون مع الخبرة الدولية وكبرى الشركات العالمية، فضلاً عما تم التوصل إليه عن طريق اللجان الفنية المتخصصة في هذا الشأن، وذلك بهدف إقامة منظومة متكاملة الجوانب لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر.
كما تم استعراض التعاون والتنسيق الجاري بين مختلف الجهات المعنية لدراسة أعداد الأشخاص ذوي الإعاقات الحركية والكميات المستهدف إنتاجها من الأطراف الصناعية، إلى جانب حصر كافة مكونات المنظومة من مصانع وورش محلية للصناعات المغذية، وكوادر طبية وعمالة فنية، فضلاً عن عرض المعايير الدولية والمواصفات الفنية والطبية اللازمة للتصنيع والاستخدام.
وكانت النائبة نجلاء محمود العسيلي؛ عضو لجنة التعليم والبحث العلمي ؛ وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الجمهورى؛ قد تقدمت بأقتراح برغبة بشأن استحداث قسم في المدارس الفنية والتكنولوجية والمعاهد التكنولوجية يختص بتعليم صناعة الإجهزة التعويضية والأطراف الصناعية؛ وقد وافق عليها مجلس النواب بجلسة رقم 59 بتاريخ 27\7\2021 ؛ وعقب موافقة مجلس النواب على المقترح ارسل المستشار حنفي الجبالي برسالة الى السيد رئيس الوزراء يخبرة بموافقة المجلس على الموافقة؛ ومن ثم احال المجلس التقرير الى الحكومة لأتخاذ اللازم
وقالت النائبه؛ ان موافقة الرئيس على هذا المقترح الذى تشرفت بموافقة السيد الرئيس علية بعد موافقة المجلس لهو انجاز على الطريق الصحيح؛ فعدد ذوى الإعاقة يتجاوز ال 13 مليون معاق- حسب اخر تعداد- وان من المعيب في حق إمة مثل مصر ان تستورد الإحهزة والإطراف الصناعية من اوروبا؛ او من تركيا.
واوضحت “العسيلي” (نائبة اسيوط)- ان هذه الخطوة لها ما بعدها؛ حيث يتعين ايفاد عدداً من الفنيين والحرفيين والمهندسين الى المانيا تحديداً؛ -لانها الإنجح في هذا المجال- لتعلم كيفية صناعة الإجهزة؛ والخامات الحديثة؛ والمناهج اللازمة لتوطين هذه الصناعة في مصر
واكدت النائبة؛ انه من شأن هذه الخطوة اتاحة الفرصة للمصريين على صناعة هذه الإجهزة والإبتكاروتخفيف الإحمال على المعاقين؛ سواء كانت أجهزة شلل في الإطراف؛ أو اطراف صناعية
واضافت “العسيلي”؛ ان هذا الإنجاز يعتبر فتح جديد اتاح له السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ بأن جعل ذوى الإعاقة لهم مايمثلهم في البرلمان؛ وما كانت هذه الخطوة يكتب لها النجاح؛ الا بوجود السيد الرئيس الذى يعتبرة كل ذوى الإعاقة أباً لهم؛ اوضح لهم الطريق؛ وفتح كل المجالات العلمية والعملية لهم
واكملت “العسيلي”؛ ان هذا الأنجاز والنحياز من قبل الرئيس لهو شرف عظيم نتشرف به امام الأمم؛ وان هذه الخطوة طال انتظارها من قبل ذوى الإعاقة؛ فجميعهم يعانون غلاء اسعار الإجهزة التعويضية والإطراف الصناعية؛ مما يجعل الكثير منهم حبيس المنازل لعدم توافر الإموال اللازمة؛ والمبالغ فيها؛ نظراً لاستيرادها من الخارج؛ والجمارك الموقعة عليها

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57115094
تصميم وتطوير