الأربعاء الموافق 28 - أكتوبر - 2020م

“ازهر الغربية”ينظم إحتفالية بالعيد القومي للمحافظة وانتصارات أكتوبر

“ازهر الغربية”ينظم إحتفالية بالعيد القومي للمحافظة وانتصارات أكتوبر

 

✍️ مصطفى النحراوى _ سيد عبدالدايم

 

 

 

نظمت منطقة الغربية الأزهرية برئاسة  الشيخ عصام بكر وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة الغربية الأزهرية ونائب رئيس فرع المنظمة العالمية بالتنسيق مع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف فرع الغربية الدكتور سيف قزامل عميد الشريعة والقانون السابق ورئيس فرع المنظمة العالمية إحتفالية  بالمعهد الأحمدي بطنطا في إطار احتفالات محافظة الغربية بالعيد القومي وانتصارات أكتوبر المجيدة.

بحضور الشيخ سعيد أحمد خضر وكيل أول منطقة الغربية للعلوم الشرعية والعربية و الشيخ محمد عويس مدير عام وعظ الغربية ورئيس لجنة الفتوى وعضو مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف فرع الغربية و الشيخ عبد المنعم عريبي مدير عام المعهد الأحمدي  و السيد حليمة المنسق العام  و سعيد صقر عضو المنظمة وإيهاب زغلول المنسق الإعلامي بالمنظمة وتنسيق  محمد عطية كبير معلمين و راجية موسى المنسق الإداري بالمنظمة  ومشاركة عدد من قيادات المنطقة الأزهرية

وأكد د. سيف أن انتصارات أكتوبر المجيدة ستظل أيقونة تدرس عبر التاريخ الإنساني حينما انتصرت إرادة وعزيمة شعب على كل الظروف الصعبه وسجلت ملاحم شعبية وعسكرية يقف أمامها الجميع بإنحناء فقد استطاع جنود مصر البواسل أن يقهروا واحد من أقوى الحصون التاريخية وهو خط بارليف حيث مازال يدرس في الأكاديميات العسكرية كما قهر غطرسة وغرور الجيش الذي لايقهر وحررت مصر أرضها حتى أخر جزءمنها لينطلق قطار التنمية البناء بالوطن العزيز.

وتحدث  الشيخ سعيد خضر قائلا أن النصر دائما وابدا حليف كل من يثق في الله ويعمل ويجد ويجتهد وفي ظل الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد بعد نكسة 67 وحرب الإستنزاف إلا أن عظمة الجندى المصري في التحدي ليثبت للعالم انه خير أجناد الأرض كما حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فتحية وتقدير لخير أجناد الأرض وتحيه للشعب المصري العظيم صانع الملاحم والبطولات والتنمية صاحب حضارة امتدت لآلاف السنين فمصر تاريخ طويل من الحضارة والبناء والبطولات خلدت اسمها في تاريخ الدينا بأسرها.

وتحدث  الشيخ محمد عويس مدير عام وعظ الغربية ورئيس لجنة الفتوى وعضو مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي ان مصر هي البلد الوحيد الذي ذكر صراحة فى القرآن الكريم خمس مرات وورد ذكر مصر فى القرآن الكريم‏ ‏ بالتلميح‏  ثلاثًا وثلاثين مرة‏ وهو أمر لم يكن لأى دولة فى القرآن الكريم‏  وهذا يؤكد أن المصريين لهم قيمة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى، وعند نبينا صلى الله عليه وسلم.

مضيفا أن مصر هى بلد هاجر أم العرب وأم الذبيح إسماعيل التى ضربت أروع الأمثلة للمرأة المؤمنة والصالحة  امتثلت لتنفيذ أوامر الله فاستحقت بأن رفع الله تعالى مقامها  بوضع قبرها بجوار الكعبة المشرفة وتحول مكان مسعاها بين الصفا والمروة ليكون أحد أركان الحج المبارك.

واشار الي قيمة مصر التاريخية والإنسانية فهي مقبرة كل الغزاة حيث يتميز أهلها بقتال المعتدين والنصر كما أنها ارسلت المجاهدين لمقاومة الحملات الصليبية وتصدَّت للحملة الفرنسيَّة وردتهم إلى منازلهم خائبين ووقفت في وجه الإستعمار الإنجليزي الغاشم وأخرجته من البلاد كما واجهت العدوان الثلاثي الغاشم ولقن الجيش المصري الباسل اليهود درساً في أكتوبر المجيد والذي أزال معها حدوتة أسطورة الجيش الذي لايقهر ليصبح للشعب درع وسيف.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 45074207
تصميم وتطوير