الأربعاء الموافق 19 - ديسمبر - 2018م
//test

احمد كوجك “الاتفاق مع صندوق النقد الدولي يتوافق مع برنامج الإصلاح المصرى

احمد كوجك “الاتفاق مع صندوق النقد الدولي يتوافق مع برنامج الإصلاح المصرى

احمد كوجك “الاتفاق مع صندوق النقد الدولي يتوافق مع برنامج الإصلاح المصرى

كتبت/ سماح الصاوي

 

هذا ما أكده نائب وزير المالية أحمد كوجك في حديثه ببرنامج “بلومبرج ماركيتس ميدل إيست”. وأعلن كوجك أن مصر تجري محادثات للحصول على حزمة تمويلية من الصين. ومع تضارب التصريحات أمس حول حجم تلك الحزم، لم يستطع نائب الوزير تحديد حجم التمويلات التي تسعى مصر للحصول عليها. وعن خطط الحكومة لمواجهة الأثر التضخمي لبعض الإصلاحات، قال كوجك “لدينا استعدادات استباقية شاملة”. وأشار إلى أن مصر ستضاعف حجم الإنفاق على برنامج “تكافل وكرامة”، وزيادة عدد المستفيدين من البرنامجين إلى 1.5 مليون أسرة، بدلا من نحو 700 ألف حاليا. وأضاف كوجك أن الهدف الآن هو بث الثقة في الاقتصاد المصري، ولكن الهدف الفعلي على المدى المتوسط هو خلق وظائف إنتاجية كافية داخل الاقتصاد من خلال تعزيز الصادرات وتحسين بيئة الأعمال. وأشار تقرير بلومبرج في تعقيبه على تصريحات نائب الوزير، إلى أن التحدي الأكبر أمام مصر هو تأمين تدفقات مستدامة من التمويلات وإقناع المستثمرين بـ “وضع أموالهم في مصر” … وإلا لن تكون التمويلات إلا حزم من المساعدات، الواحدة تلو الأخرى.
وأعطت الصين تفاصيل أكثر، إذ أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانج أن “البنك المركزي الصيني ونظيره المصري يبحثان اتفاقية لتبادل العملة المحلية وقد أحرزا تقدما مبدئيا، لكنهما لم يقررا بعد نطاقا محددا للمبادلة”. وأشارت وكالة رويترز إلى أنه من غير الواضح إذا ما كانت مفاوضات تبادل العملة مرتبطة بمفاوضات القرض، وأكدت الوكالة تصريحات مسؤول صندوق النقد الدولي بأن الصندوق أجرى “مناقشات مثمرة جدا” مع السلطات الصينية والسعودية حول المساهمة في تقديم تمويلات لمصر.
الوديعة السعودية ستصل إلى البنك المركزي المصري “خلال الأيام القليلة المقبلة”، وفقا لتصريحات مسؤول لبعض الصحف . وتوقع وزير المالية في تصريحات سابقة أن تتراوح الوديعة السعودية بين 2 و3 مليارات دولار. وقال نائب وزير المالية أحمد كوجك إن الحكومة توصلت لاتفاق مع الجانب السعودي لتوفير جزء من التمويل الثنائي الذي طلبه صندوق النقد الدولي قبل أن تحصل مصر على الدفعة الأولى من قرض الصندوق البالغ 12 مليار دولار.
توقعات بوصول الشريحة الثانية من قرض البنك الدولي لدعم الموازنة قريبا: قالت مصادر مطلعة في وزاره الماليه إن بعثة من البنك الدولي ستزور مصر يوم 25 سبتمبر الحالي للتفاوض حول آليات وشروط وموعد صرف الشريحة الثانية من قرض دعم الموازنة بقيمة مليار دولار من إجمالي 3 مليارات دولار، بعدما تم صرف الشريحة الأولى بنفس القيمة في 9 سبتمبر الجاري. وأعلنت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، أنها ستوقع تمويلا مع البنك الدولي بقيمة 500 مليون دولار لمحافظات الصعيد الشهر المقبل، ولكن ليس من المؤكد إذا كانت تلك الاتفاقية جزء من قيمة قرض دعم الموازنة أم لا. وأشار كوجك في تصريحاته لبلومبرج إلى أن وفدا مشتركا من البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية سيزور مصر نهاية الشهر الجاري.
تواجه الحكومة المصرية ضغوطاً لكي تخفف من القيود التي فرضتها على القمح المستورد فيما يتعلق بنسبة احتواءها على فطر الإرجوت، أو إنها ستتعرض لحملة مقاطعة واسعة النطاق من جانب الجهات المصدرة للقمح، وذلك حسب تقرير لبلومبرج. وقال فاديم ساركيسوف، مدير شركة OOO Trading House والتي تعد كبرى مصدري الحبوب بروسيا: “من المتوقع أن تعود الحكومة المصرية إلى الشروط السابقة فيما يتعلق بنسبة احتواء الحبوب (القمح) على فطر الإرجوت وإلا فسوف نبحث عن أسواق أخرى… ما هي جدوى المشاركة إذا كان القمح الذي لدينا به نسبة من الإرجوت، حتى وإن كانت هذه النسبة ضئيلة للغاية؟”

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 26919192
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com