الجمعة الموافق 30 - سبتمبر - 2022م

ابقَ فأنت الأمل ” عن محافظ المنوفية اللواء ابراهيم ابو ليمون أتحدث ” محافظنا وأفتخر

ابقَ فأنت الأمل ” عن محافظ المنوفية اللواء ابراهيم ابو ليمون أتحدث ” محافظنا وأفتخر

محمد عنانى
لم نجد خلال العهود السابقة لأى محافظ جلس على كرسى محافظ المنوفية وهم يقترب عدادهم الى ال 28 محافظ , غير اللواء ابراهيم ابو ليمون المحافظ الحالى الذى ، يضع المواطن  المنوفي دائما في المقام الأول عند اتخاذ أي خطوة ،و على الرغم من الأزمة الإقتصادية الحالية، إلا أن المشروعات والافتتاحات لم تتوقف في محافظة المنوفية.
لم أندهش أبدًا عندما وجدت، من يتفقون على إلحاق الإيذاء بمحافظة المنوفيه فى صمت تام ولم أجد صحفى واحد خرج ليكتب كلمة عن انجازات السيد المحافظ  اللواء ابراهيم ابو ليمون لكن للأسف لم أجد , ولقد راهنت مجموعة الصحفيين  ومن يمولهم كى يستمرو فى الصمت فى هذا التوقيت الذى يخرج فيه المعدن الحقيقي لكل صحفى حر وليس أجير ، ممن حاول الهجوم وتطاول ووصفه بالفرعون ، حتى ينزعوا من المحافظ  شرعيته ويفتتوا التفاف الشعب المنوفي من حوله، ولما فشلوا فى ذلك، قرروا أن يخوضوا معه جولة جديدة من الحرب القذرة.
تعالوا إلى أرضية صراحة مطلقة، هذه الحملة، وغيرها الكثير مما واجهه محافظ المنوفية وعاناه خلال رفضه اى مساومات رفضها الرجل بكل قوة
 
فكان صمت الصحفيين الأن هو التضامن مع ممولهم وصاحب أجرهم اليومى ،واليوم خلال نشرى بعض بوستات التضامن مع السيد المحافظ  رأيت كثيرين ممن يؤيدون  اللواء ابراهيم ابو ليمون  يجتهدون فى الرد على من يحاولون قطع الطريق عليه، يدعون إلى المشاركة فيه، وهو أمر طبيعى جدًا، ولا يحتاج إلى دعوة بالمناسبة، وعندما تشارك فيه فأنت تدافع عن اختيارك، ليس للمحافظ بل للمنوفية كلها .
الفارق بين الصحفيين أصحاب الأجر وهم قله وبين الأحرار وهم كثره يجعلنى اتسائل أين الأحرار من صحفيين المنوفية من الصمت الخبيث من فئة قليله جدا  تريد أن تنزع ثقتك من بين ضلوعك،، هو الفارق بين الباطل والحق، بين الخطأ والصواب، بين الزيف والحقيقة، وإلا ما سكت  أصحاب الصمت الملعون. فى محاولة يائسة لتركيع الشعب المنوفي عن مناصرة محافظه والتضامن معه فى هذا التوقيت الصعب.
 
قد أكون براجماتيًا جدًا، وأقول لك لا تلتفت الى تلك الفئة من الصحفيين وهناك الكثير منهم بكل تأكيد أحرار وادعوهم لتجنب جنود الشيطان هؤلاء، لأن صمتهم  لن تنجب إلا  محافظ يأتى من جديد ضع المحافظة فى بئر من الظلومات والفوضى كما حدث فى السنوات الأخيرة ، لن يكون فى صالحك أبدًا أيها المواطن المنوفي ،وسوف يكن هم المستفيدون منه وحدهم، سأقول لك كُن مخلصًا لنفسك، لن أستطيع أن أنصحك بذلك، لأنك لو أصبحت براجماتيًا، فستكون وحدك، وما نحتاجه الآن أن نقف صفًا واحدًا من أجل  أستمرار اللواء ابراهيم ابو ليمون محافظا للمنوفية وتجديد الثقة فية ، ولوجه هذه االمحافظة  التى إذا سقطت فلا مكان آخر يمكن أن يجمعنا أو يستوعبنا، وفى قلب هذه المحافظة  رمزهامن صحفين الصمت ، لا تجعلهم يأخذونك من صف المواطنة ، لأنهم بعد أن يفعلوا ذلك سيلقونك على قارعة الطريق، ويدوسون عليك بالأقدام.
الأمر لا يتجزأ..  فحافظوا على محافظكم ، ولا تركنوا لمن يريدون خرابها، وهم قليل جدًا. تعالو نقول للمحافظ كلمة على قلب رجلا واحد وهى “ابقَ فأنت الأمل “
من انجازات اللواء ابراهيم ابو ليمون محافظ المنوفية وهى كما وعدناكم من قبل نشرها

كشف حساب محافظ المنوفية.. استثمارات تجاوزت 11.5 مليار جنيه ودعم غير مسبوق خلال العامين الماضيين

منذ تولى اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية حقيبة المحافظة  تخطت جملة  الاستثمارات بالمحافظة  خلال الأعوام 2020 / 2021، 2021 / 2022 (11،5 مليار جنيه) بنسبة 41% من جملة الاستثمارات في الثماني سنوات  ، فيما  بلغت اعتمادات الخطة  الاستثمارية للمحافظة خلال أعوام ( 2019/2020، 2020 /2021، 2021 / 2022 ) لتتجاوز الـ (1 مليار جنية ) في حين بلغت في الفترة من 2014حتى 2022 (2 مليار و46 مليون جنيه )، وهذا يعكس مدي اهتمام القيادة السياسية ودعمها الدائم لمحافظة المنوفية.

 

لافتا إلي  ارتفاع حجم الاستثمارات الموجهة لقطاعات المرافق ومنها ( رفع كفاءة شبكة الطرق، الصرف الصحي، مياه الشرب ) بإجمالي (15 مليار جنيه ) خلال فترة 2014 وحتي 2022، علاوة على اهتمام المحافظة ببرنامج رفع  كفاءة شبكة الطرق الرئيسية والشوارع الداخلية بمدن المحافظة بزيادة الاعتمادات المخصصة للبرنامج واختيار جهات متخصصة  لتنفيذ المشروعات  بكفاءة وجودة عالية  تحت إشراف مباشر من الجهاز التنفيذي للمحافظة.
(ففي مجال الطرق) تجاوزت جملة الاستثمارات ( 8 مليار جنيه ) خلال الفترة 2014/2022

 النهوض بالبنية التحتية والاساسية 

شهدت محافظة المنوفية طفرة كبيرة في قطاع الطرق لم تشهدها من قبل منذ سنوات طويلة، فقد تجاوزت  جملة الاستثمارات بهذا القطاع ( 8 ) مليار  جنيه ( تضمنت  رصف الطرق المحلية الرئيسية بأطوال 124كم ” الهيئة العامة للطرق والكباري، الخطة الاستثمارية للمحافظة لتطوير شبكة الطرق الداخلية والمحلية بأطوال 297 كم، الخطة العاجلة للرصف 2020حتى 2021 بطول 120 كم طرق رئيسية ومحلية، رد الشيء لأصله بطول  171 كم،  تطوير المناطق الحضارية ( المناطق غير المخططة بحي غرب وشرق شبين الكوم بطول 61 كم، وقد أشار محافظ المنوفية إلي أن جملة الاستثمارات مقسمة علي النحو التالي:-

الخطة الاستثمارية للمحافظة بلغت جملة الاستثمارات (882 مليون جنيه )
فقد اهتمت محافظة المنوفية بتطبيق الأهداف الاستراتيجية للدولة في تطوير شبكة الطرق الداخلية والطر ق المحلية التي تربط بين المراكز الإدارية بالمحافظة،  بتخصيص النسبة الأكبر من اعتمادات الخطة الاستثمارية لمشروعات الرصف وقد بلغ  جملة الاعتمادات المخصصة للرصف (882 مليون جنيه ) خلال الفترة من 2014حتى2022.

وقامت محافظة المنوفية برصف ورفع كفاءة (297 ) كم بالشوارع داخل المدن ومداخل الطرق  خلال الفترة من 2014حتى 2022، وخلال العام المالى 2021حتى 2022  تم الإنتهاء من رصف ورفع كفاءة عدد من الشوارع بطول (85) كم بنسبة (30% ) من إجمالي ما تم رصفه خلال الـ ( 8 ) سنوات، وفيما يخص الكباري والأنفاق، فقد تم الانتهاء من إنشاء وإحلال وتجديد عدد (21)  كوبرى  على  الترع والمصارف، وتطوير (2)  نفق بنطاق المحافظة.

الخطة العاجلة للرصف 2020/2021 بجملة إستثمارات ( 236) مليون جنيه

انتهت محافظة المنوفية  من رصف (115) كم بعدد (20) طريق محلى يربط بين مراكز ومدن المحافظة، ورصف (5) كم بشوارع رئيسية حيوية بعاصمة المحافظة ( شارع محطة عاطف السادات، شارع مزلقان العبد حتى طريق الماى، شارع حضانة الفاروق) من خلال تمويل وزارة التنمية المحلية وتنفيذ الهيئة العامة للطر ق والكباري.

رد الشئ لأصله بإجمالي استثمارات بلغت (224) مليون جنيه

حيث تم الانتهاء من رصف 170،865 كم بنواحي المحافظة  بتمويل (224) مليون جنيه من اعتمادات  رد الشى لأصله، ومشاركات مجتمعية بالتعاون مع بنكي مصر والأهلي  بقيمة ( 67) مليون جنيه، (6 مليون جنيه ) منحة بنك الاستثمار الأوروبي لرفع وتطوير مشروعات بنية تحتية.

وفيما يخص رصف الشوارع ضمن خطة تطوير المناطق الحضرية بقيمة إستثمارات (336) مليون جنيه

وفي إطار اهتمام القيادة السياسية وما توليه خطة الدولة الاستراتيجية لتطوير المناطق غير المخططة  وتطويرها وتنميتها وإمدادها بالمرافق الاساسية لتوفير حياة كريمة وأمنة لسكان هذه المناطق وتغيير واقعهم إلى الأفضل والارتقاء بمستوى كافة الخدمات المقدمة لهم.
قام محافظ المنوفية بوضع خطة طموحة لتطوير المناطق غير المخططة والتي تعانى من نقص وتدهور في المرافق الحيوية والبنية الأساسية، وقام المحافظ بتوقيع بروتوكول مع صندوق تطوير المناطق الحضرية  بجملة استثمارات بلغت (430) مليون جنيه خصص منها 336 لرصف الشوارع باجمالي 233 شارع بمتفرعاتهم وأطوال 61 كم.

في مجال رصف الطرق المحلية الرئيسية بلغت جملة الإستثمارات (6مليار و386 مليون جنيه)

تم الإنتهاء من (4) طرق رئيسية بنسبة تنفيذ 100% وهم ( توسعة ورفع كفاءة الطريق الزراعي ” بنها / دفرة ” بطول (15) كم  وبتكلفة (168 مليون جنيه )، وطريق الباجور / القناطر الخيرية بطول (33)كم وتكلفة (165) مليون جنيه، طريق شبين الكوم / الباجور  بطول (12) كم بتكلفة (22) مليون جنيه، ورفع كفاءة طريق شبين الكوم/ بركة السبع بتقنية الـFDR  بطول (10) كم وبتكلفة (9) مليون جنيه.

 

كما جارى الإنتهاء من رفع كفاءة طريق شبين الكوم / بركة السبع سطحية  بطول (10) كم وبتكلفة (20) مليون جنيه، ورفع كفاءة الطريق المزدوج قويسنا / شبين الكوم بطول (6) كم وبتكلفة (20) مليون جنيه وبنسبة تنفيذ (55)%، وإستكمال توسعة ورفع كفاءة الطريق الزراعى قطاع أول (طنطا / بركة السبع ) إتجاه القاهرة  بطول (15) كم وبتكلفة (140) مليون جنيه  بنسبة تنفيذ (41) %، وكذا استكمال توسعة ورفع كفاءة الطريق الزراعى ( بركة السبع / بنها ) اتجاه القاهرة  بطول (10) كم وبتكلفة (77) مليون جنيه وبنسبة تنفيذ (11) %، وطريق طنطا / شبين الكوم بطول (13) كم وبتكلفة (22،3) مليون جنيه

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64893618
تصميم وتطوير