الإثنين الموافق 03 - أكتوبر - 2022م

إلى أي مدى يمكن الاعتماد على الطب البديل في العلاج

إلى أي مدى يمكن الاعتماد على الطب البديل في العلاج

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الناس يستخدمون العلاجات التكميلية والبديلة، أو ما يطلق عليه الطب البديل، وغالبا ما يستخدم الناس الطب البديل لمساعدتهم على الشعور بالتحسن والتعامل مع المرض والتعايش.

وبكل تأكيد كلنا نأمل في حياة صحية مثالية، أو بمعنى أوضح حياة بدون أمراض، فنحن جميعا معرضين للاصابة باي فيروس او ميكروب او اي عدوى او مرض، ويمكن ان يجد الناس في الطب البديل اداة للدعم والمساعدة والعلاج ايضا، بالاضافة الى انه مصدر للشعور بالاسترخاء وتقليل التوتر، فقد تساعد في تهدئة مشاعرك وتخفيف القلق وزيادة إحساسك العام بالصحة والرفاهية.

ويهتم العديد من الأطباء والباحثين بفكرة أن المشاعر الإيجابية التي تنتج عن الاعتماد على الطب البديل خاصة مع أصحاب الأمراض المزمنة، مثلا قد نجد أن مرضى السكري قد لايجدون علاج للمرض بشكل كامل ولكن يمكن الاعتماد على بعض الوصفات الطبيعية والاعشاب التي تحسن من صحتهم وتجعلهم يتعايشون بشكل آمن، كما أن هناك أنواع معينة مخصصة من الأكل لمرضى السكري، يمكن من خلال التعرف عليها أن تحسن صحتهم.

ولقد ظهر في السنوات الاخيرة الكثير من الأبحاث والدراسات التي تناولت اهمية وفوائد الطب البديل وقدمت الكثير من الوصفات والاقتراحات في هذا المجال، وفيما يلي نظرة على فوائد الطب البديل والي اي مدي يمكن الاعتماد عليه.

فوائد الطب البديل

 

تقليل الأعراض أو الآثار الجانبية

هناك أدلة كثيرة على أن بعض العلاجات التكميلية يمكن أن تساعد في السيطرة على بعض أعراض بعض الأمراض مثل السرطان والآثار الجانبية للعلاج.

وعلى سبيل المثال، يمكن أن يساعد الوخز بالإبر في تخفيف المرض الذي تسببه بعض أدوية العلاج الكيميائي، أو يمكن أن يساعد في تخفيف التهاب الفم بعد العلاج من سرطان الرأس والرقبة.

كما يمكن أن يساعد الوخز بالإبر أيضًا في تخفيف الألم بعد الجراحة لإزالة العقد الليمفاوية في الرقبة.

الشعور بمزيد من التحكم في المرض

في بعض الأحيان قد تشعر كما لو أن طبيبك يتخذ العديد من القرارات بشأن علاجك، وقد تشعر أنك لا تملك سيطرة كبيرة على ما يحدث لك، ويقول الكثير من الناس إن العلاج التكميلي يتيح لهم القيام بدور أكثر نشاطًا في العلاج والتعافي، بالشراكة مع المعالج.

علاجات الطبيعية الشفائية

يحب العديد من المرضى فكرة أن العلاجات التكميلية او الطب البديل تبدو طبيعية وغير سامة، ويمكن أن تساعد بعضها في أعراض محددة أو آثار جانبية، لكننا لا نعرف الكثير عن كيفية تفاعلهم مع العلاجات التقليدية مثل أدوية السرطان أو العلاج الإشعاعي، كما أن بعض أنواع الطب التكميلي أو البديل قد تجعل العلاج التقليدي أقل فاعلية، والبعض قد يزيد من الآثار الجانبية.

بقاء المريض في حالة إيجابية

يعد امتلاك نظرة إيجابية جزءًا مهمًا من التعامل مع الأمراض بالنسبة لمعظم الناس، ومن الطبيعي أن ترغب في الوصول الى علاج حتى لو اقترح طبيبك أن هذا قد يكون صعبًا، ويستخدم بعض الناس العلاجات البديلة كطريقة للشعور بالإيجابية والأمل في المستقبل.

تقوية جهاز المناعة

هناك ادعاءات بأن بعض الطب البديل يمكن أن يعزز جهاز المناعة ويقويه، وهناك أدلة على أن الشعور بالرضا وتقليل التوتر يعزز جهاز المناعة، ولكن الأطباء لا يعرفون ما إذا كان هذا يمكن أن يساعد الجسم في السيطرة على بعض الأمراض الكبيرة مثل السرطان.

وقد يعتقد بعض الناس أن استخدام علاجات بديلة محددة بدلاً من علاج كيميائي قد يساعد في السيطرة على المرض أو علاجه، وهناك أيضًا أشخاص يروجون للعلاجات البديلة بهذه الطريقة.

ويمكن أن يصبح استخدام الطب البديل أكثر أهمية للأشخاص المصابين بالامراض المزمنة، إذا لم يعد علاجهم التقليدي يساعد في السيطرة على أمراضهم، ومن المفهوم أنهم يأملون في نجاح العلاجات البديلة.

لكن لا يوجد دليل علمي يثبت أن أي نوع من العلاج البديل يمكن أن يساعد في السيطرة على السرطان مثلا أو علاجه، وقد تكون بعض العلاجات البديلة غير آمنة ويمكن أن تسبب آثارًا جانبية ضارة.

ويعد البحث في العلاجات البديلة أمرًا مهمًا حتى نعرف ما إذا كانت آمنة للاستخدام، وما إذا كانت فعالة، ومعرفة ما إذا كانت تتفاعل مع العلاجات التقليدية، ومن أجل سلامتك، من المهم جدًا التأكد من أن أي أفكار من الطب البديل تكون آمنة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64968824
تصميم وتطوير