الأربعاء الموافق 20 - أكتوبر - 2021م

إقبال طلابى كبير على دراسة “الهندسة الحيوية الطبية” بجامعة المستقبل

إقبال طلابى كبير على دراسة “الهندسة الحيوية الطبية” بجامعة المستقبل

كتبت/ هند مجدي 

 

*الجامعة تبرم اتفاقات مع جامعات وشركات عالمية لتدريب الطلاب.. وتوفر أحدث الأجهزة التشخيصية والعلاجية فى مجالات الرعاية الطبية

*إدخال برامج مطورة تتيح للطلبة المتميزين التخرج فى أقل من 5 سنوات والمنافسة بقوة في سوق العمل

 

في إطار سعي جامعة المستقبل المستمر لمواكبة التطورات العالمية واحتياجات سوق العمل وتطوير برامجها لتناسب وظائف المستقبل علي المستوي المصري والاقليمي والعالمى، تحت رعاية الدكتور خالد عزازى رئيس مجلس أمناء الجامعة، قامت جامعة المستقبل بزيادة الأجهزة التشخيصية والعلاجية في مجالات الرعاية الطبية والتي تؤدي إلى عمليات تشخيص أسرع وذات نتائج فعالة تساهم في الحفاظ على صحة المرضى، مما أدى إلى زيادة الطلب على تخصص الهندسة الحيوية الطبية، حيث يجمع التخصص بين العلوم الهندسية مثل الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية والإلكترونية وهندسة الحاسوب، والعلوم الطبية الحيوية والفيزيولوجية.

وقال الدكتور هشام عرفات نائب رئيس مجلس أمناء جامعة المستقبل، إن الجامعة توفر فى مجال دراسة الهندسة الحيوية الطبية التدريب العملى للطلاب فى عدة مجالات منها التصوير الطبي والإلكترونات الطبية والمواد الحيوية والأجهزة التعويضية وهندسة الأنسجة والإشارات الطبية والهندسة الأكلينيكية مما يفتح الباب للخريجين من الابتكار والعمل في مجال التطوير للأجهزة الطبية والمواد الحيوية والأجهزة التعويضية وكذلك صيانة الأجهزة والمعدات الطبية في شركات الأجهزة الطبية أو من خلال العمل في قسم الصيانة بالمستشفيات او في المراكز المتخصصة، مشيراً إلى أن الخريج يتمكن من العمل في مجال التسويق والمبيعات الأجهزة والمعدات الطبية والمواد الحيوية والأجهزة التعويضية.

وأكد الدكتور عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل، أن كلية الهندسة والتكنولوجيا جامعة المستقبل أعلنت عن بدء الدراسة ببرنامج الهندسة الطبية، حيث يسمح لطلاب المستوي الأول والثاني بالكلية باختيار التخصص، موضحاً أن الكلية تقبل تحويل الطلاب من البرامج الأخري بالكلية او أي من كليات القطاع الهندسى، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق مع جامعة “سينسيناتي” بالولايات المتحدة الامريكية باضافة برنامج الهندسة الطبية للاتفاقية الموقعة بين الجانبين بحيث تضم الاتفاقية كل من برامج : الهندسة المعمارية وهندسة التشييد، والهندسة الكهربية بشعبتيها (القوي الكهربية و الاتصالات و الالكترونات)، وهندسة الميكاترونكس، وهندسة البترول، والهندسة الطبية.

وأشار الدكتور عبادة سرحان أنه يجرى حاليا تطوير جميع اللوائح الدراسية واستحداث تخصصات جديدة للمزيد من التواكب مع النظم العالمية والاعداد لوظائف المستقبل كما تسمح اللوائح للطلاب بالتخرج فور الانتهاء من متطلبات التخرج كما تسمح اللوائح المطورة للطلاب المتميزين بالتخرج في أقل من ٥ سنوات.

وكانت جامعة المستقبل قد وقعت إتفاقية مع شركة شلمبرجير (إحدي كبري شركات الخدمات البترولية العالمية) علي أن تزود قسم هندسة البترول بحزمة من أهم برامج الحاسب الآلي في تخصص هندسة البترول لخدمة العملية التعليمية ورفع كفاءة خريجي هندسة البترول لتواكب متطلبات سوق العمل، كما تقوم الجامعة في الوقت الحالي بإعداد بروتوكول تعاون مع معهد بحوث البترول لتبادل الخبرات التطبيقية مع قسم هندسة البترول والتي من شأنها رفع كفاءة خريجي هندسة البترول لتتواكب مع متطلبات سوق العمل التطبيقي و خصوصا في ظل توسع مصر و المنطقة في انتاج و تصنيع المنتجات البترولية.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 54576487
تصميم وتطوير