السبت الموافق 17 - أبريل - 2021م

الكنيسة القبطية ‏تفتتح المقر الإدارى لمؤسسة الفلك الخيرية بطنطا

الكنيسة القبطية ‏تفتتح المقر الإدارى لمؤسسة الفلك الخيرية بطنطا

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم 

 

 

 

 

افتتح الأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية رئيس مجلس أمناء مؤسسة الفلك الخيرية، المقر الإداري المؤسسة الكائن بمدينة طنطا بمحافظة الغربية اليوم السبت، وذلك تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون الذي يوافق 21 مارس من كل عام. يذكر انه تم تأسيس مؤسسة الفلك الخيرية وإشهارها تحت رقم 2194 بتاريخ 6 ديسمبر 2020، بغرض إدارة مشروع الفلك الذي يعد أول مشروع نموذجي عالمي في مصر والشرق الأوسط لخدمة أبطال متلازمة داون، من خلال توفير كافة برامج التأهيل والرعاية المتكاملة، وتحقيق اندماجهم مع المجتمع بشكل طبيعي.

 

‏ وقال الأنبا بولا إن برنامج الافتتاح تضمن زيارة مقر مشروع الفلك الكائن بقرية أكوه الحصه بمحافظة الغربية والاطلاع على مستويات الإنجاز في المشروع، مشيراً إلى أنه تم الانتها من أكثر من 90% من المرحلة الأولى للمشروع، والانتهاء كذلك من 20% من مرحلته الثانية، وأنه يتم العمل بشكل سريع ومنتظم لافتتاح المشروع أمام المستفيدين من خدماته الرائدة قبل نهاية عام 2021.

 

ويخدم مشروع «الفلك» 5 فئات رئيسية تضم في المرحلة الأولى؛ عدد 150 من ذوي القدرات الذهنية الخاصة بأعمار أكبر من 18 عاماً مقيمين إقامة فندقية متكاملة بالمشروع لتلقي التأهيل والتدريب والعلاج المتكامل، وعدد 150 آخرين في الفئة العمرية 4: 18 عاماً مترددين بشكل دائم على المشروع لتلقي الخدمات المختلفة، بالإضافة إلى أسر أبنائنا ذوي القدرات الذهنية الخاصة حيث يتم تأهيلهم وتدريبهم للتعامل المثالي مع أبنائهم وتعظيم نتائج التأهيل والتدريب والتعليم الذين يتلقونه في المشروع.

 

جاءت فاعليات الافتتاح بحضور قيادات حكومية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن محافظة الغربية، ولفيف من الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام، واستقبلهم مجلس أمناء مؤسسة الفلك الخيرية برئاسة الأنبا بولا. ويقدم مشروع الفلك الجديد – الجاري إنشاءه وتجهيزه – مجموعة متكاملة من الخدمات لذوي القدرات الذهنية الخاصة تضم التعليم، التدريب، تنمية المواهب، تعليم الحرف والإنتاج، والأنشطة الرياضية، بهدف تحقيق دمجهم في المجتمع وتعايشهم مع البيئة المحيطة بشكل مثالي.

 

ويتم إقامة هذا المشروع الضخم على مساحة إجمالية 6332 متر مربع ويضم مبنيين؛ المبنى الأول على مساحة 1473 متر مربع ويأخذ شكل «السفينة» أو «الفلك»، والمبنى الثاني على مساحة 1050 متر مربع وهو ملحق بالمبنى الأول، بالإضافة إلى مساحات خضراء وصوبات زراعية، وملاعب ومناطق ترفيه، ومقار الأنشطة الحرفية والإنتاجية للمنتفعين.

 

وتضم مباني الفلك عيادات طبية، صالات ألعاب رياضية، فصول تعليمية متطورة، غرفة إعاشة فندقية للمنتفعين، مصلى، مكتبة، مسرح للعروض الفنية، غرف للموسيقى والفنون، وغرف للأعمال الحرفية التي سيتعلمها ذوي القدرات الذهنية الخاصة وتضم النجارة والكارتون والحياكة وغيرها.

 

ويقدم المشروع الجديد خدماته في ضوء مجموعة من المبادئ يتصدرها “المساواة” فخدمات المشروع متاحة لجميع المصريين بدون تمييز، و”المجانية الكاملة” فالمشروع لا يتقاضي أي أجر أو رسوم نظير خدماته من المنتفعين، بالإضافة إلى البحث العلمي المتطور.

 

وتضم قائمة الفئات المنتفعة المتدربين الذين يرغبون في العمل أو التطوع بمشروعات اخرى شبيهة حيث يتم تدريبهم بشكل متكامل ووفق منهج علمي متطور في معهد التأهيل المتواجد بداخل المشروع، أما الفئة الأخيرة فهي أهالي قرية أكوه الحصه التي يقع فيها المشروع حيث يتيح المشروع فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لهم، ويقدم لهم بعض الخدمات العلاجية التي تتناسب مع طبيعة المشروع كما أنه تواجد مشروع بهذه المواصفات في القرية سيعزز من جودة خدمات البنية التحتية المقدمة لأهالي المنطقة.      

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49512114
تصميم وتطوير