السبت الموافق 19 - يونيو - 2021م

إسرائيل: 1600 صاروخ انطلقت من غزة..تم اعتراض 90 % منها

إسرائيل: 1600 صاروخ انطلقت من غزة..تم اعتراض 90 % منها

عبدالعزيز محسن

أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقت من غزة منذ بدء جولة التصعيد وصل إلى 1600 صاروخ.

وقالت الإذاعة: “نحو 1600 عملية إطلاق للصواريخ من قطاع غرة باتجاه إسرائيل منذ بدء جولة التصعيد”، مضيفة أن “نسبة اعتراض الصواريخ التي تم إطلاقها من قطاع غزة باستخدام منظومة (القبة الحديدية) نحو 90 في المئة”.

واستدعى الجيش الإسرائيلي، اليوم، 7 آلاف جندي من قوات الاحتياط، وقالت القناة الإسرائيلية السابعة إن “الجيش استدعى 7000 جندي احتياط؛ لتعزيز القوات والجبهة الداخلية”.

بينما ذكرت القناة الإخبارية “13” (غير حكومية)، أن رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، ألغى الإجازات في صفوف القوات العاملة.

يأتي ذلك بينما يواصل الجيش الإسرائيلي استهداف قطاع غزة، ومنذ الإثنين 10 مايو ، استشهد 83 فلسطينياً، بينهم 17 طفلاً و7 سيدات، وأصيب 487 بجروح، وفيما سقط 4 شهداء ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية والقدس، قُتل 7 إسرائيليين في قصف صاروخي شنته المقاومة.

التطورات خطيرة

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، الخميس، إن تل أبيب تدير الآن منظومة قتالية على ثلاث جبهات؛ أخطرها جبهة الداخل المحتل، والتي تتصاعد وتيرتها مع مرور الوقت، وإذا فشلت منظومة الاحتلال الأمنية في التعامل مع ما يجري هناك، فستكون لذلك تداعيات خطيرة طويلة الأمد.

أضافت الصحيفة أنه في ضوء التطورات الخطيرة بالداخل المحتل، فإنه من الضروري استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي لمساعدة شرطة الاحتلال ووحدات ما يُعرف بحرس الحدود في مواجهة الفلسطينيين بالتجمعات المختلطة وتقاطعات الطرق.

بحسب “يديعوت”، فإن ما يحدث في قطاع غزة يؤثر على فلسطينيي الداخل، فقد استطاعت حركة حماس تجنيد وتحشيد فلسطينيي الداخل المحتل والقدس والضفة المحتلتين.

إنهاء القتال في غزة
كما ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لإمكانية طلب المستوى السياسي إنهاء القتال بقطاع غزة في أسرع وقت ممكن، بسبب الاشتباكات العنيفة في الداخل المحتل وخوفاً من فقدان السيطرة على البلدات والمدن الفلسطينية المحتلة هناك.

صحيفة “هآرتس” نقلت عن مصادر في مؤسسة الاحتلال الأمنية، تأكيدها أن الاشتباكات التي وقعت الليلة بين الفلسطينيين والمستوطنين في عدد من مدن الداخل المحتل، ومن ضمنها اللد وبات يام وعكا، تشكل تهديداً أكبر على “إسرائيل” من القتال في غزة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51261346
تصميم وتطوير