الإثنين الموافق 17 - مايو - 2021م

إستنفار أمني في الجيزه وقسم كرداسه بعد الحكم علي متهمين مجزرة كرداسه

إستنفار أمني في الجيزه وقسم كرداسه بعد الحكم علي متهمين مجزرة كرداسه

كتبت / اسراء سعيد

كثفت مديرية أمن الجيزة، وجودها في محيط منطقة كرداسة عقب النطق بالحكم بإعدام 183 متهمًا شاركوا في “مجزرة القسم”، ودفعت القوات بعدة تشكيلات للأمن المركزي والعمليات الخاصة في محيط مركز شرطة كرداسة.

وقالت مصادر أمنية اليوم، إن اللواء كمال الدالي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أمر بتشديد الحراسة على المنشآت الحيوية تحسبًا لحدوث أي أعمال عنف في محيط قسم شرطة كرداسة، وفي نطاق محافظة الجيزة بالكامل.

وشرحت المصادر، أن قوات الأمن شنت عدة حملات أمنية منذ شهر يناير الماضي حتى الآن، للبحث عن المتهمين الهاربين في مجزرة القسم والبالغ عددهم 35 متهمًا لتقديمهم للمحاكمة قبل جلسة اليوم.

وأضافت “القوات بقيادة اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء جرير مصطفى مدير المباحث الجنائية، ضبطت خلال تلك الحملات 88 متهمًا، وتبين من خلال الفحص أن المتهمين متورطون في عمليات إرهابية عقب أحداث ثورة 30 يونيو، وأنهم من المحرضين على المظاهرات وشاركوا في التعدي على قوات الشرطة، وحرق مجلس مدينة كرداسة، وإلقاء عبوة ناسفة أمام مركز شرطة كرداسة القديم”.

وتابعت “التحريات أضافت أيضًا أن المتهمين تم رصدهم من خلال مقاطع الفيديو التي التقطها لهم عدد من الأهالي والقنوات الفضائية أثناء مشاركتهم في تلك الأعمال”، موضحة أن قوات الأمن في حالة تأهب مستمر للتصدي لأي أعمال عنف أو شغب تحدث في منطقة كرداسة بعد النطق بالحكم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50344729
تصميم وتطوير