الثلاثاء الموافق 25 - يناير - 2022م

أهالي قرية “شعشاع” يطالبون بإطلاق إسم الشيخ “إبراهيم شعشاعي” على مدرسة القرية

أهالي قرية “شعشاع” يطالبون بإطلاق إسم الشيخ “إبراهيم شعشاعي” على مدرسة القرية

أهالي قرية “شعشاعي” يطالبون بإطلاق إسم الشيخ “إبراهيم شعشاع” على مدرسة القرية

 

 

يعد رجال الدين هم المنبر الرئيسي والقدوة الحقيقة

 في كل الأوقات،نظراً لما يقدموه من علم ينير عقول

 العديد من الشباب ،الذين وجدوا ضالتهم في تلك

 الفترة بسبب الترويج لبعض المعتقدات الدينية

 الخاطئة والتي يتبناها قلة ممن يطلق عليهم رجال الدين، ورغم وجود تلك القلة إلا أن هناك رجال دين بالفعل قدموا لمصر وللعلم الكثير أمثال الشيخ أبراهيم عبدالفتاح الشعشاعي أو كما يطلق عليه أهالي قريته أبراهيم الشعشاعي،والذين طالبوا بإطلاق إسمه على مدرسة قرية “شعشاع” التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية ، تخليداً لذكراه ولما قدمه من علم على مدار حياته.

 

الشيخ إبراهيم الشعشاعي ،أحد الأعلام البارزة في عالم قراءة القرآن الكريم،ولد عام 1930 وحفظ القرآن الكريم صغيراً ودرس علومه وأحكام قراءته ودرس الموسيقى العربية.

 

بدء نجم “الشعشاعي” يلمع فى الخمسينيات خلف والده الشيخ “عبدالفتاح الشعشاعى” ،ودخل الإذاعه المصرية عام 1967،خلف والده قارئا بمسجد السيده زينب.

 

تميز بالصوت القوي الندي فى التجويد والترتيل وكانت له طريقه خاصه فى الأداء،وقد ذاع صيته فى مصر والبلاد العربية والإسلامية منتسباً إلى قريته شعشاع فكان عنوانا لهذه القريه هو ووالده من قبله وعرفت به في كافة المحافل الدينية فى مصر والبلاد العربية والإسلامية

 

 

 تم تكريم الشيخ “أبراهيم الشعشاعي” من السيد رئيس الجمهورية بمنحه وسام الجمهورية من الدرجة الاولى،وذلك لما قدمه،إلا أن أهالي قريته لم يكتفوا بذلك بل طالبوا بتخليد إسمه على مدرسة القرية التي نشأ وتربى بها إلى أن توفاه الله، مؤكدين على أن ذلك يعد جزء من رد الجميل له .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57111488
تصميم وتطوير