الأربعاء الموافق 28 - يوليو - 2021م

أهالى قرية العتوه بقطور يطالبون بالقصاص بعد خطف أسماعيل و بتر كفيه ورجله اليمني

أهالى قرية العتوه بقطور يطالبون بالقصاص بعد خطف أسماعيل و بتر كفيه ورجله اليمني

 

هاني حسين
خيمت حاله من الحزن  على أهالي قرية العتوه القبليه التابعه لمركز قطور بمحافظة الغربية وذلك بعد خطف الطفل أسماعيل محمد أسماعيل داود أثناء استقلاله توك توك والده ، القصه يرويها والد الطفل محمد أسماعيل داود قال والد الطفل للبيان قصة خطف أبنه أسماعيل البالغ من العمر ١٢ عاما ، عندي توك توك استطيع من خلاله توفير دخل لاسرتي الكبيره ، ابني أسماعيل طلب مني ان يركب التوك توك ويذهب به الي الصالون المجاور لنا كي يقص شعره فوافقت وليتني ما وافقت ، ركب ابني التوك توك وانتظرنا عودته حتي منتصف الليل ولكن لم يعود الي المنزل ، فخرجت مع اهالي القريه نبحث عن ابني في كل شوارع قرية العتوه القبليه والعزب المجاوره ، وقمنا بتفريغ الكاميرات الموجوده في مداخل ومخارج شوارع القرية ، وفي اليوم الثاني الساعه 4 عصرا وجدنا ابني مربوط بالحبال ، فاسرعنا إلي ابني وقمنا بفكه من القيود ، ووجدت اثار ضرب وتعذيب علي جسده فقمنا بنقله الي مستشفي قطور المركزي وتم تحويله الي مستشفي الجامعه بطنطا نظرا لخطورة حالته وهناك تم دخول ابني إلي مستشفي الطواريء بطنطا ، وأكد والد الطفل بسؤال أبنه عن ماحدث قال ، انه كان مستقل التوك توك وقام احد الأشخاص باستيقافه وقال وصلني معاك ركبته وانا في الطريق ذكر لي اسماء ناس من البلد وقال وصلني عزبة الدرملي وانا في الطريق اعطاني  عصير وطلب مني أشربها وقتها كنت في طريق المصرف قرب الأراضي شربت بعدها قال امشي كمان شويه مشيت وبعد كدا محستش بحاجه ، والد الطفل اكد ان ابنه تم خطفه واعطائه عصير موضوع فيه ماده مخدره ، أضاف والد الطفل قمنا بعمل محضر في مركز شرطة قطور تحت رقم  المحضر10075 ، وتمكنت وحدة المباحث بقطور من القبض علي المتهم ع م ع  من الرحال قرية الرصيف أبو سعيد بكفر الشيخ، وطالب والد الطفل بالقصاص العادل من المجرم الذي كان سببا فيما حدث لأبنه كما طالب والد الطفل الأستاذ الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا والأستاذ الدكتور أحمد غنيم رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة طنطا وعميد كلية الطب برعاية حالة ابنه أسماعيل . علي الجانب الأخر سادت حاله من الحزن بين أهالي قرية العتوه القبليه التابعه لمركز قطور بمحافظة الغربية ، بعد خطف الطفل أسماعيل وربطه بالحبال طوال اليل وتركة وسط الأراضي الزراعيه. أسامه ماهر عماره احد أهالي القريه قال
الطفل اسماعيل محمد داود دفعته الظروف المادية الصعبة ليساعد والده في نفقات الأسرة أصبح بين عشية وضحاها فاقد لكلتا يديه وساقه وتسأل مصطفي العزب هذا الطفل المجتمع بعد ذلك كيف يسعى على قوت عيشه كيف يكفل اخواته البنات مع والده وهو عاجز ؟
طفل صغير لا يعلم أن هناك ذئب بشري يتربص به لا ليسرق التوك توك ، فكان المتهم سببا ان يعيش الطفل عاجزا طوال حياته بدون كفين ولا ساق ، سرق المجرم معه البسمه و الامل المشرق ليسرق البراءة في اجمل صورها . ابراهيم داود عم الطفل قال طلب المجرم من ابن اخي توصيله إلى مكان ما فما كان من الطفل أن وافق وبعد الابتعاد عن القرية في موقع يتوسط محافظة الغربية مع محافظة كفر الشيخ وكان الوقت قد قارب على المساء ، أجبر هذا المجرم الطفل على النزول من التوك توك في أحد الحقول الزراعيه وهو مكان مشهور بوجود ذئاب وافاعي وقام بتعذيبه أشد أنواع العذاب الجسدي والمعنوي ولم يكتف بذلك بل قام بوضع لاصقة على فمه وتقيده بالحبال جاهلا رأس الطفل بين قدميه وزراعه…كل ذلك تم ليلا، و شد وثاق الطفل إلى أقصى درجة حتى أن القيد قد منع وصول الدم إلى يديه وقدميه. ولكن عناية الله حفظت ذلك الطفل من الموت المحقق ليكون شاهدا يروي تفاصيل هذه الواقعة التي ابكت سكان القريه كلها ، وهنا يأتي دور رجال الشرطة ووحدة المباحث بمركز شرطة قطور كي يتمكنوا من إلقاء القبض علي المتهم بعد أسبوع بسجن قطور الاحتياطي لحين أنتهاء التحقيقات. الطفل أسماعيل فقد كفيه وساقه الأيمن لعيش عاجزا ضحيه الغدر والخيانه .هذا وطالب أهالي القرية تدخل الأستاذ الدكتور طارق رحمي محافظ الغربيه و وكيل وزارة التضامن الإجتماعي بالغربية برعاية الطفل وتوفير المساعدات اللازمه له من أطراف صناعية .

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52317198
تصميم وتطوير