الخميس الموافق 17 - أكتوبر - 2019م

أن فاتك “اسامه شرشر” اتمرغ فى ترابه

أن فاتك “اسامه شرشر” اتمرغ فى ترابه

 

 

محمد عنانى

 

قبل أيام كتب عن البرلمانى والكاتب الصحفى أسامه شرشر مقالا  كنت أتحدث فىه عن العراقيل التى يضعها أمامه أبناء مشروع احمد عز و عن صمود النائب البرلمانى عن دائرة منوف وسرس الليان ” اسامه شرشر ” أمام تلك العراقيل

 

قلت دون مواربة و لم يكن فى كلامى أدنى مبالغة، فعلى مدار ثلاث سنوات مضت، تحمل ” اسامه شرشر من الهجوم والنكران والجحود ما لا يتحمله أحد، بل تجد من يزوّر التاريخه براحة ضمير كاملة، لينزع عن الرجل، الذى صنع تاريخا لم يكن أحد يتوقعه، واحترامًا لم يكن أحد يتخيله، كل إنجاز له يتم تحويله الى صوامع مليئة بالتراب، رغم أن ما فعله يصل بالفعل إلى درجات المعجزات

بتجرد تام عن انجازاته تحدث ” شرشر ”  خلال لقائه الأسبوعى بمساجد منوف وسرس الليان حيث ينزل هو الى الجماهير ووسطهم ولا ينتظر حضور الجماهير اليه فى مقره كما يفعل بعض النواب ممن يجلس فى مقره سلطان زمانه ويتنطع على أهالى دائرته ؛ فشرشر هو البرلمانى الوحيد فى مصر الذى يتعامل مع الجماهير فى بيوت الله كما كان يفعل الزعيم جمال عبد الناصر الذى اعتاد الحديث مع الجماهير داخل المساجد ليشهد الله على كلامه ؛ وشرشر  يثق فى الله، يثق فى رؤيته وأمانة الرسالة والقرار الذى سيتخذه للحفاظ على أهالى دائرة منوف وسرس الليان »

 

لا ينكر شرشر فضل أحد، أخلاقه تقوده إلى ذلك، لكننى أشعر أنه يحمل تقديرًا خاصًا لتجربة نائب مميز ، يؤمن بجرأته وشجاعته وقدرته على الانتصار

 

شعرت للحظة عابرة عن شرشر  و يتحدث عن نفسه، وعن تجربته، فهو كان وحده عندما تحدى الجميع وقرر أن يخوض معركة  البقاء والبناء فى دائرة منوف رغم كل حروب تكثير العظام التى يخوضها ، لكنه  يثق فى الله، ويثق فى رؤيته التى لم يبتغِ منها إلا وجه هذه الدائرة .

لكن هناك من يحاول تجريده مما فعله، وتشويه ما قام به. عانى اسامه شرشر كثيرًا من حكمة قديمة، تقول «ويل لمن سبقه عقله زمنه»، لكن آن الأوان لرفع الظلم عن الرجل وعن تجربته، وأعتقد أننا أمام مناسبة يجب ألا أفلتها من يد شرشر وهى اعتماده 5 مليون جنيه لنقل مقلب مدينة منوف الذى تسبب فى موت ومرض الكثير

وهنا نجد أن اسامه شرشر عمل بالمثل الشعبى “إن فاتك الميرى اتمرغ فى ترابه”  ويعتقد البعض أن المثل له علاقة بالأمور العسكرية بسبب كلمة “الميري”. ولكن ما لا تعرفه أنه لا يمت لهذه الأمور بصلة، وإنما يعود أصله لمأساة الفلاح المصري أثناء احتلال الإسكندر الأكبر لمصر و كانت مصر في هذه الحقبة تزرع الميرة “القمح”، وكان ممنوع علي الفلاح المصري أن يأخذ منه إلا بإذن الحاكم الروماني. وكان يوضع القمح في صوامع مليئة بالتراب إلى أن تصل للإمبراطورية الرومانية، وإن لم يسمح الحاكم للفلاح بأخذ نصيبه، وكان الفلاح بعد نقل الميرة الى القصر  يبحث في التراب الموجود في الصوامع عن بقايا الميرة.

وهنا أمسك  شرشر بالميرة قبل دخولها القصر  فى سبتمبر 2016 فى مشادة مع لجنة من وزارة البيئة قائلا إن المواطنون بمنوف يعانوا من اشتعال مقلب القمامة الموجود بالمدينة بصفة دائمة، فى غياب تام لمجلس مدينة منوف، مؤكدا على أنه لا يعرف من المستفيد من هذا التواطؤ والفساد حيث وصل الاستخفاف بمصالح الجماهير.

 

ومن هنا كانت بداية الطرق على قضية مقلب مدينة منوف والتى قال عنه المحافظ السابق وكنت شاهد عيان عليها أن موضوع مقلب منوف لن ولم يقدر أحد على نقله لأنه صعب جدا ويحتاج  الى مبالغ مالية لا اقدر انا عن توفيرها ؛ وهنا لم يتوقع أحد أن فى نفس الوقت الذى وجد فيه المحافظ أن نقل المقلب شئ مستحيل كان يتحرك اسامه شرشر مع وزير البيئة لكسر عقدة مقلب منوف وبالفعل تم الحصول على اعتماد 5 مليون جنيه لنقل المقلب

 

وكان الخبر على أبناء احمد عز صاعق جدا فلا يحتاج هؤلاء إلى تحليل سياسى، ولا إلى تتبع سلوكهم العام على الأرض، بقدر ما يحتاجون إلى تحليل نفسى، فقد وصلوا إلى مرحلة من الجنون، بعد أن وصلوا إلى قناعة أن لا مكان لهم على هذه الأرض

لقد وصل هؤلاء ومن يسيرون على طريقهم إلى مرحلة من اليأس تجعلهم ينبحون علينا ليل نهار، وليس أمامنا إلا أن نقف فى طريقهم حتى لا يواصلوا تضليلهم الى الأهالى ، فالأمر كله بالنسبة لهم شخصى بحت، لذلك يركز أبناء احمد عز هجومهم على شرشر من باب ديق جدا ، بحساب انفسهم  الحجر العثرة الكبير الذى يقف فى طريقه وطريق كل من تسول له نفسه مجرد التفكير فى خوض معركة البرلمان القادمه معهم ، لذلك حصل شرشر  شخصيًا على أكبر قدر من الهجوم وهو هجوم ساذج جدًا يُخاصم الواقع، وإذا كانو يعتقدو أن شرشر لا يجيد العمل السياسى، فقد أجاب عليه شرشر «ظُهر» بأنه ليس سياسى بتاع كلام، ولكنه رجل سياسى من طراز من يعملون، تاركًا الكلام لآخرين لا يجيدون غيره. وللحديث بقية محمد عنانى

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34967501
تصميم وتطوير