الإثنين الموافق 20 - سبتمبر - 2021م

أمل رمزي: قرارات الرئيس قيس سعيد تصحيح لمسار الثورة التونسية

أمل رمزي: قرارات الرئيس قيس سعيد تصحيح لمسار الثورة التونسية

 

كتب: اسامة خليل

 

أكدت النائبة أمل رمزى، عضو مجلس الشيوخ، أن قرار الرئيس التونسي قيس سعيد بتجميد البرلمان ورفع الحصانة عن جميع النواب، وإقالة رئيس الوزراء من منصبه بعد احتجاجات شعبية عنيفة، تعرضت لها البلاد، يأتي تصحيحا لمسار الثورة التونسية وإنقاذ البلاد من حكم جماعة طاغية .

وقالت النائبة أمل رمزى فى بيان لها، “نؤيد وندعم كافة القرارات الصادرة عن الرئيس التونسي والتى أعادت للشعب التونسي وطنهم بعدما اختطفته جماعة سعت بشكل مستمر إلى السيطرة على كافة
مفاصل الدولة” .

وطالبت عضو مجلس الشيوخ الشعب التونسي بالالتفاف خلف القيادة السياسية متمثلة في الرئيس قيس سعيد، والجيش الوطنى التونسي، للعبور بوطنهم الغالى إلى بر الأمان.

وحذرت النائبة أمل رمزى، الشعب التونسي من الاستماع الى الأكاذيب والاشاعات التى يطلقها تنظيم الإخوان في تونس ومحاولة جر البلاد إلى حالة من الحرب الأهلية أو شق الصف التونسي، بحجه الدفاع عن الحرية .
مؤكدة أن الدفاع عن الحرية هو حماية مقدرات البلاد من تلك الجماعة الطاغية والالتفاف حول القيادة السياسية، مضيفة أن عزل الإخوان عن مفاصل الحكم أعاد للدولة التونسية هويتها العربية.

وتابعت أن سقوط الإخوان في تونس يعد صفعة جديدة على وجه التنظيم الدولي للجماعة الذي يسعى إلى تفتيت الأمة العربية والإسلامية، وخلق حالة من الإرهاب والاقتتال في المنطقة

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53763510
تصميم وتطوير