الجمعة الموافق 25 - سبتمبر - 2020م

أكبر مبادرة إنسانية لمواجهة كورونا.. جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تفتتح مشروع «دار العزل» قريبا

أكبر مبادرة إنسانية لمواجهة كورونا.. جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تفتتح مشروع «دار العزل» قريبا

كتب/ حمدي الطنطاوى 

 

فى إطار المسئولية المجتمعية، والدور الوطنى والخيرى والإنساني الذي يحمله الدكتور خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، على عاتقه، ويوليه اهتماماً خاصاً، يجري حاليا علي قدم وساق الانتهاء من مشروع «دار العزل»، التابع لمستشفى الدكتورة سعاد كفافي الجامعي، والذى يعد المبادرة الإنسانية الأكبر، حيث يواصل فريق الإنشاء العمل على إنجاز اللمسات النهائية من المشروع فى أقرب وقت لافتتاحه قريباً، ليبدأ الصرح الكبير فى خدمة المصابين بشكل عاجل وفعال، من خلال أطقم طبية ماهرة تعمل وفق جدول زمني تم وضعه خصيصاً ليضمن سلامة المرضى والأطباء معا، إذ يتم تجهيز هذا المبنى الذى تقيمة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بأحدث الأجهزة الطبية التى تساعد فى انقاذ الحالات الحرجة، وسيكون هذا المشروع القومى سندا للمنظومة الطبية المصرية التى تسعى جاهدة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ويقام (دار العزل) بتوجيه وبدعم مباشر من خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، لدعم الدولة والمجتمع من خلال المساهمة في علاج مصابي فيروس كورونا بدون تمييز، ومن المقرر أن يتم افتتاحه قريبا جدا، حيث يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة للتجهيزات الضرورية علي أكمل وجه.

وصرح خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا “أن المبنى سيكون جاهزا خلال الأيام القليلة القادمة، لاستقبال المرضى من المصابين بفيروس كورونا لتلقي العلاج والرعاية الصحية حسب البروتوكول المعتمد من وزارة الصحة وهو البروتوكول الذي وضعته منظمة الصحة العالمية لعلاج فيروس كورونا، متمنيا الشفاء لجميع المصابين”.

وقال المهندس محمود عوني مدير عام قطاع تنفيذ المشروعات بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن إدارة المشروعات انتهت من رفع كفاءة مبنى «دار الضيافة» بالكامل، وزودته بالأجهزة الطبية الحديثة، ليكون على أعلى مستوى ، بعد تحويله الى مستشفى للعزل الصحى، وهو المشروع الذى يقام على مساحة تبلغ خمسة أفدنة كاملة، وأوضح أن المشروع يضم «دار العزل والمستشفى الميدانى»، والعديد من المساحات الخضراء التي تساعد علي توفير جو صحى وهواء نقي ومكان للاستشفاء وراحة للمرضي حيث يشتمل المبنى على خمسة أدوار بمساحة 7 آلاف متر ويستوعب 190 سريرا، مؤكداً على أن العمل فى المشروع يتم على مدار 24 ساعة وذلك من خلال تشغيل ما يقرب من 300 حرفى و20 مهندس ومشرف ومدير مشروع ومدير مشروعات وذلك لضمان سرعة الأعمال وإنجازها.

وأشار الدكتور محمد صفوت مدير عام مستشفى سعاد كفافى الجامعى إلى أن توسع مشاركة الجامعة لخدمة المجتمع تتمثل في أشكال كثيرة، بجانب دار العزل، حيث تقوم الجامعة بالعديد من المبادرات الإنسانية والمشروعات الخيرية التي يتم تنفيذها من خلال الكوادر الطبية المتميزة بمستشفى سعاد كفافى الجامعي، وأضاف أنه تم من قبل تنظيم العديد من القوافل الطبية وذلك لعلاج ورعاية المرضى غير القادرين في العديد من المناطق الشعبية بمختلف محافظات الجمهورية وخاصة المناطق النائية التى تحتاج رعاية صحية متكاملة وهو التوجه الذى يتم تنفيذه في إطار المسئولية المجتمعية التي تلتزم بها الجامعة منذ بدء إنشائها.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44115383
تصميم وتطوير