الأحد الموافق 01 - أغسطس - 2021م

أفلا تبصرون أيها…….؟؟

أفلا تبصرون أيها…….؟؟

كتب – حازم سيدأحمد حازم سيدأحمد

إذا كنت تعرف أعداءك وتعرف نفسك فلن تخسر ولو حرباً واحدة من بين مئة حرب . وإن كنت لا تعرفأعداءك ولكنك تعرف نفسك ، فسوف تخسر حرباً وتربح أخرى . وإذا كنت لا تعرف نفسك ولا تعرف أعداءك ، فإنك لن تربح أي حرب أبداً . ما قاله مبدأ( وولفووتز )والذي تمّ تطويره إلى مبدأ( بوش سنة 2002 )إن للولايات المتحدة الحق في شن حرب مع أو بدون موافقة الأمم المتحدة لنشر هيمنتها ومبادئها الصالحة لكل زمان ومكان ” كما جاء النص الحرفي في مبدأ بوش . إن الحرب التي خططت لها وخلقت اسبابها وتقودها الولايات المتحدة في العالم العربي والاسلامي هي بلغة البنتاجون سياسة الهيمنة المطلقة وهي أساس سياسات المحافظين الصهاينة الجدد في قرنهم الأمريكي الجديد التي بدأت بكذبة أسلحة الدمار الشامل في العراق وما زالت تقوم على الأكاذيب تحت عنوان مكافحة الارهاب الذي قاموا هم بزرعه ورعايته . هدف هذه الحرب اليوم هو السيطرة المطلقة على المشرق العربي في حرب وقودها العرب وبترولها ودولاراتهم . قديماً كانوا يقولون أن بريطانيا العظمى ستحارب حتى آخر هندي والآن تريد الولايات المتحدة أن تحارب حتى آخر عربي .ويقولون ويرددون على الملاء،يجب علينا أن نكون ضد الارهاب بكافةأشكاله وأولها إرهاب الدولة . السؤال: أليس سرقه أراضي وأملاك الأخرين بقوة السلاح إرهاباً؟ أليس أحتلال وغزو البلدان الأخرى لنهب ثرواتها إرهاباً؟ من هي القوى التي أنشأت داعش والنصره ومدتها بالمال والسلاح والدعم اللوجستيكي وجاءت ‘بمجاهدية’ من كل فج عميق؟؟ هل كان هناك جماعات تكفيرية في عراق صدام حسين؟ هل كان هناك تكفيريون في سورية حافظ أو بشار الأسد؟أم هو دواء الجرب بالطاعون؟ من جاء بالنصرة وداعش؟ من خلق هذه الفوضى بل من هو صاحب نظرية الفوضى الخلاقة التي نعيش في قلبها الآن؟و الحروب التى تقوم بواسطة الوكلاء من أمريكا ، حرب الخليج الأولى وحرب الحظر الجوي ، واحتلال أفغانستان ، والعراق. وهنا أضيف الحروب القائمة حالياً بالوكالة في ليبيا ، ومصر ، والسودان ، وسوريا ، والعراق،و حينما جاء المحافظون الجددوأغلبهم من اليهود قالوا أنهم سيشنون حروباً على 60 بلداً ، أغلبها إسلامية سموها حرب الأجيال. تكلفة الجندي الامريكي في ساحة القتال هي مليون دولار في السنة للفرد الواحد . وجدت الولايات المتحدة أن الحروب بالوكالة هي أجدى لها ولا تعرضها إلى الخسائر البشرية التي قد تثير مشاكل في المجتمع الأمريكي لذلك تسعى الولايات المتحدة لإشعال الحروب بالوكالة .و لا تمانع هي من إرسال طائرتها بدون طيار ولا مانع لديها لدفع بضع مئات من مليونات الدولارات هنا وهناك ما دامت هذه الدولارات سترجع إ لى تجمعها الصناعي العسكري وما دام الضحايا من قاتلٍ ومقتول هم من العرب والمسلمين. وإثناء الحرب العراقية الإيرانية قال (كسينجر )أنهاعادة في الحروب هناك رابح وخاسر لكن نريد في هذه الحرب خاسرين2 ونحن نرى في حروب العالم العربي والإسلامي حروباً فبها خاسرين2 القاتل والمقتول هو عربي أو مسلم . والجنرال( ويسلي كلارك) القائد الأعلى السابق لحلف الأطلسي كتب في كتابه ربح الحروب الحديثة أنه بعد شهرين فقط من 11 سبتمبر، أي في شهر نوفمبر 2001, صادفه جنرال أخر صديق أثناء زيارته للقيادة العامة للقوات المسلحة الأمريكية في البنتاجون الذي بادره بالقول عن خطة للحرب على سبعة دول عربية إسلامية خلال 5 سنوات إبتداءً من العراق ثم سورية ولبنان وليبيا وايران والصومال والسودان.” . يقول كلارك أن صديقه قد رجاه وهو يرتجف ألا ينقل ذلك على لسانه أبداً. انظروا إلى هذه القائمة اليوم. لقد تم محاربة هذه الدول بطريقة أو باخرى وما يحصل في سورية والعراق اليوم ما هو إلا جزء من حروبهم هذه!!!و ما يصدر من بيانات وزراء خارجية أو إتحاد أوربى أو أمريكى إن هى إلا أكاذيب تؤكد إستمرار الإتحاد الأوروبي والصهيوأمريكى في سياسة التضليل الممنهجة رغم أن العالم بأسره بات يدرك حقيقة ما يحصل في سوريةوليبيا واليمن ومصر ، من عدوان تنفذه التنظيمات الإرهابية المسلحة مثل داعش” و”جبهة النصرة ،وأنصار المقدس وحماس والمجموعات الملحقة بالقاعدة بدعم لا محدود من الصهيوأمريكى والعجوز الأروبى. وأن مواقف الأتحاد الأوروبي تثبت أن الاتحاد الأوروبي غير جدير بأن تكون له مكانة لائقة على الساحة الدولية لأنه ارتضى لنفسه أن يكون تابعا لسياسات الآخرين ودافعا لفواتيرها ونموذجا للنفاق من خلال التنكر للقيم التي ينادي بها. أفلا تبصرون؟ حمى الله مصر وجيشها حازم محمد سيدأحمد

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52445150
تصميم وتطوير