الإثنين الموافق 14 - أكتوبر - 2019م

أطفال الشوارع هم ذئاب المستقبل   .

أطفال الشوارع هم ذئاب المستقبل   .

Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٤-٢٢-٤٤-١٠-1Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٤-٢٢-٤٤-١٥-1Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٤-٢٢-٤٤-١٥-2Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٥-١٥-٠٧-٣٦-1Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٥-١٥-٠٧-٣٦-2Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٥-١٥-٠٧-٣٦-3Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٥-١٥-٠٨-٥٣-1Screenshot_٢٠١٦-٠٢-١٥-١٥-٠٨-٥٣-2

بقلم / اسلام العشري

كثرت وتعددت الأحاديث والكتابات عن أطفال الشوارع  ولم يتم إتخاااذ خطوه واحده حتي الآن لمساعدتهم او التقاطهم من هذا الوكر الخبيث  بل إن اطفال الشوارع اصبحوا فئه من فئات مجتمعنا كما انهم مطمع لتجار المخدرات لترويج بضاعتهم وبدايه اتجاه الاطفال الي تناول وتعاطي المخدرات  في المستقبل  فتكون نهايتهم  اما مجرمين  او تجار مخدرات او مسجونين  فما السبب  في ذلك هل عدم وجود الرحمه بقلوبنا ام الواقع المؤلم ام عدم احساس الفتيات التي تنجب فلذات كبدها وترميهم بالطرقات خوفا من العار فالاسباب عديده فاذا كانت اجرمت بحق نفسها وعائلتها تخفي الفضيحه بمشاركتها  بجريمه ابشع مثل هذه  او عدم  شعورها بالحب تجاه طفلها ام عدم الرقابه الكافيه فمعظم اطفالنا الان ينامون تحت الكباري وليس لديهم اي وسيله للطعام غير التسول او السرقه وبعد ذلك نعرضهم للمجتمع علي انهم مجرمين ولم نشعر لحظه بأننا اول من وضعناهم علي طريق الاجرام  فلم يكن لديهم اي حل غير الاتجاه للفساد وتجربه كل شئ فلم يكن لديهم من يشير لهم بين الصواب والخطأ فقد ماتت الرحمه في قلوبنا ونظرنا اليهم انهم ليسوا كبشر مثلنا يشعروا ويتألموا ويجوعوا ويمرضوا ويحتاجوا للملبس والغطاء فالشارع يدفع اطفالنا لتجربه كل مااهو متاح امامهم فيجب الانتركهم  حتي لايكونوا فريسه لتجار الاعضاء البشريه فظاهره اطفال الشوارع امام اعيننا جميعا وفي اشارات المرور   والطرقات تحت الكباري ومحطات المترو والقطارات ٠٠٠٠٠٠٠٠!!!!

هم ابناءنا ابناء العجز والضعف والجهل والفقر لا ذنب لهم سوي انهم أبناءنا  لا تكتفي بالكلمة او تكون مشاركتك مجرد

تعليقات ٠٠٠٠٠٠٠٠!!!!! واقع يجب ان نجد له حلول مجتمعية

المجتمع  المصري يئن  والأطفال تنام علي الطرقات

لا تقولوا ( حين ميسرة )  الطوفان قادم سيأخذ في وجهة الاخضر واليابس ٠٠٠٠٠!!!!

فلا يصح ان نرمي عبئهم علي الدوله او الحكومه فقط فنحن السبب الرئيسي في ضياعهم وضياع مستقبلهم واذا تصدقنا عليهم بشراء علبه مناديل او غيرها نظن اننا قد فعلنا ماعلينا فهذا هوه الخطأ الاكبر يجب ان نتكاتف ونمد لهم يد العون والمسانده  فهم افترشوا الشارع لعدم وجود اى مأوى لهم  يتقاسمون الطعام  مع قطط الشوارع وايضا من اسباب انتشار اطفال الشوارع المشاكل العائليه التي تؤدي الي انفصال الازوااج وضياع الابناء .يعيش في مجتمعنا  أطفال وبنات ونساء يفترشون الشارع ليناموا  فلابد من اتخاذ القرار والتكاتف فيما بيننا لبناء قرية نموذجية لاحتواءهم وتعليمهم  ولحين تحقيق هذا الحلم  يجب علينا ان نساعدهم من اجل البقاء  لا ان نتركهم فريسة للأعمال الغير مشروعة او لمافيا تجارة الاعضاء .

أناشدكم بكل ماهو مقدس في ضميركم وبإسم الإنسانية والضمير  ان تمدوا لهم أيديكم .

القليل منكم هو كثير بالنسبة لهم كن إنسان وساعد هؤلاء البشر ٠

فهل نبكي على وضعهم..؟!  أم نبكي على من مروا بجانبهم بلا ضميرٍ دون التفكير بهم او الالتفات لهم؟!

واقع مرير…مناظر توجع القلب…اطفال محرومين من طفولتهم و برائتهم. فلابد ان يكون هناك  حل ينقذ هؤلاء الاطفال من حياة البؤس و الشقاء التي يعيشون بها اطفال مفقوده صغيره أليست اقل حقوقهم  أن يلعبوا مثل باقي الاطفال فلم يجدوا منازل يختبئوا  به من برد الشتاء

غير أسفل السيارات والكباري و غيرها هل حقا ماتت ضمائرنا !؟ رفقا بالبراءة وبأطفال الشوارع ولو حتي ببقايا طعامنا

او ملابسنا وملابس أبنائنا القديمة فهذا بالنسبة لهم شيء مهم ومفيد لهم  حتي ان كانت غير مهمة لنا  فلابد ان نبادر بمساعدتهم واحتوائهم  ٠

في منطقة امبابة / محافظة الجيزة تم عمل حصر لعدد 303 الأسرة التي  بلا أب يعولهم ( أيتام )  نساء وأطفال وبنات بلغ تعدادهم 942 فرد في مراحل عمرية مختلفة يحتاجون ان ان نمد ايدينا لهم بالمساعدة. وتم العثور علي طفله حديثه الولاده بمقابر سيدي خلف بالمحلة الكبرى الغربيه وتم تسليمها لقسم ثالث المحله وأم ومعها ابنائها فوق كوبري الجلاء بالدقي يوم الثلاثاء  26 يناير 2016 وتتهاطل الامطار الغزيرة عليهم  والبرد شديد القارص  ولم يشعر بهم احد . اشتد علينا البرد ونحن في بيوتنا فما احساس هؤلاء  من ليس لهم مأوي ؟ الا توجد منظمات لحقوق المرأه التي من واجباتها مساعدة المرأه التي رميت بالشارع بسبب القوانين الجائرة   فيجب انتشال هذه المرأه ببيوت تسمى بيوت اللاجئات بسبب العنف المنزلي والتي يفترض ان تشرف عليها مختصات بالقانون وباحثات اجتماعيات وجهات بوليسيه فماتت الرحمه بيننا والانسانيه حقا الف نيله ونيله  .

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34877856
تصميم وتطوير