الثلاثاء الموافق 22 - أكتوبر - 2019م

أصحاب السناتر يبتزون الرئيس السيسى

أصحاب السناتر يبتزون الرئيس السيسى

كتب : أيمن عباس 

ارسل عدد من اصحاب السناتر التعليمية عبر صفحتهم علي الفيس بوك رسالة يطالبون فيها الرئيس السيسي بان يصرف النظر عن احتمالات غلق السناتر التعليمية بقوة القانون و جاءت الرسالة في شكل ابتزاز صريح لمشاعر الرئيس قائلاً
لك الله يا سيادة الرئيس تذهب شرقا وغربا وتسافر شمالا وجنويا ولا تكاد تهدأ حتى تقوم بجولات مكوكية ومقابلات ولقاءات ومناقشات ولا تلبس تعود بسلامة الله الى ارض الوطن الا وتجد كارثة تحدق باعداد كبيرة من المصريين حضرتها لك الحكومة الا وهى غلق اكل العيش وخراب بيوت لاكثر من 100 الف اسرة مصرية بدون ادنى مبالغة من المصريين. 
كل هذا يا سيدى الرئيس بسبب قرار ظالم وباطل اتخذته الحكومة بغلق اكل عيشنا بحجة اصلاح العملية التعليمية.
والسؤال هنا اى اصلاح يكون مع غلق منفذ اكل عيش؟
والسؤال الثانى اى استثمار سيادتكم تسعون لجذبه الى مصر والحكومة تغلق ابواب الرزق والاستثمار؟
والسؤال الثالث هل الحكومة سمعت انكم تعهدتم امام المصريين بالمحافظة على اكل عيش المصريين وان اكلهم لم ولن يمس.
والسؤال الرابع مع من تعمل هذه الحكومة يا سيادة الرئيس؟

سيدى الرئيس لقد انتخبناك انت وليس الحكومة ولقد وقفنا معك انت وليس الحكومة ولقد نزلنا في الانتخابات والاستفتاء على الدستور ثقة فيك انت وليس الحكومة .
سيدى الرئيس والله لو انصفت الحكومة لارسلت الى كل اصحاب السناتر خطابات شكر لانهم وقفوا وراء اتمام العملية التعليمية في مصر من 2011 والتى لم يكن يعلم مداها الا الله وهل ستكتمل ام تتوقف كما توقفت في غيرها من البلدان ومشكورة الحكومة ارست الينا خطابات ولكن خطابات بالغلق وهذا جعلنا نؤمن بالمثل القائل (اخر خدمة الغزاة علقة).
سيدى الرئيس في عيد المعلم في 2014 سالك احد الصحفيين وقال لك لابد من محاربة وتجريم المدرسين الخصوصين والسناتر فقلت له كلمة الاسد الرادع (مفيش حاجة اسمها قفل اكل عيش فيه حاجة اسمها تقنين المسالة) وهذا نص كلمة سيادتكم التى لم تسمعها ولا تعيها الحكومة وكاننا اعداء لها وهذا هو الوعد الذى قطعته على نفسك ولكن حكومة القرارت الخاطئة تريد ان تواكب قرارت سيادتكم بدون وعى ولا دراسة ولا مناقشة فاهم حاجة لديها ان تنجز حتى تستمر في منصبها لان الكراسي لها بريق لا يضاهيه بريق.
سيدى الرئيس لقد انجز المصريين والجيش معا ملحمة حفر قناة السويس في سنة وسط تاييد شعبي جارف ولكن دعنى اسال سيادتكم هل كان هذا الانجاز عشواءي بالبركة يعنى ام كان بتخطيط وادارة حكيمة رشيدة…وعليه فقد اخذت منكم الحكومة صفة واحدة فقط الا وهى السرعة ولكن سرعة في قفل وغلق منافذ وتشريد الاف المصريين العاملين في هذا المجال بحجة اصلاح التعليم ولكن سيادتكم اسرعت فى فتح ابواب رزق جديدة من حيث اقامة منطقة صناعية جديدة وتنمية محور قناة السويس والعاصمة الادارية الجديدة واستصلاح مليون ونصف فدان.
يعود بيان اصحاب السناتر التعليمية الي التطاول و بكل صفاقة علي اجراءات وزارة التعليم المرتقبة بغلق السناتر التعليمية او توفيق اوضاعها ضريبيا بينما يتساءل قائلا ‫:‬ لا يزال السؤال مستمر مع من تعمل هذه الحكومة؟ ويجيب في نفس الوقت‫:‬ سيدى الرئيس اذا ارادت الحكومة اصلاح التعليم عليها ان تجلس معنا ومع غيرنا من اصحاب المدارس الخاصة وان تضمنا معها في منظومة واحدة حتى نرتقي بالتعليم ونحن نعلم انها ليس لها يد في ما الت اليه العملية التعليمية لانها لم تكن موجودة من 30 سنة مثلا ولكن ان تبدا بالاصلاح بتخريب العملية نفسها .فنحن نقدم خدمة تعليمية عالية للطلبة والحكومة نفسها تكرم الاوائل كل عام من خريجينا فهؤلاء الاوائل تخرجوا من تحت عبائتنا وتربوا في كنفنا..اذا نحن نسهم بقدر كبير في هذة العملية فكيف يا حكومة تهدمى العملية التعليمية التى صنعناها والتى استفدتى انتى منها رسميا بحجة الاصلاح . اى اصلاح ياتى مع تدمير منظومة ناجحة.
يقول بيان اصحاب السناتر ايضاً ‫:‬ سيدى الرئيس لقد طلبنا تراخيص من وزارة التربية والتعليم من سنة 1996 ولم تعطينا وهل تعلم لماذا سيدى الرئيس لان الوزير وقتها حسين كامل بهاء الدين وجد ان دخل المجموعات المدرسية المرسل الى حسابه الشخصي في البنوك لايليق به كوزير(ولا يخفي على سيادتكم ان وزير التعليم له دخل من كل نشاط مدرسي في المدرسة وكل استمارة فى اى شهادة عامة) وبالتالى اراد ان ينعش حسابه الشخصي على حساب تدمير المراكز التعليمية المحترمة واخذ اجراءات تعسفية كلنا عارفينها وعارفين ليه عملها كما شرحت لسيادتكم.
والسؤال هنا هل يليق ان يحدث هذا مرة اخرى في عهد الانسان /عبد الفتاح السيسى الذى تبرع بنصف ثروته للدولة وتبرع بنصف راتبه للدولة.
و لكننا نقدم من جانبنا الان لاصحاب السناتر التعليمية الذين يتهربون من الضرائب و يجب محاسبتهم باثر رجعي منذ عشرات السنين التي التهموا خلالها من الشعب المصري عشرات المليارات من الجنيهات من عشرات الاجيال البائسة التي وجدت طريقها الي الجامعات الخاصة ايضا فالسناتر التعليمية لا تقدم علما و لا تقدم فهماً و لكنها ابواب لابتزاز اموال اولياء الامور
و نحن سيادة الرئيس من جانبنا نطالبك بغلق هذه السناتر و العودة الي فصول التقوية بالمدارس او العودة الي ضبط العملية التعليمية
و تخليص الساحة التعليمية من اباطرة السناتر التعليمية الذين تحولوا الي حيتان ضخمة كل همها هو جمع الاموال من الطلاب باي شكل مرة في شكل مذكرات و مرة في شكل تعويض حصص و مرة في شكل لوي الذراع و تهديد الطلاب و يمكن ان تسمع اسماء مثل مصطفي فريد و احمد سمير و روماني العسكري و تامر القاضي و احمد شمس و رضا الفاروق و سامية بشير و منال وديع و عشرات الاسماء الاخري التي تحملها شكاوي الطلاب و اولياء الامور في منطقة مصر الجديدة و مدينة نصر
اننا ياسيادة الرئيس لا نبتزك مثلما يحاولون ان يفعلوا و لكننا ندفع ضرائبنا من اجل التعليم و اعطاء هؤلاء رواتبهم في مدارسهم و لكنهم يحصلون علي اجورهم مرتين دون ان يسددوا للدولة مليما واحدا
نحن في انتظار قراركم الحكيم بغلق هذه السناتر بقوة القانون علي ان يطبقا الجيش مساعدا للشرطة لرقف نزيف الاسر التي لا يمكنها توفير ثمن التعليم في السناتر التعليمية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35078917
تصميم وتطوير