الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

أسد سيناء

أسد سيناء

بقلم- عبدالله سعاده

 أسد سيناء هكذا أطلق عليه محبيه وعشيرته من أهل سيناء المهندس ابراهيم العرجاني أحد ابطال سيناء الوطني العربي الأصيل الذي لا يكل حتي اللحظه عن خدمة شعبه ووطنه اسد جسور وقف أمام أهل الشر والخونه هو وعشيرته وجميع القبائل علي أرض سيناء مع القوات المسلحه والشرطة المصريه بماله وعشيرته أنه رجل سيناء الاول في حب وطنه والولاء لارضه في سينا اسمع عنه منذ قيام ثورة 25يناير 2011كان اسدا في حماية بلده ودوره الاجتماعي في حمايه المنشات والأسر السيناويه في حالة الفوضي الامنيه التي مرت بها البلاد هو والوطني المحب لسيناء الشيخ موسي الدلح وعشيرته أنهم خير رجال سيناء هم وآخرين من عواقل وعشائر وقبائل سيناء فهذا لاجديد علي اهل الباديه أهل الكرم والولاء لوطنهم العظيم منذ الاحتلال الغاشم .مسلسل لاختيار الذي قدم هذا الأسد في سطور لن يوفيه حقه فهو كتاب للبطوله والشجاعه كان قائد الصف الثالث خلف قواتنا المسلحه والشرطه المصريه مساعد فخور بهويته السيناويه ومصريته الوطنيه ورجل أعمال في خلال عشر سنوات وقف وساعد أهله وعشيرته في اعز الأزمات كان قوي وشجاع حين قال لاخوان عندما ساوموه علي أرضه في عز جبرتهم والله لن نسمح لأحد يهددنا اويسلب ارداتنا فارض سيناء سنادفع عنها إلي آخر قطرة دم فينا فتحية اجلال وتقدير لهولاء الرجال من أهل سيناء المحبين لوطنهم ولعل القله من أبناء العريش الغارقين في مشاكلهم وحبهم لأنفسهم وم أ يتعلموا من هذا الأسد فدائما أبناء العريش علي مدار السنوات منهم رجال حق وولاء وحب لوطنهم ومنهم أهل الأزمات وفعل الخير نعم انها سيناء العزيزه علي كل مصري وعلي قياداتها من بواسل القوات المسلحه والشرطه وتحيا مصر دائما بابطالها وشهدائها لكي الله يامصر

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60688796
تصميم وتطوير