الثلاثاء الموافق 15 - يونيو - 2021م

أحمد المعمري يستعد لمعرضه من وحي كورونا والربط بين الرسم و المسرح

أحمد المعمري يستعد لمعرضه من وحي كورونا والربط بين الرسم و المسرح

 

كتب: أحمد زينهم

 

 

يستعد الفنان التشكيلي والمسرحي العماني أحمد المعمري، لتنظيم معرضه الجديد، الذي يعرض فيه مجموعة من لوحاته الفنية، التي أنتجها خلال الفترة الماضية من وحي فيروس كورونا.

يعمل أحمد المعمري الفنان والمسرحي بين ريشة الفنان وفضاءاته اللونية و النزعة التجريدية الميتافيزيقية للوحة، ثم نقل هذه الرؤية إلى المسرح عبر رؤية فنية في الكتابة و التمثيل و الاخراج و هذا ما ترك بصمته على المشهد المسرحي وتوج هذا الجهد بالحصول على المركز الأول و الميدالية الذهبية في محافظة الباطنة، ويعد أول من أنشأ فرقة مسرحية بين الجنسيين في سابقة حديثة في مجتمع عُمان المحافظ .

تجدر الإشارة إلى أن ريشة الفنان على اللوحة هي نفسها دائماً رؤية المخرج على خشبة المسرح من خلال خلق هارموني في فضاء مسرحي، و هذا ما ترك أثراً واضحاً فيما يسمى بالأثر الفني الذي يأتي مدروساً و شفافاً، ويصل الى المتلقي بعناية وبكثير من الانسانية.

ويقول المعمري: من خلال الفهم العميق للفن و الفنان نصل الى دمج الفن التشكيلي بالمسرح و بالتالي يصبح اكثر قدرة على إيصال رسالة فنية عميقة خبيرة بأدق التفاصيل و المكنونات الإنسانية و هذا ما يضفي على المشهد الغنى الحسي البصري و الجمالي و النظر بمنظور مختلف.

وهذا ما حقق له الجمال في فنه مع قدر كبير من التنوع و إعطاء طابع خاص لفنه و انعكاس الألوان في مشهده الفني من خلال حوار النور و الظلمة و عن ذلك يوضح المعمري: الإهتمام في وضع اللمسات على الملابس والإكسسوار و لون البيئة التي تنحدر منها الشخصيات وبالتالي نصل إلى إخراج منتج فني تشكيلي مسرحي ذو قيمة إنسانية عالية في فضاء اللوحة و الفضاء المسرحي عبر تشكيل صورة مرئية في المسرح تعبر عن المعنى الداخلي للشخصيات .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51137176
تصميم وتطوير