الأربعاء الموافق 23 - أكتوبر - 2019م

أحدث تقنيات الجيل الخامس التي تستعرضها إنتل في معرض MWC 2016

أحدث تقنيات الجيل الخامس التي تستعرضها إنتل في معرض MWC 2016

كشفت شركة إنتل العالمية عن عدد من الشراكات في مجال التصنيع ، من خلال طرح مجموعة من المنتجات الجديدة من شأنها وضع حجر الأساس لشبكات المحمول والأنظمة اللاسلكية العاملة بتكنولوجيا الجيل الخامس تُمكن مُستخدميها من نقل بيانات أسرع وتكون أكثر ذكاء وكفاءة من غيرها بهدف تقديم تجارب جديدة مُذهلة وسلسة تخدم مستخدميها في شتى جوانب حياتهم اليومية.

وتقوم أجهزة قياس الأداء المدمجة في مُعدات وأدوات الرياضيين والطائرات التي تعمل بدون طيار وتتمتع بُقدرات تجعلها تتفادي الاصطدام بما حولها وكذلك المَركبات ذاتية التحكم والقيادة والمدن الذكية (وسائل تطوير لدعم وإدارة المدن) وأكثر من ذلك بربط “أشياء” مع بعضها البعض، ومع الناس ومع الحوسبة السحابية. وتعتبر تلك الاختراعات والأجهزة بداية لمتطلبات غير مسبوقة تعتمد في تلبيتها على الاتصالات اللاسلكية وشبكات المحمول.

وصرحت عائشة إيفانز، نائب رئيس الشركة والمدير العام لمجموعة إنتل للاتصالات والأجهزة قائلة “إن تلك المليارات من الأجهزة التي تزداد ذكاء وتتنامى قدرتها على الاتصال بشكل ملحوظ والخدمات الغنية بالبيانات التي تمتاز بضبطها وفقًا لطلبات مُستخدميها (عمليات التخصيص) وتطبيقات الحوسبة السحابية تجعلنا في حاجة مُلحة إلى شبكات اقوى وأكثر ذكاء”

وأضافت عائشة إيفانز “إن الانتقال والتحول إلى تطبيق واستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس هو نقطة التلاقي بين صناعة الاتصالات والحوسبة وهو ما يُعد تحول جوهري لهذه الصناعة. ومن الضروري في وقتنا الراهن أن نضع الأساس الذي تُبنى عليه شبكات المستقبل التي تعمل بتكنولوجيا الجيل الخامس مما يقدم تجارب مثيرة تصبح ممكنة في المستقبل.”

التعاون مع رواد صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

تعمل إنتل جاهدة، من خلال التعاون مع رواد صناعة المحمول والاتصالات، على تمهيد الطريق إلى توافر تكنولوجيا الجيل الخامس تجاريًا التي من المنتظر انتشارها على نطاق واسع في المستقبل.

  • أريكسون* وإنتل تتعاونان مع مُشغلي شبكات المحمول لتقديم حلول تكنولوجيا الجيل الخامس والاشتراك في عدد من المشاريع التجريبية، ويعتبر هذا التعاون امتداد للشراكة الحالية في مجالات تحويل وظائف شبكات المحمول لزيادة سرعة تناقل البيانات والحوسبة السحابية وتكنولوجيا إنترنت الأشياء.
  • ستقوم كيه تي للاتصالات* مع شركة إنتل بتنفيذ عدد من التجارب حول تكنولوجيا الجيل الخامس في عام 2018 والتي من شأنها التطوير والمراجعة الدقيقة لتكنولوجيا الجيل الخامس من شبكات المحمول والأجهزة المرتبطة بها، وتصنيع منصات الشبكات الافتراضية وبذل جهود مشتركة لتوحيد المقاييس والمعايير الخاصة بهذا الجيل من الشبكات.
  • ستقوم شركة إل جي للإلكترونيات* مع إنتل بتطوير وإطلاق مشروع تجريبي مبني على تكنولوجيا الجيل الخامس لخدمة سيارات الجيل القادم من خلال الاتصال عن بعد.
  • نوكيا* وإنتل تتعاونان على بحث تقنيات الراديو وحلول الشبكات قبل القياسية من الجيل الخامس لتمكين التنفيذ المبكر لكل من البنية التحتية للشبكات اللاسلكية وهواتف المحمول المجهزة للعمل بتكنولوجيا الجيل الخامس، وكذلك قابلية التشغيل البيني لتقنيات الراديو من الجيل الخامس لتلبية متطلبات الاتصال بين الأجهزة عبر الاتصالات اللاسلكية وشبكات المحمول في المستقبل.
  • تعمل إس كيه تليكوم* وإنتل على التطوير والمراجعة الدقيقة لأجهزة المحمول وحلول شبكات الجيل الخامس، وكذلك الأجهزة التي تعمل وفق معايير “الوصول المُرخص المُعزز” (المعروفة اختصار باسم LAA) في النطاقات الخاصة بالطيف الترددي (الطيف الترددي: هو مجموعة الإجراءات الفنية والإدارية اللازمة لضمان الأداء المنظم والفعال للخدمات اللاسلكية المختلفة في دولة ما) غير المرخص خلال عام 2016. ومن خلال التعاون المستمر على تقنيات الجيل الخامس، عرضت أيضًا الشركتان التقدم المحرز في تقنيات الاتصال بشبكات الراديو، بما في ذلك خلايا تقوية الاستقبال والنظم الضوئية متعددة المداخل والمخارج (المعروفة اختصارًا بمصطلح MIMO) من أجل الارتقاء بجودة وقدرة شبكات الجيل الخامس اللاسلكية.
  • تعمل فيريزون* وإنتل على إجراء تجارب ميدانية لحلول الجيل الخامس اللاسلكية من خلال منتدى فيريزون لتكنولوجيا الجيل الخامس الذي يشرح كيفية يصبح “حيز الموجات المليمترية” وسيلة قابلة للتطبيق لتقديم جودة عالية واتصال لاسلكي سريع إلى المنازل والشركات، وهو الحيز القادر على دعم قدرة البيانات وتضمن ارتفاع أعلى من شبكات المحمول حاليا.

Intel 5G Partners Final

تصنيع نماذج أولية مبنية على تكنولوجيا الجيل الخامس

تقدم إنتل عدد من المنصات وتعاونت مع لفيف من رواد صناعة الاتصالات والمحمول لتطوير حلول مُبكرة من نماذج تعمل على تسريع عمليات التطوير والاستعداد الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس

  • منصة محمول تجريبية تعمل وفق تكنولوجيا الجيل الخامس من إنتل- هي منصة تطوير تتميز بالأداء العالي من أجل سرعة التكامل والاختبار التي يتم اجرائها لأجهزة الجيل الخامس ونقاط الوصول اللاسلكي. وتعكف إنتل حاليا على العمل مع شركات تشغيل المحمول العالمية في تطوير وتصنيع نماذج أولية واختبار هذه المنصة التجريبية.

 

منتجات الاتصالات اللاسلكية

تقدم إنتل حلول اتصالات لاسلكية لمجموعة واسعة من الهواتف الذكية وأجهزة الفابلت (تجمع بين الهاتف والحاسب اللوحي) وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة “إنترنت الأشياء”.

  • حلول اتصال مصممة لتقنيات “إنترنت الأشياء”:

حل إنتل من المعالجات الدقيقة فئة Intel® Atom ™ X3-M7272 وهو منصة اتصالات لاسلكية لتطبيقات السيارات قادرة على تشغيل خصائص الأمان المتقدمة، مثل جدار الحماية (يعرف بحائط النار أو الجدار الواق) وعلبة التفتيش التكنولوجية.

مودم إنتل من طراز 7115™ XMM وتم تصميمه لدعم الموجة الأولى في هذه الصناعة من الأجهزة والتطبيقات المبنية على تكنولوجيا إنترنت الأشياء ضيقة النطاق (المعروفة اختصارًا باسم NB-IOT).

مودم إنتل فئة XMM 7315 يجمع بين جهاز المودم المُطور بمعيار “LTE” طويل الأمد (إحدى معايير الجيل الرابع) ومعالج مُصمم لتشغيل التطبيقات المُصنع للعمل على شريحة واحدة، ويدعم مودم XMM 7315 معايير كل من الفئة “إم M” للتقنية LTE طويلة الأمد، وتكنولوجيا إنترنت الأشياء ضيقة النطاق ويعد اختيارًا مثاليًا لنقاط نهاية الاتصال التي تتطلب تغطية ذات نطاق واسع وتستهلك مستويات طاقة منخفضة وبتكلفة منخفضة.

مودم إنتل من فئة XMM ™ 6255M يُقدم اتصال أقوى لشبكات الجيل الثالث وفي بيئات صعبة التشغيل وبحجم أصغر بنسبة 20 في المئة من نظيره من الجيل السابق، وهو أصغر مودم مستقل لتكنولوجيا الجيل الثالث في العالم. ويربط عدد لا يحصى من الأجهزة غير المتصلة لتمكين عمليات نقل أسرع للشبكات اللاسلكية في المستقبل.

مودم إنتل طرازXMM ™ 7120M الذي يعمل وفق معيار “LTE” طويل الأمد وهو ما يُعد مودم مثالي للتطبيقات المطورة لتعمل من آلة إلى آلة ويقوم بتوصيل مجموعة واسعة من تقنيات “إنترنت الأشياء”، بما في ذلك الرصد الأمني والعدادات الذكية وتتبع الأصول والتشغيل الآلي الصناعي.

 

  • الاتصال بمعيار LTE طويل الأمد للهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر والحواسب اللوحية -يقدم مودم إنتل من فئة XMM 7480 مجموعة خبرات من عمليات حوسبية كثيفة مثل الألعاب الرقمية متعددة اللاعبين والواقع الافتراضي (محاكاة الحاسب للبيئات التي يمكن محاكاتها ماديًا في العالم الحقيقي) مع معيار LTE متطور طويل الأمد عديم الوصلات ويحقق سرعات تحميل تصل إلى 450 ميجابايت في الثانية. وتم تصميم مودم إنتل من طراز XMM 7480 للأسواق العالمية، وليدعم أكثر من 33 نطاق من معيار LTE طويل الأمد في وقت واحد في كود تخزين تعريفي SKU واحد، وهو أكبر عدد من النطاقات التي يمكن لمودم يعمل بمعيار LTE أن يدعمها، وبقدرة ضم/تجميع للقنوات تصل إلى أربع أضعاف عبر أطياف ازدواج تقسيم التردد FDD وازدواج التقسيم الزمني TDD.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35115504
تصميم وتطوير