الجمعة الموافق 18 - أغسطس - 2017م

وكيل كلية حقوق المنصورة يرد على رغبة إحدى أوائل الثانوية العامه

وكيل كلية حقوق المنصورة يرد على رغبة إحدى أوائل الثانوية العامه

وكيل كلية حقوق المنصورة يرد على رغبة إحدى أوائل الثانوية العامه

 

 

كتبت/ساره علاء الدين 

 

 

قام الدكتور “رضا عبدالسلام”محافظ الشرقية السابق،ووكيل كلية الحقوق جامعة المنصوره،بالرد على  تصريحات الطالبه “أيه محمد عطيه مجاهد” ،إحدى أبناء مركز ‘دكرنس’بمحافظة الدقهليه ،والحاصلة على المركز التاسع مكرر،بشأن رغبتها في دخول كلية الحقوق ودراسة القانون لكي تسلك مجال القضاء.  

 

حيث بدأ”عبدالسلام”كلماته قائلا “مرحبا بأوائل الثانوية العامة في حقوق المنصورة..وسيعينون قضاة رغم أنف الظالمين!”،وذلك خلال المقال الذي نشره على صفحته الشخصيه بموقع التواصل الإجتماعي”فيس بوك”.

 

وأردف قائلا “وأنا اتابع اخبار أوائل الثانوية العامة بالأمس، استوقفني خبر مفاده أن إحدى اوائل الثانوية العامة من إحدى قرى محافظة الدقهلية تتمنى دخول كلية الحقوق جامعة المنصورة وتتمنى أن تصبح قاضية…

 

 

 

وبصفتى أستاذا بكلية حقوق المنصورة، أنتمي لهذا الصرح العظيم الذي قدم لمصرنا الوزراء العلماء والمحافظين والمستشارين وكبار المحامين…عشت نفس الحلم منذ نحو 30 عاما، أقول لها اهلا ومرحبا بك…وان شاء الله ستتفوقين وستعينين في القضاء بل وفي الجامعة إن شئتي…وأعاهد الله أن اتعهدك أنا وزملائي بادارة الكلية بالرعاية الكاملة، إلى نصل بك الى باب الحلم الذي هو حق مشروع لك ولكل مجتهد”.

 

 

 

كما وجه “عبدالسلام” رساله تحذيريه للطالبه مفادها” إياكي ان تلتفتي لأعداء الانسانية ورموز الظلم والفساد ممن يتحدثون عن ان ابن الفلاح او العامل أو الزبال لا ينبغي أن يكون قاضيا…هؤلاء نسوا الله فأنساهم انفسهم…وقد ارانا الله في بعضهم العبرة والآية وعلى عيون الأشهاد.

رائحة عرق وتعب ومعاناة الشرفاء الذين انجبوا ممتميزة مثلك ومثل باقي الشرفاء من ابناء الفلاحين والعاملين أطيب من عطور هؤلاء الجهلاء السفهاء محدثي النعمة وأعداء قيم العدل والبناء”.

أسأل الله أن يوفقك ويوفق كل مخلص وشريف في هذا البلد حتى يقوم من عثرته ويخرج من ازمته.

 

 

وتابع  كلامه مخاطبا إياها “ثقي ابنتي العزيزة أن هذا الوطن لا يمكن أن ينصلح حاله الا باعتدال هرمه الاجتماعي وبسيادة دولة العدل والقانون، بان يتبوأ المتفوقين المجتهدين النابهين امثالك قمة الهرم وان يحتل السفهاء والمنافقين والمتسلقين والافاقين والراقصين الدرك الأسفل من قاعدة الهرم..”.

 

 

خالص تهنئتي لكل من جد فوجد…ومن اجتهد فحصد..فلكل مجتهد نصيب… هكذا تربينا وهكذا يفعل الغرب الكافر …فتقدم وفاز…ولكن الشرق المسلم…بكل أسف استعاد قيم جاهلية قبل الاسلام من التفاخر والمباهاة والتعالي والتقسيم الطبقي البغيض…فأزله الله.

 

 

مضيفاً”من تجربتي المتواضعة، اعلمي ان الطريق نحو الحلم لم ولن يكون مفروشا بالورود..في لحظة من الزمن، فكرت في الانتحار وانا اول دفعتي لأنني أبلغت بأنني استبعدت من التعين سواء بالجامعة او القضاء لأنني ابن فلاح لا ظهر لي…

 

 

 

ولكن الله جند لي بعد ذلك من وقف الى جواري لاستعادة حقي…منذ ذلك الحين أيقنت بمعية الله…وكما جند الله لي من يقف الى جواري للحصول على حقي..فقد عاهدت الله ان ابقى جنديا مدافعا عن حق كل مظلوم الى ان يقبض الله روحي،لذلك إياكي والاستماع لكلمات السفهاء والمحبطين والمعوقين ولكن كوني على ثقة تامة من قول الحق “انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون” فيمكرون ويمكر الله والله خير المكرين…والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون صدق الله العظيم.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16010454
تصميم وتطوير