الجمعة الموافق 22 - سبتمبر - 2017م

وزير السياحة يحارب السياحة ويرفض الرد على الهاتف

وزير السياحة يحارب السياحة ويرفض الرد على الهاتف

كتب :- وليدعبداللطيف

 

يبدو أن هناك بوادر أزمة جديدة سيشهدها القطاع السياحى خلال الأيام المقبلة وذلك بعد قرار شركة اف تى اى الألمانية أكبر منظم رحلات ومصدر للسياحة الألمانية لمصر بوقف رحلاتها للأقصر والتلويح بوقف جميع رحلاتها لمصر..

أكدت رولا جونى رئيس مجلس إدارة الشركة فى تصريحات صحفية  من دبى أنها تعشق مصر ولكنها ترفض الإهانة، موضحة أن السبب الرئيسى وراء قرار وقف الرحلات للأقصر يرجع إلى سوء معاملة وإهانة وزير السياحة يحيى راشد لشركة «اف تى اى» دون مبرر.

وكشفت جونى عن كواليس الاجتماع الذى عقد بينها وبين وزير السياحة بحضور رئيس هيئة تنشيط السياحة سامى محمود وسفير مصر بالإمارات داخل الجناح المصرى بمعرض سوق السفر والسياحة العربى المقام حاليا بدبى، مشيرة إلى أن الاجتماع لم يستمر سوى بضع دقائق معدودة، وأن الوزير تعامل بطريقة غير لائقة معها واعترض بشدة على جلوسها بجانبه ورفض الحديث معها الأمر الذى أثار دهشة الحضور فقررت الانسحاب بهدوء.

وأعربت جونى عن استيائها بسبب تصريحات رئيس هيئة تنشيط السياحة سامى محمود الخاصة بتلقى شركة اف تى اى الألمانية تحفيزا ماديا من الهيئة فى العام المالى 2014/2015 بلغ مليونا و300 الف يورو موضحة ان الشركة لم تتلق على مدار 3 سنوات سوى 280 ألف يورو من هيئة تنشيط السياحة مطالبة رئيس الهيئة تقديم ما يفيد من مستندات وأذون صرف هذه المبالغ التى ذكرها.

وأوضحت جونى ان هناك مبلغا منذ عامين يصل إلى 932 ألف يورو  قيمة حملات دعائية قامت بها شركة اف تى اى الألمانية للترويج للمقصد المصرى لم نتحصل عليه حتى تلك اللحظة.

وأكدت جونى  أن شركة اف تى اى  احتفظت بتسيير 14 طائرة للغردقة و7 طائرات لمرسى علم و4 رحلات للأقصر أسبوعيا وتحملت المخاطرة ولم توقف خطوطها فى الوقت الذى انسحب جميع الشركات من العمل على مصر.

وفى سياق متصل حاولنا الاتصال هاتفيا بوزير السياحة يحيى راشد للتعقيب إلا أنه رفض الرد.

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16874364
تصميم وتطوير