السبت الموافق 24 - يونيو - 2017م

والد “آية”: أطباء السويس العام قتلوا بنتي.. و أمها: “عروسة العيد” زفة لسماء ربها في الشهر الكريم

والد “آية”: أطباء السويس العام قتلوا بنتي.. و أمها: “عروسة العيد” زفة لسماء ربها في الشهر الكريم

كتب_ خالد جزر

 

توفيت آية بعد 38 يومآ من العذاب والجراح، هي فتاة ال 22 عامآ، الحاصلة علي بكارليوس تربية لغة عربية بتقدير عام جيد جدآ، والمحدد عقد قرانها ثالث أيام عيد الفطر المبارك، ولكن زفتها الملائكة لتلقي ربها، بعد أن فشلة كل سبل إنقاذها بعناية حوادث الزقازيق الجامعي.

 

يقول السيد محمد السيد والد “آية” إنه ذهب بإبنته لمستشفي السويس العام بتاريخ 30/4 تشتكي مغص، وأقر أحد  الأطباء بقسم الجراحة بضرورة إجراء عملية إستكشاف فوريه للوقوف علي أسباب الألم، وبعد خروجها من العمليات، جاء كلام الجراح للأب بأن إبنته بخير، ونتيجة الإستكشاف ليس بها أي شيء، وأكد له الطبيب بأن الحالة سوف تتحسن خلال ٣ أيام علي الأكثر، ولكن تدهورت حالة آية إلي الأسواء.

 

وبرواية الأب بأن إبنته خرجت من العمليات بدون خياطة سليمة للجرح، فحدث تعفن للجرح ورائحة كريهة شعر بها كل نزلاء العنبر، وطوال 18 يومآ داخل أسوار السويس العام لم تتحسن الحاله الصحية لإبنته، حتي جاء القرار بنقل آية لمستشفي الزقازيق الجامعي بسبب إنتهاء الفترة القانونية المسموحه لتلقي العلاج بحسب كلام والدها،

 

وعلي أثرها نقلت آية لمستشفي الزقازيق الجامعي، بدون إسعاف بتاريخ 17/5 وعلي الفور تم التعامل مع الحالة بتحديد جراحة جديدة في اليوم التالي للوقوف علي أسباب وتداعيات الحالة وبعد عدة ساعات في غرفة العمليات أكدوا الأطباء بأن الجراحه الأولي تسببت في حدوث مضاعفات وعدم خياطة الجرح أوصل الحاله لمرحلة تسمم، وتعفن بالبنكرياس، وتم وضعها علي سرير 15 بعناية إستقبال الحوادث بالزقازيق الجامعي،

 

وطوال 20 يومآ تتلاقي آية علاج مكثف ولكن دون تحسن يذكر حتي صعدت روحها للسماء بتاريخ 7/6/2017 لتتخلص من آلامها، وبحالة من الحزن والبكاء تقول الأم التي كانت ترافق إبنتها طوال رحلة مرضها أن آية كان محدد لها فرحها في عيد الفطر المبارك ولكن إرادة الله جاءت لتصعد روحها لسماء ربها في شهر رمضان الكريم، وبصرخات مليئة بالوجع تقول “حسبي الله ونعم الوكيل ف اللي عمل كدا في بنتي”.

 

تلقي الرائد محمد فؤاد نائب مآمور قسم ثان الزقازيق بلاغآ من نقطة شرطة مستشفيات جامعة الزقازيق يفيد وفاة “آية السيد محمد” نزيلة عناية الحوادث، وأتهم والدها  إثنين من أطباء مستشفي السويس العام بالتسبب في وفاة نجلته عن طريق الإهمال الطبي عقب إجراء جراحة الإستكشاف وما نتج عنه من مضاعفات، وتم تحرير محضر 3838 إداري قسم ثان الزقازيق وجاري العرض علي النيابة العامه.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 14661541
تصميم وتطوير