الخميس الموافق 14 - ديسمبر - 2017م

وائل غنيم: فضلت الابتعاد عن السياسة حتى لا أكون طرفًا فى فتنة تراق فيها الدماء

وائل غنيم: فضلت الابتعاد عن السياسة حتى لا أكون طرفًا فى فتنة تراق فيها الدماء

مصطفى شرابي

قال وائل غنيم، «مصر ليست في الوضع الذي كنا نطمح إليه، فالأمر في غاية التعقيد، هناك أمر واحد توصلت إليه وهو أن التغيير سيحدث بالتدريج وأن الثورة مستمرة، وأن هناك شىء مهم يجب أن يستمر هو أنه يتعين علينا أن نناضل من أجل القيم».

وأضاف، «ليس مهما عدد السنوات، التي أعيشها وعدد الأماكن التي أذهب إليها، وإنما ما يهم حقا هو القيم التي أقرر الدفاع عنها، وربما أفقد حياتي في سبيل الدفاع عنها».

وقال ايضا«كنت أعمل في جوجل، كان عملا عظيمًا بمقرها في دبي، لكن لم أكن سعيدًا حقا.. كنت دائمًا أشعر بالإحباط في بلدي، وألاحظ كيف تفقد الأجيال الشابة الأمل»، مُضيفا: «شعرت بمسؤولية أن نفعل شيئا أفضل، ومواجهة ذلك وألا أبقى صامتًا».

كان آخر ما كتبه وائل غنيم في صفحته الشخصية على «فيس بوك»، في 7 يناير الماضي، ردا على ما أذيع بشأنه في تسجيل صوتي بإحدى حلقات برنامج «الصندوق الأسود» للإعلامي عبدالرحيم علي، مشيرا إلى أنه بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من «تورطوا في نشر التسجيلات المفبركة ضده»، وأنه فضل الابتعاد عن المشهد السياسي منذ «3 يوليو» لأن مصر «لا ترحب بأمثاله، وحتى لا يكون طرفًا في فتنة تراق فيها دماء المصريين».

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18869466
تصميم وتطوير