الأحد الموافق 22 - أكتوبر - 2017م

نهاية أعمال قمة مجموعة العشرين وتحذيرات البيان الختامي

نهاية أعمال قمة مجموعة العشرين وتحذيرات البيان الختامي

كتب : محمد سليمان السمالوسي

حذرت مجموعة العشرين من تأثير المخاطر المتعلقة بالتوتر الجيو سياسي على الاقتصاد العالمي

كما أكد البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين، أن نمو اقتصاد دول مجموعة العشرين سيزيد حجم الاقتصاد العالمي بــ 2.1%، ما يعادل 2000 مليار دولار، قبل عام 2018.

واختتمت أعمال اللجنة الأحد 16 نوفمبر في بريزبن الأسترالية، حذر في نفس الوقت من استمرار المخاطر المتعلقة بالتوتر الجيوسياسي على الاقتصاد العالمي، بخاصة في الأسواق المالية.

ورصد البيان الختامي التحليل المعد بمعرفة صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والذي يؤكد أن التزامات مجموعة العشرين ,شريطة تنفيذها بصورة شاملة, ستوفر زيادة قدرها 2.1%، مما سيزيد حجم الاقتصاد العالمي بأكثر من تريليوني دولار وسيخلق ملايين من فرص العمل.

وأشير بالبيان أالي ان ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد العالمي من أجل تحسين مستوى المعيشة وخلق فرص العمل في جميع دول العالم، يتصف بأقصى أولوية بالنسبة إلى مجموعة العشرين ، ومن المقرر عقد القمة القادمة عام 2016 في الصين .

ومجموعة العشرين تعتبر من أهم المنتديات الدولية، التي تتخصص في المسائل الاقتصادية العالمية والمالية، ويشمل هذا المنتدى 19 دولة، هي روسيا ، والأرجنتين، والبرازيل، والهند، والصين، والسعودية، وتركيا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وكندا، وجمهورية كوريا، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا واليابان، وإندونيسيا، والمكسيك، وأستراليا، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 17603611
تصميم وتطوير