الجمعة الموافق 19 - أكتوبر - 2018م

“نصر” : اصلاحاتنا لتحسين مناخ الإستثمار لا تتوقف وندعو الشركات لتوسيع نشاطها واغتنام الفرص المتاحة

“نصر” : اصلاحاتنا لتحسين مناخ الإستثمار لا تتوقف وندعو الشركات لتوسيع نشاطها واغتنام الفرص المتاحة

كتبت / بوسي جاد الكريم وشروق كمال

 

البنك الاوروبى لاعادة الاعمار والتنمية: الاصلاحات التشريعية ستساهم فى زيادة تدفق الاستثمارات إلى مصر

رئيس الجمعية المصرية للإستثمار المباشر:تحديث التقرير وتوصياته بصورة دورية وتشجيع الاستثمار فى رأس مال المخاطر لما له من عائد كبير يعود على الاقتصاد بشكل عام

افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، صباح اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018م، ورشة عمل حول تحسين بيئة الاستثمار المباشر ورأس المال المخاطر فى مصر، بحضور كاترين هانسن، نائب رئيس المكتب الإقليمي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر، و عبد الله الإبيارى، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للاستثمار، وعدد من المستثمرين، وأكد البنك الأوروبى لاعادة الإعمار والتنمية، خلال الورشة، أن ما تم اتخاذه من إجراءات لتحسين مناخ الاستثمار وتطبيق العديد من الإصلاحات التشريعية والهيكلية من شأنه أن يساهم في زيادة تدفق الاستثمارات الى مصر.

وأكدت الوزيرة، أن اصلاحتنا لتحسين مناخ الاستثمار لا تتوقف، داعية الشركات لتوسيع نشاطها واغتنام الفرص المتاحة، موضحة أنه تم زيادة اجراءات حماية المستثمرين وتعزيز حوكمة الشركات، والقضاء على البيروقراطية التى كانت تعيق عمل المستثمرين، بتسهيل كافة الاجراءات فى مركز خدمات المستثمرين، ليتضمن ممثلين عن مختلف الوزارات والهيئات لتسهيل وتسريع الاجراءات على المستثمرين، ودعت الوزيرة الشركات إلى توسيع نشاطها فى مصر ولعب دور هام فى التنمية، مما يساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات.

وذكرت الدكتورة “سحر نصر” ، أن مصر قامت بعمل اصلاحات تشريعية ساهمت فى تحسين مناخ الاستثمار وإزالة اى معوقات تواجه المستثمرين، حيث تم اصدار قوانين الاستثمار واعادة الهيكلة والصلح الواقى والافلاس والتأجير التمويلى والتخصيم، وتعديل قانوني الشركات وسوق المال، مشيرة إلى أن الوزارة اطلقت مبادرة فكرتك شركتك بالتعاون مع وزارة الاتصالات، من أجل دعم الشركات الناشئة، وتم انشاء عدد من الشركات مثل مسرعة الاعمال “فلك” وEFG للتكنولوجيا المالية، عبر استثمارات مشتركة مع القطاع الخاص والمؤسسات المالية الدولية.

وأوضحت “نصر” ، أن الوزارة تدعم زيادة عدد الشركات فى السوق المصرية، وتوسيع نشاطها والتواصل مع الأسواق الدولية، مما يساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية والمحلية.

وقدمت الوزيرة، شكرها لكل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية والجمعية المصرية للاستثمار المباشر، لدورهما فى اعداد هذا التقرير حول رأس المال المخاطر فى مصر، والتوصيات الناتجة عنه، مشيرة إلى دور البنك فى دعم القطاع الخاص وتمويل عدد من المشروعات الضخمة مثل مشروع الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان، موضحة أن هذا التقرير تم بشكل تشاورى مكثف لتحديد المعوقات التى كانت تواجه رأس المال المخاطر وجذب الاستثمار الاجنبى المباشر، مشيرة إلى أهمية العمل على تشجيع الشركات على القيام بدورها فى المسؤولية المجتمعية، اضافة إلى لعب القطاع الخاص دورا محوريا لدعم التنمية وزيادة الاستثمار وخلق فرص عمل للشباب وزيادة الصادرات المصرية إلى الخارج.
واستعرضت كاترين هانسن، نائب رئيس المكتب الإقليمى للبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية فى مصر، جهود البنك فى اعداد التقرير، مشيدة بالاجراءات التشريعية التى قامت بها مصر وساهمت فى تحسين مناخ الاستثمار، مشيرة إلى حرص البنك على دعم زيادة الاستثمارات المباشرة فى مصر.
وذكر عبد الله الابيارى، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للاستثمار، أنه ادراكاً من الجمعية المصرية للاستثمار المباشر لحاجة الاقتصاد المصرى الى دراسة توضح حجم سوق صناديق رأس المال المخاطر وصناديق الاستثمار المباشر عبر حقوق الملكية، وفرص الاستثمار فى هذا القطاع الهام من الاقتصاد، الذى من شأنه جذب الاستثمارات المؤسسية المحلية والأجنبية، و توفير التمويل اللازم للمشروعات، فقد قامت الجمعية بالتواصل مع البنك الاوروبى لاعادة الاعمار والتنمية، لضمان أن تعكس الدراسة الحجم الحقيقى للسوق، والفرص المستقبلية للتوسع فيه، وبالتالى تشمل الدراسة آراء المتعاملين فى القطاع من كبرى الشركات الاستثمارية فى مصر، بما لهم من خبرة فى هذا المجال، وبالتالى يعود بالنفع على الاقتصاد القومى.

واشار إلى أنه سيتم تحديث هذا التقرير وتوصياته بصورة دورية، مما يعكس سرعة استجابة صناعة القرار للتوصيات التى توصل إليها التقرير، كما سيتم التواصل مع الجهات المعنية المختلفة لمناقشة توصيات التقرير، مشيدا بالاجراءات التشريعية الاخيرة والتى ساهمت فى تحسين مناخ الاستثمار، مؤكدا أهمية تشجيع الاستثمار فى رأس مال المخاطر لما له من عائد كبير يعود على الاقتصاد بشكل عام، موضحا أن كل شخص لديه دور فى دعم الاستثمار المباشر.
وقام عمرو العبد، الرئيس التنفيذى لشركة مصر لريادة الأعمال، باستعراض جهود مبادرة فكرتك شركتك فى دعم نحو 30 شركة ناشئة خلال المرحلة الأولى من المبادرة، وتمويل كل شركة بتمويل يصل إلى 500 الف جنيه، وربطهم مع المستثمرين.

وخلال الورشة، تم استعراض تقرير عن سوق رأس المال المخاطر فى مصر وكيفيه تطويره، حيث أوضح التقرير أن صناديق رأس المال المخاطر وصناديق الاستثمار المباشر تعد مفيدة للغاية لأي اقتصاد لأنه يدفع النمو من خلال تشجيع إنشاء أعمال جديدة، وتوسيع الأعمال القائمة وإيجاد فرص العمل في مصر، وتمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة غالبية الشركات من حيث العدد ويمكن أن تستفيد بشكل كبير من الدعم والتوجيه والاستثمار الذي توفره شركات رأس المال المخاطر و شركات الاستثمار المباشر، وبالنظر إلى طبيعة استثمارات رأس المال المخاطر و شركات الاستثمار المباشر، مقارنة بتمويل الديون، فهي بوجه عام أكثر قدرة على تحقيق النمو، لا سيما في المراحل الأولى من تطور الشركة.
وذكر التقرير، أن استثمارات رأس المال المخاطر وصناديق الاستثمار المباشر تسهم في زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر وتدفق المعرفة والتكنولوجيا من الخارج، مما يجعل مصر أكثر توافقاً مع المعايير الدولية، كما أنها توفر فوائد للمستثمرين أنفسهم من خلال تنويع محافظهم الاستثمارية في قطاعات متعددة وفي الاستثمارات طويلة الأجل.

وتضمن التقرير عدد من التوصيات وهى تحسين البيئة الضريبية وحوكمة الشركات وحماية المستثمر، و تعزيز جمع الأموال المحلية من المؤسسات الاستثمارية، وتحسين الإطار التنظيمي لتمكين إنشاء وتشغيل صناديق رأس المال المخاطر والاستثمار المباشر تمشيا مع المعايير العالمية، وسرعة اصدار التراخيص للنشاطات الاستثمارية المختلفة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نص‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 24974232
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com